أخبار عدن

الأمن السياسي بعدن يعقب لـ(عدن الغد)

الاثنين 20 يناير 2020 05:07 مساءً عدن (عدن الغد) خاص:


 

تلقت صحيفة عدن الغد تعقيبا من  الامين العام للجمعية السكنية عقيد / عيدروس حسن سيف

لأفراد الامن السياسي م/ عدن ردا على خبر منشور.

وعملا بحق الرد ننشر التعقيب الذي جاء فيه:

الموضوع : رد على ما تقدم به المدعو صالح عبدالله هيثم شيخ من شكوى عبر صحيفتكم في

نهديكم افضل التحايا متمنين لكم التوفيق بأعمالكم لإظهار الحقائق للرأي العام ...

 

واشارة الى الموضوع اعلاه نود إحاطتكم ان الشكوى المقدمة من المذكور اعلاه محاولة لتوجيه انظار الناس لغير حقيقة الموضوع الصحيح .. والذي هو اعتداء صارخ من المدعو على اراضي الجمعية السكنية لأفراد الامن السياسي م / عدن تحت حجة مزرعة ..

والحقيقة هي ان الاراضي التي يدعي المذكور ان مزرعته تقام عليها هي اراضي لأفراد الامن السياسي صرفت فيها عقود انتفاع رسمية منذ عام 1992م من قبل مصلحة اراضي عقارات الدولة ..وقد ارسلنا مندوبنا عدة مرات للمذكور او من ينوبه بالمزرعة للحضور لشرح حقيقة الوضع بان هذه اراضي افراد الامن السياسي حصلوا عليها بالطرق القانونية ودفعوا مستحقات الدولة المالية واتبعوا الاجراءات النظامية بالحصول على هذه الارض .

وقد قامت الجمعية بتسوية الارض وتسلميها لمن حضر من المستفيدين ونظراً لعدم وجود خدمات الكهرباء والمياه ولضيق حال المستفيدين من الاراضي فقد تركت ليأتي احد المدعين بالأراضي القيام بالبيع والمتاجرة بأراضي الجمعيات ومن ضمنها جمعيتنا ..

ولم يكتفي المذكور بعمل بئر ومكينة وزراعة بعض الأشجار القصب للتمويه ..بل قام ببيع اجزاء منها لبعض التجار لتحويلها الى ورش واحواش ويحرم الجنود من اراضيهم وقد دخلنا مع المذكور ومن باع لهم في اجراءات التقاضي عندما حاولوا ان يضعونا بالأمر الواقع بإدخال كهرباء حيث اعترضنا على ذلك.. وكسبنا القضية ولكن استمر المذكور بإقامة المنشاة التجارية او الصناعية راينا انه من الواجب الاستعانة بقوات الامن العام لأزاله الاستحداثات من اعمدة كهرباء ..ولبئر ومكينة فوق اراضينا واما من حاول ان يصب غضبه عليه وهو العقيد عبد الدائم فهو من اقتنع بعدالة موضوعنا ..واعطى لنا اطقم لتنفيذ المهمة ليس الا ...ولإيقاف هذا العبث الذي يحدث في محافظة عدن من قبل مدعين الملكية والبلاطجة وبعض النافذين .

 

وفي الاخير ارجو اعلان ذلك بنفس الموقع الذي كتب فيه بلاغ او شكوى المذكور وتوجيهه لمقابلتنا نحن اصحاب الحق الجمعية السكنية لأفراد الامن السياسي م/ عدن وتقبلوا فائق التقدير ،،،،

 

المرفقات :

1. نرفق لكم خارطة تبين لكم الجمعية الممنوحة من الدولة

2.  فتوى ببطلان ادعاءات الملكية

قرار لجنة ادعاءات ملكية الاراضي رقم (1) لعام 2009م بشأن اراضي الدولة وفق خارطة 66/ 67م والادعاءات الواردة فيها .

 

الوقائع :

تتلخص وقائع هذا القرار في ان لجنة ادعاءات الملكية للأراضي في محافظة عدن قد نظرت في جميع ادعاءات الملكية للأراضي الواقعة في اطار ما كان يعرف بمستعمرة عدن، ومن خلال اطلاع اللجنة على الاتفاقية رقم (31) لعام 1888م التي ابرمت بتاريخ 15/ يوليو / 1888م، الموافق: 5 / ذو القعدة 1305هـ، بين كل من الشيخ عبدالله بحيدرة مهدي شيخ قبيلة العقربي كطرف اول والبراجادير  أ. ج. أف. (سي بي المقيم السياسي بعدن) كطرف ثاني نيابة عن حكومة الهند، وعلى الخرائط الصادرة في عامي 66/67م، اتضح لها ان الاراضي المشمولة بهذه الخرائط هي اراضي دولة ، وتشمل جميع الاراضي المقدرة مساحتها ب(201566239.2) متر مربع ، اي ما يعادل (47992) فدان ، والتي حدودها كالتالي :

شمالاً: اراضي السلطنة اللحجية والفضلية سابقاً (اراضي الدولة ) قرية عنوان دار المصعبين اراضي ملاك حسب سجل المشيخة العقربية مدينة الشعب (الاتحاد سابقاً) الارسال الاذاعي اراضي الدولة .

جنوباً: البحر

شرقاً : البحر

غرباً: (اراضي الدولة).

اي ان اراضي الدولة تمتد من العلم حتى راس فقم ، ما عدا الاراضي المشمولة بموجب جرانات صادرة من اراضي التاج البريطاني (سابقاً) لصالح المواطنين .جرانت من رقم (2801 الى 2878) المعمول من (1 – 44) في عام 1939 – 1938م الكائنة في الحسوة وكذا الجرانات في منطقة الشيخ عثمان.

 

الامين العام للجمعية السكنية

عقيد / عيدروس حسن سيف

لأفراد الامن السياسي م/ عدن


تعليقات القراء
437940
مفهومة القصة | عدني
الاثنين 20 يناير 2020
طالما الموضوع فيها مدير مكتب شلال وأنه هو من أعطاكم الاطقم اذن الموضوع مفهوم وواضح انه تعدي على حقوق المواطن من قبل البلطجي عبد الدائم.


شاركنا بتعليقك