آراء واتجاهات
الخميس 26 مارس 2020 08:49 مساءً

مملكة لا يشبها ولأتشبه احد

الخضر محمد الوليدي

 

يقول شاعر وروائي الهند،  طاغور.

‏بعد موتي، احفظ لي في صَمتكَ، أيّها العالم، كلمةً واحدة: لقد أحببت.

لا ادري ماذا احب شاعر الهند ، لكنني ادري انني احببت بلدا ليست موطني الذي ولدة ونشأة فيه .

بعيد عن السياسة وتجاذباتها ، لقد احببتها الى حد  الغيرة عليها .

سيعتقد الكثير ان سبب ذلك الحب ، ما حصلت علية فيها من اموال وانا المهاجر اليها من اجل العمل ، ليس صحيح فيومآ تجدني املك الميسور من المال وتارة يحمر وجهي خجلا ، لقد تلقيت رسالة من قريب او صديق يطلب ان أغراضه القليل من المال ولا اجده .

جائحة كرونا .

يضج العالم مرعوبا منها لا يدري ما يفعل ،  في مملكة الانسانية بصمت يتحرك الكل ودون ضجيج ، تسكن الشوارع ليلآ .

استطاعات المملكة العربية السعودية تطويع كل شيء ، لا يوجد ما يخيف مواطنيها والمقيمين فيها.

حياة طبيعية جدا خلال فترة السماح بالخروج وصمت يزهو بالسكينة خلال ساعات حظر التجوال.

خاطب الملك ، سلمان بن عبدالعزيز . شعبة والمقيمين ، خطاب الواثق بالله من خلال تطويع كافة مقدرات الدولة من اجل النجاح للحفاظ على الانسان على هذه الارض المباركة  .

لقد اعطت السلطات السعودية درسا يبعث بالفخر لمواطنيها ومقيميها  ، مقارنة بما نشاهد في دول كثيرة ومنها دول العالم الكبرى حيث اقامة المحاجر الصحية ، وتوفير كافة مستلزمات العيش ، فالخدمات الطبية تقدم على اكمل وجة ، سلع تموينية لم تخلوا منها رفوف المتاجر الكبرى والصغرى ، مواطنين ومقيمين جنبآ الى جنب في تطبيق كل مايصدر من تعليمات للمقام السامي .

في ظل هذه الجائحة المميتة لم يتوقف عطاء الخير للمملكة ،فقد بادرت بإرسال  مواد طيبة الى بلادي  ، عبر مركز الملك سلمان للإغاثة . 

اثبتت المملكة العربية السعودية عظمتها من خلال انسانية حكامها وشعبها .

حفظ الله المملكة وشعبها والمقيمين فيها من كل شر .

عضو رئاسه لجنة الوفاق الجنوبي


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2020