أخبار وتقارير

بعد رفض مؤسسات وشخصيات يمنية لقاءهم او دعمهم.. إتحاد الطلاب اليمنيين بتركيا يزور هيئة المنح التركية

الثلاثاء 21 يناير 2020 06:24 مساءً تركيا (عدن الغد)خاص:


زار وفد من الهيئة الإدارية لاتحاد الطلاب اليمنيين في تركيا ممثلة برئيس الاتحاد محمد حمزة أمس الأول، هيئة المنح التركية YTB وكان في استقبالهم والترحيب بهم رئيس الهيئة السيد عبدالله إيرين وذلك لمناقشة مستجدات المشاريع الطلابية التي يقيمها الاتحاد وعلى رأسها ملتقى نهضة وطن ٢ .


وجاءت زيارة الاتحاد لهيئة المنح التركية بعد أن رفضت بعض المؤسسات اليمنية المتواجدة في تركيا وشخصيات يمنية دولية دعمهم أو حتى لقاءهم  


واستهل اللقاء بالتعريف بالاتحاد ومشاريعه القائمة وتطرق أيضا إلى العلاقة الممتازة بين الاتحاد وهيئة المنح والتي كانت نتيجتها تأمين إيصال واستقبال أكثر من ٣٠٠ طالب حاصل على المنحة من اليمن إلى تركيا خلال العامين الماضيين؛ الأمر الذي يدل على متانة ونوعية الشراكة القائمة بين الاتحاد وهيئة المنح.

كما تطرق اللقاء إلى مشروع ملتقى نهضة وطن ٢ الذي تعتزم الهيئة تنفيذه في نهاية شهر فبراير القادم وسبل التعاون بين الجانبين لإنجاحه وتنفيذه بالشكل الذي يخدم الطلاب اليمنيين في تركيا.

بدوره عبر رئيس هيئة المنح السيد عبدالله إيرين عن إعجابه الشديد بمشروع الملتقى واستعداد الهيئة لتقديم كافة أشكال الدعم المادي والمعنوي للاتحاد واعتزامه شخصيا حضور الحفل الختامي للملتقى حرصا منه على التواجد بين أبنائه الطلاب ومشاركتهم إنجازاتهم المبهرة على حد تعبيره.

وفي نهاية اللقاء قدم الاتحاد باسم كل الطلاب اليمنيين درعا تذكاريا للسيد إيرين تعبيرا عن الامتنان تجاه ما تقدمه هيئة المنح التركية لهم في سبيل رفع مستواهم التعليمي والمهني.

حضر اللقاء إلى جانب رئيس الاتحاد كل من/ الأمين العام للاتحاد عبدالله الضيفي رئيس فرع الاتحاد في مدينة أنقرة حاشد الشميري والمسؤول الإعلامي للاتحاد ورئيس ملتقى نهضة وطن ٢ محمد صلاح.


تعليقات القراء
438226
طالبوا بحقوق الآخرين مثلما تنتزعون حقوقكم شهرياً يا وزارة تعليم عالي | منصف أنشروا يا عدن الغد
الثلاثاء 21 يناير 2020
(تحويل مستحقات الرسوم الدراسية للعام الأكاديمي 2018-2019م للطلاب المبتعثين للدراسة في الخارج) العام الدراسي 2018-2019م قد انتهى يا سيد ونحن الآن في العام الدراسي 2019-2020م الأفضل أن تبعثوا الرسوم الدراسية حق العامين و إلا الطلبة لن يسمح لهم بدخول كلياتهم. (وأكد أن قطاع البعثات على وشك الانتهاء من إعداد مستحقات الربع الثالث للعام 2019م، وتحويلها للخارج في القريب العاجل) يا أخي المفروض في بداية هذا الشهر تدفعوا مستحقات الربع الأول من العام الحالي أي يناير-مارس 2020م. أنتم لم ترسلوا مستحقات الربع الثالث و الربع الرابع أي مستحقات 6 أشهر والآن حان وقت دفع مستحقات الربع الأول من عام 2020م أي أن المطلوب دفع مستحقات 9 أشهر. سؤالي لكم و لكن بدون زعل هل أنتم تستلمون رواتبكم بانتظام نهاية كل شهر؟ كيف يفعل هؤلاء المساكين في الخارج عندما لا يستلمون مستحقاتهم في وقتها؟ هل تريدونهم الوقوف أمام أبواب المساجد و الكنائس أم يشتغلون في المطاعم و مسح الأحذية أم يمارسون الأعمال المخلة بالأدب؟ أنا لا أتهم شخص بعينه و لكن كل مسئول يجب أن يتحمل مسئوليته بجدارة ويطالب بشدة استخراج مستحقات الطلبة و الطالبات الدارسين في الخارج و ارسالها إليهم في الوقت المناسب ويستشعر أن هؤلاء الطلبة و الطالبات مثل أولاده و بناته. معذرة إذا كنت قاسياً بعض الشيء. أرجو من كل الأحرار في الشرعية و المجلس الانتقالي الجنوبي و كل الصحفيين أن يستشعروا المسئولية و يشكلوا ضغطاً عاماً على وزارة التعليم العالي و الحكومة لأن تعريض أبناءنا و بناتنا في الخارج للأخطار لا يجب السكوت عليه. يجب الضغط على الحكومة لدفع المخصصات المالية دُفعة واحدة مع التأكيد على دفع مخصصات كل ربع سنة في بداية كل ربع لأن في الخارج لا توجد محلات و لا مطاعم و لا وسائل مواصلات تقبل تسليف الطلبة و الطالبات و الانتظار حتى تتكرم وزارة التعليم العالي بدفع المخصصات المالية.


شاركنا بتعليقك