ملفات وتحقيقات

إكتشاف ربّما يكونُ مُثيراً

الثلاثاء 24 مارس 2020 12:36 صباحاً عدن (( عدن الغد )) خاص :


كتب/ علي ثابت القضيبي

بالصدفة صباح اليوم، إلتقاني شابٌ خيساوي مهتم، وأبلغني أن هناك عظاماً ضخمة جداً لا هي إنسانية ولا لحيوان مألوف، وهي مدفونة وسط تبه رملية كلسية كبيرة في مدخل منطقتنا الخيسة بالبريقة بعدن، وفي موقعٍ يجري فيه حفر لتسوية أراضي لناس كما هو واضح.

إستثارني حديثه ورافقته الى الموقع، وهناك فعلاً وجدنا العظام الضخمة المغروسة وسط التربة، وهي فعلاً ليست لإنسان ولا لحيوان من الحيوانات التي نعرفها ونراها أمامنا اليوم، والبقايا هي متكربنة هشة جداً، وتؤكد للناظر أنها من عصورٍ سحيقةٍ.

هذه البقايا تستدعي بحث المختصين في الأثار القديمة جداً، وشخصياً من حجم العظام وطريقة تواجدها وتوزيعها في التبة يُشَبّهُ لي (والله أعلم) أنها لديناصورٍ ضخم أو ما شابه.. والحفر جارٍ، والبقعة هي لناس تخصهم ويشتغلون عليها، لكن الأمر فعلاً يستدعي توافر بعثة أثارٍ متخصصة للتحقق من الأمر.. أليس كذلك؟!

بعض صور العظام متوافرة هنا.

 



شاركنا بتعليقك