أخبار المحافظات

جمعية التكافل الإنساني توضح بخصوص نشاط عملها في الضالع

الاثنين 13 يوليو 2020 10:17 مساءً الضالع ((عدن الغد)) خاص:


 

عدن /خاص:

الاخوه /في ادارة صحيفة عدن الغد المحترمون

تحيه وبعد،،،

طالعنا موقع عدن الغد بخبر منشور يوم 10 يوليو تحت عنوان جمعية التكافل الإنساني تغلق أبوابها وتحرم الفقراء والنازحين في مديرية قعطبه من الإغاثة.

وعملا بحق الرد وثقتنا بشفافية صحيفتكم وحفاظا على مصداقيتها وعلية فإننا نود توضيح الصورة الحقيقية لما تضمنه الخبر المنشور في موقعكم ونشر ردنا لتوضيح الحقيقة للرأي العام .

وعليه نوضح الآتي:

المعلومات التي تضمنها الخبر مجافية تمام للحقيقة على أرض الواقع فما تم تناوله في محتوى الخبر لم يكن سوى محاولة يائسة من قبل الذين يحاولون النيل من جمعية التكافل الإنساني متناسين أو متجاهلين أن الحقيقة ستظل ماثلة أمام الجميع ولن يحجب الأنظار عنها منشور مستند إلى معلومات مغلوطة من شخص مجهول.

إن الصوره التي تم نشرها مع الخبر على أساس أنها من قعطبه في الحقيقة أنها لمركز سابق لجمعية التكافل الإنساني في محافظة حجه مديرية أسلم تم التقاطها قبل سنتين من الآن،وليست من محافظة الضالع ويبدوا أن من نزلها مع الخبر لايعرف مصدرها أسوة ببقية المعلومات التي نشرها.

كما نؤكد لكم بأن فريق جمعية التكافل الانساني يقوم بعملية التوزيعات وفق الالتزام بالاجراءات الاحترازية المتبعه للحد من انتشار فيروس كورونا عبر وضع معقمات وغسيل اليدين للمستفيدين في مراكز التوزيع وايضا العمل على جعل مسافات متباعده بين المستفيدين في طوابير الاستلام (مرفق لكم صور لذلك).

تم تهويل الخبر بأن الالف مستفيد يحرموا من حصتهم والصحيح فقط ان ٤٣١ مستفيد فقط الذين لم يستلموا من اجمالي ٨٣٠٨ مستفيد تم استلامهم لحصصهم باريحيه تامه،
علما ان هذا العدد يتبقى بشكل شهري مستفيدين لايحضرون لاستلام حصصهم لعده اسباب.

اولا :تقوم جمعية التكافل الانساني بتوزيع المواد الغذائيه للمتضررين في محافظة الضالع بدعم من برنامج الأغذية العالمي منذو اكثر من خمس سنوات ساعية بكل الطرق لتخفيف المعاناة ومحاربة الفقر والجوع لاهلنا في محافظة الضالع وفق مبادىء ومعايير العمل الانساني.

ثانيا:تعمل جمعية التكافل الانساني وفق معايير وتوجيهات برنامج الاغذية العالمي وتوجهاته حيث ان سياسة الغذاء العالمي تحدد موعد محدد لبدء وانتهاء فتره التوزيع والذي حددته بتاريخ ٢ يوليو ونتيجه لمتابعتنا المستمرة لهم ولحرصنا التام على عدم حرمان المستفيدين من حصصهم تابعنا الغذاء العالمي حتى مدد الفترة المسموحة للتوزيع الى تاريخ ٦ يونيو بشكل استثنائي

ثالثا: تاخر وصول المواد للمديرية حيث ان مسئولية توصيل المواد لمراكز التوزيع تقع تحت مسئولية برنامج الاغذية العالمي عبر مقاولين نقل ومسئولية جمعية التكافل تبدأ عند استلام المواد في مراكز التوزيع
حيث اكتمل وصول المواد لمديرية قعطبه يوم 4 يوليو وبدأنا مباشرة التوزيع في نفس اليوم بتاريخ ٤ يوليو ٢٠٢٠ واستمر التوزيع الى نهايه يوم ٦ يونيو مساء اخر فترة سماح للتوزيع محددة حيث اغلق فريقنا التوزيع ولا يوجد اي مستفيد امام مركز التوزيع اطلاقا.

انه من بعد الساعه ١٢ ظهرا لم ياتي الى مركز التوزيع غير مايقارب ٥ مستفيدين فقط رغم تواصلنا الهاتفي مع المتخلفين عبر اللجان المجتمعية وغيرها واستمرينا في التواصل مع الغذاء لتمديد الفتره يومين إضافيين وتم الرفض من الغذاء كون تاريخ ٦ هو اخر يوم للتوزيع ولن يتم التمديد بعدها اطلاقا.


في الختام جمعية التكافل الانساني حريصة كل الحرص للوصول الى كل مستفيد وتسليمه حصته الشهرية يداً بيد تنفيذاً لسياسة منظمة الاغذية العالمي التي تهدف لتغطية اكبر قدر ممكن من المستهدفين وفقا للمعايير المتبعه ونحن على الدوام في تنسيق تام مع السلطات المحلية والمجتمع المدني والمستفيدين وعملنا شفاف للجميع لاغموض فيه.

مرة اخرى نشكر الصحيفه باعطائنا حق الرد لتوضيح الصوره على حقيقتها.



شاركنا بتعليقك