ساحة حرة
الجمعة 22 مايو 2020 10:21 مساءً

الحبيبة عدن .. خدمات متردية وامراض متفشية وافواج افريقية

ندى سالم

 


اثناء مروري بالطريق الى ابين المكلومة اذهلني هول مارأيت بالتحديد في جولة ملعب 22 مايو الرياضي وماحولها ينتشر اعداد كبيرة جدا من افارقة دول الجوار ، اندهشت فكثير من علامات الاستفهام استوقفتني
ما الذي يفعله هؤلاء الافارقة في عدن؟ سيما وانها منطقة تعد منكوبة حروب شهدتها ، مباني مازالت ركام وبقايا حطام ، نزوح من المحافظات والمديريات التي تشهد المواجهات ، وغلاء فاحش في كل ضروريات الحياة وخدمات متردية في شتى الجوانب ، واخيرا ظهور الحميات والتي فتكت بالكثير من سكان عدن وكوادرها اكانت طبية او تعليمية او قضائية او او او ... .

في حين ان دول افريقيا المجاورة احسن حالا منا بكثير ، فلم هذا التدفق الى عدن ، عند مرورك بملعب 22 مايو الرياضي وماجاوره يخيل اليك وكانك في دولة افريقية وليس في عدن لما تشاهده من جماعات الافارقة الممددين والجالسين والماشين في تلك المنطقة وكلهم من الشباب !
عدن التي ودعت في الايام الماضية مئات من ساكنيها جراء الحميات ومنها الحمى الافريقية والتي جلبها اولئك الشباب الافارقة الى عدن المنكوبة فاضافوا اليها الوباء لتصبح موبؤة .

لمَ الافارقة يصولون ويجولون في محافظة تعاني ماتعانيه ؟ ويعيش مواطنيها فيها على مضض وحضر للتجوال بعد العاشرة ، بل والحث على جلوس السكان في منازلهم خوفا من الوباء القاتل ، وتحفظا على حياة المواطنين كما قيل .
كيف التحفظ؟ ومصدر الوباء مطلوق له العنان في الطرق الرئيسية وهم افواج الافارقة الحاملين للحمى الافريقية والتي تقاومها اجسادهم لما جعل الله فيهم من قوة بعكس سكان عدن التي اهلكتهم السميات من اسمدة ومبيدات كيماوية في شتى انواع الاطعمة معلبة كانت او طازجة بالاضافة الى الادخنة المتصاعدة من عوادم السيارات وربما من المصانع فجلها مسرطنة ، فلهذا فتك المرض بالكثير من ساكني المنطقة .

عدن ليست ناقصة فالذي فيها يكفيها ، فلم كل هؤلاء الافارقة متواجدين فيها ؟ ظروف بلدانهم افضل بكثير منا ، وعملتنا متدهورة امام عملتهم فالعشرة من نقودهم تساوي حوالي خمسمائة ريال بعملتنا !!

*عدن الحبيبة جعلت منها ظروفها جرحا ينزف الما ودما ويبكي حزنا وكمدا على مايحصل لها ومايجري فيها فهي تستغيث وليس لها من مغيث سوا ربنا المغيث*

*وحسبنا الله ونعم الوكيل*

ندى سالم


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2020