أخبار المحافظات

تعز: : ابناء مديرية شرعب السلام يتخذون عدة إجراءات وقائية لمكافحة كورونا أثناء صلاة العيد:

السبت 23 مايو 2020 03:12 صباحاً تعز((عدن الغد)) :: عبدالله البرازيلي
الصورة من الارشيف الصحفي: أثناء صلاة العيد بمديرية شرعب السلام العام الماضي


أعلن أبناء محافظة تعز بمديرية شرعب السلام عزلة بني سبا، الليلة الماضية، عن سلسلة إجراءات وقائية خلال صلاة العيد ، لمنع انتشار فيروس كورونا، داعياً المصلين والوافدين إلى المساجد والمصليات والساحات الى أخذ الاحتياطات اللازمة للحفاظ على صحتهم وعدم نقل وانتشار المرض.

وشدد الدكتور خليل الشرعبي، في حديثه لصحيفة (عدن الغد)، عن إتخاذ عدة خطوات  للحد من انتشار هذا الفيروس، ومن بين تلك الخطوات الوقائية
إحضار سجادة صلاة خاصة من قبل كل مصلّ لمن استطاع، والصلاة في الساحات،و عدم الاكتظاظ بالمساجد المسقوفة والمصليات والساحات قدر الإمكان، كما دعا كبار السن والمرضى إلى تجنب القدوم إلى التجمعات الكبيرة داخل المسجد والحفاظ على النظافة الشخصية.
وشدد الدكتور( خليل) على عدم حضور المرضى والأطفال ومن تظهر عليه أي أعراض شبيهة بأعراض كورونا وخاصة القادمين من المحافظات الموبوءة

وشكل أبناء بني سبأ لجنة مكونة من عدة أشخاص يتكلفون بتعقيم جميع الوافدين إلى صلاة العيد وكذلك وضع علامات تفصل بين المصليْن وترك مسافة آمنة لمنع تفشّي الفيروس.
وتأتي هذه التشكيلات بجهود ذاتية من أبناء المنطقة ودعم الدكتور خليل الشرعبي.


وطالب خطيب مسجد (العراجش /وائل محمد) يوم امس الجمعة : المصلين بضرورة"الالتزام بالإجراءات الوقائية عند تأديتهم لصلاة العيد، داخل المساجد وفي الساحات، ومنها الالتزام بالمسافة الآمنة، وارتداء الكمامات الطبية الواقية، والامتناع عن المصافحة".

وقال خطيب مسجد العراجش عن الرسول صلى الله عليه وسلم : "كما أن الرسول عليه الصلاة والسلام جمع بين قوله (لا عدوى) وبين قوله (وفر من المجذوم كما تفر من الأسد)، للتأكيد على أمرين؛ الإيمان بقدر الله تعالى، والأخذ بالأسباب، وأن كليهما من قدر الله تعالى، وأننا نفر من قدر الله الخاص بالتوكل إلى قدر الله الخاص بالأسباب وأنه لا تناقض بينهما".

وفي نهاية خطبة الجمعة أوصى خطيب المسجد وائل: على أخذ الاحتياطات اللازمة من قبل جميع المواطنين للحد من انتشار فيروس كورونا قدر المستطاع .



شاركنا بتعليقك