اخبار المهجر اليمني

المركز الثقافي اليمني بالقاهرة يقيم الندوة الثقافية الثالثة عبر برنامج zoom عن بعد

السبت 16 مايو 2020 06:01 مساءً القاهرة((عدن الغد))خاص:


 

 

أقام المركز الثقافي اليمني ندوته الثالثة برعايةسعادة سفير بلادنا الدكتور /محمد مارم حفظه الله
وبإشراف المستشارة الدكتورة/عائشة العولقي حفظها الله .

وكان ذلك بتنفيذ وإعداد الاستاذ/هاني نديم السعودي
وكما بدأت الندوة بكلمة ترحيبية مقدمة من المستشارة
الدكتورة /عائشة العولقي قائلة وجاء فيها:

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم جميعا وتحياتي واحترامي لكل المشاركين
وانقل لكم تحيات سعادة السفير الدكتور/محمدمارم والذي اعتذر عن عدم تواجده معنا في الندوة بسبب انشغاله وكما نوه انه مطلع على مجريات الندوة من خلالنا متمنين لكم التوفيق وامسية سعيدة للجميع.
ثم بدأت فعاليات الندوة وهي بعنوان.
(الشعر والرواية تنافس ام تنافر )
والنقاش مفتوح للجميع.

وقالت سعادة المستشارة مديرة المركز الثقافي اليمني
في هذا السياق كلمتها وهي ان الشعر والرواية يكملان بعضهما وان للتنافس بينهما وجود حاضر قائم.

ثم تحدث كلا بدوره من المشاركين عبر الموقع الإلكتروني Zoom الذي قام باعداده وتنفيذ مخرجاته
رئيس مركز حقي لدعم الحقوق و الحريات في جنيف
الاستاذ/هاني نديم الاسودي .

ورأى بعض الدارسين أنّ الشعر هو أدب الأمة المنتصرة، والحاضر في ساحة الصراع، عسكريًا وسياسيًا، وذلك لما للشعر من مؤهلات، سبقت الإشارة إليها، بينما أتى السرد تعويضًا نفسيًا وعزاء في الهزائم، وعبّر عن الانكفاء والميل الضاغط نحو التأمل والتفكير الصحيّ حينًا.ومن ثم شاركوا الجميع كلمتهم حول عنوان الندوة كما كان هناك نغم يبث من كلماتهم كما عبر الجميع عن مدى تلاحم قوة الشعر والرواية لأنهم يكملان بعضهما
وبأن كل الفنون السردية العربية العظيمة، ظهرت في العصور المتأخرة، ووقت الانكسار وضعف الأمة وتمزقها، وبأن الشعر العربي حينها تحوّل إلى هرتقات وألغاز وأخوانيات خالية من روح الإبداع والابتكار، بينما راحت السرديات تؤسس لخطاب (ما يجب أن يكون بديلًا عما هو كائن) واعتباره الخطاب، الذي يعزز القيم المعنوية في حال الضعف والفرقة والتنافس، وحلت السرديات المقروءة والمسموعة والمرئية محل الشعر، وبات الزمن زمن الرواية، أي زمن حضورها الإبداعي في التلقي والتأثير والنقد بمعايير غير مسبوقة.
١}الشاعرة والاديبه المصرية السورية عبير العطار
٢}الكاتب والناقد اليمني وليد دماج
٣}الشاعر اليمني زكرياء الدهوه
٤}الشاعر المصري الشاب علاء شكر
٥}المخرج اليمني عمار ناجي الربصي
٦}الممثل اليمني الشاب بدر الحاتمي
٧}الإعلامي/محمدنديم عبدالحكيم.
ليس هناك كلمات تعبر عن شكرنا للجميع فانتم جزءاً لا يتجزأ من حياتنا، لا نتخيّل أيامنا بدونهم، فهم النور الذي ينير دروبنا، هم المعنى الحقيقي للصداقة، لهم مكانة محفورة بالقلب، وبدونهم نشعر بالغربة، والوحدة، لهذا نقدم لكم هنا الشكر والامتنان لوجودكم المشرف معنا في ندوات المركز الثقافي اليمني في مصر.


بقلم الاعلامي/محمدنديم عبدالحكيم



شاركنا بتعليقك