اخبار المهجر اليمني

من سلبياتنا بالقاهرة.. صراع المطاعم اليمنية في مصر

الثلاثاء 10 مارس 2020 09:24 صباحاً القاهرة ((عدن الغد)) خاص:


 

نحن اليمنيون نحارب بعضنا البعض حتى وان كنا في غربة.. ولا نعمل على تنظبم شئوننا بشكل مناسب للاوضاع التي نعيش فيها..

ومن ابسط صور المحاربة في الغربة ان يفتح احدنا مشروعا ناجحا ويأتي اخر ليزاحمه في نفس المكان بمشروع مماثل مستغلا نجاح المشروع السابق.. ويمكن ان يدفع اموالا اكثر في التكاليف والايجارات..

ويتسابقون في اشغال الاماكن واستئجار المحلات وبالتالي رفع اسعار الايجارات في اماكن ما كان ينبغي لها ان تكون كذلك..

كلنا يعلم بالمطعم اليمني بشارع ايران بالدقي والذي يعد من افضل واقدم المطاعم اليمنية، وبسبب تواجده في تلك المنطقة اصبح شارع ايران وساحة المطعم ملتقى اليمنيين منذ عقدين تقريبا..

وخلال السنوات الاخيرة زاد عدد المطاعم حول المطعم اليمني وكل له رزقه والمشكلة ليست هنا..

سمعت من بعض الاصدقاء أن المطعم اليمني كان بجواره محلا صغيرا يستخدم كصالة طعام للعائلات تتبع المطعم ..

وفجأة يأتي من يفاوض المالكين للمبنى ليعرض مبلغا كبيرا من اجل ان يستأجر المكان الملاصق له.. والمالك مصري يحب الزيادة..

وقبلها قام بعض الشباب بافتتاح كفتريا مقابل المطعم وبإيجار مرتفع جدا..

وبعد فترة اضطروا لبيع الكفتريا ليشتريها مالك المطعم اليمني وقد كان المكان معروضا عليه كمستودع قبل ذلك بإيجار زهيد وكان فيه زاهدا حتى جاء مشروع الكفتريا واستأجروا المكان بمبلغ خيالي ..

كل ذلك اسهم في رفع ايجارات المحلات في المنطقة اضعاف مضاعفة..

"المزابنة" بين اليمنيين امر غير مقبول وهناك اماكن كثيرة تحتاج لتواجد مثل هذه المشاريع لكن يجب اولا دراسة الوضع وعدم المبالغة في رفع الايجارات..

بسبب اقبال اليمنيين على السكن في منطقة فيصل وقبولهم بدفع أي مبلغ للايجار ارتفعت اسعار ايجارات الشقق اضعاف مضاعفة حتى وان كانت رديئة وبمواصفات غير مقبولة..

نتمنى ان تكون هناك جهة منظمة لمثل هذه الامور من خلال السفارة او غيرها بشكل منظمة او جمعية او غرفة تجارية او اتحاد اي كيان موحد يراعي مصالح الجميع وينظم شئونهم ويحميهم ويفصل بينهم في اية خلافات قد تنشأ..

#ابتسم_انت_يمني
#العزي_العصامي


تعليقات القراء
449621
من تحصل المال بالحرام لايهمه الايجار | عمر السعدي
الثلاثاء 10 مارس 2020
موجود هذا حتى في عدن خاصه بعد الحرب نتيجه اختلاس اموال الدوله والمتاجره بها في الداخل والخارج بل البعض يضع اسمه ولقبه على واجهه المحل ومعروف انه موظف حكومي. حاربوا حتى التجار القدماما وطردوهم من محلاتهم نتيجه اغراء الملاك وشاهد على ذلك ازدياد محلات الصرافه


شاركنا بتعليقك