ساحة حرة
الاثنين 20 يناير 2020 03:01 مساءً

يا رئيس اين الحقيقة !!

حسين البهام

من اين ابدأ يافخامة الرئيس وماذا اقول وماذا عساك ان تفعل ان تحدثنا عن تلك المجزرة الشنيعة التي تقشعر منها الابدان وتحترق منها القلوب وتذرف لها الدموع وتكوى من نارها ضلوع الامهات والاباء والزوجات .

لم يعد للكلمات موقع قدم على خارطة شرعيتكم بعد هذه المجزرة التي حصلت في مأرب اليوم.


اخي الرئيس....

لم يعد امامك الا ان تفعل مافعله هاني بن بريك عند مقتل ابو اليمامة عندما اعلن النفير العام ضد شرعيتكم بعدن مع علمه بان الحوثي هو من تبنى العملية

اليوم وبعد الضربة الموجعة للشرعية اخي الرئيس لم تحرك ساكن كعادتك المستدامة التي تجعل من عدوك النيل منك ومن مناصريك.

اخي الرئيس
لقد كرس الانتقالي كل مالديه من مكنة اعلامية ضد شرعيتكم في هذا الحدث الماساوي الذي حل باليمن فلم يترك مساحة او خانة للشرعية الا واملائها بعبارات التخوين و الاتهام ليحول الشرعية من ضحية للحدث الى مرتكبة للمجزرة تارة و تارة اخرى يتهم الشهداء بالخونة والمرتزقة ونسي بانه هو من اجبرهم على الخروج من موطنهم عدن فالانحطاط والتجرد من الانسانية والمصداقية هي من صفات تلك الاقلام المأجورة التي تبحث عن الدرهم لا عن وطن
فهم يذكرونني بالكاتب جون جاك الذي الف كتب في التربية و في الاخير اودع ابنائه في ميتم

فهم كذلك يتحدثون عن الوطن والحرية و في الاخير باعوا الوطن في سوق النحاس ببضع دراهم .

فنحن هنا نقول للقارئ ( إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ )


لقد تجلت الحقيقة العكسية في اعلام الانتقالي الذي وضع التحالف امام الشعب في دائرة المتهم نظرا للغباء الاعلامي الذي تتمتع به تلك الاقلام من خلال الهجوم الغير مبرر على الشرعية وشهداءها بما لايدع مجال لشك بان هذا الاعلام قد اعد العدة قبل الضربة , مما جعل الجميع يستغرب من هذه الحملة الغير منطقية .
ليقف المتابع السياسي مع نفسه وينظر في المرآة الخاصة لتلك المكنة الاعلامية ليرى ان هناك من خلف هذة الزوبعة .
مماجعله يعود بذاكرتة للخلف ليطرح بعض الاسئلة...

اين كان هذا اللواء وماذا كان موقفه من الاحداث في عدن

إالى اين كان وجهة هذا اللواء بعد التدريب والتجهيز له

من اين هم منتسبي ذلك الواء

من خلال هذه الاسئلة اخي الرئيس تتجلى الحقيقة المطلقة للفاعل والمستفيد من مثل هكذا عمل.


لقد تناول الاعلام الخاص بالانتقالي الحدث بصورة عكسية للحقيقة التي بها يقدم خدمة لشرعيتك بجهله وتهوره المسعور فهل آن الاوان لتعلن النفير العام لدخول عدن هل ستفعلها .ام ستفضل الصمت وتحميل الحوثي ماحصل .
ا
خي الرئيس الكل سئم الصمت والصبر
انتصر للشهداء ولاتجعل دمائهم الزكية تذهب سدا كما ذهبت دماء من سبقوهم في العلم و عدن
لايسعني في الاخير الا ان اقول الرحمة للشهداء .


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2020