أخبار المحافظات

تدشين حملة التوعية بمخاطر الألغام ومخلفات الحروب بمحافظة الضالع

الأحد 19 يناير 2020 03:44 مساءً الضالع (عدن الغد) وضاح الاحمدي


دشن المركز التنفيذي للتعامل مع الألغام اليوم الأحد بمحافظة الضالع، الحملة التوعوية المجتمعية من مخاطر الألغام ومخلفات الحروب، برعاية محافظ الضالع اللواء الركن علي مقبل صالح، ودعم من منظمة اليونيسيف للطفولة، وبالتنسيق مع مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بالمحافظة.

وفي التدشين، أكد رئيس المجلس الانتقالي بمحافظة الضالع، العميد عبدالله مهدي سعيد، على أهمية الحملة في التوعية المجتمعية وخاصة في المناطق الريفية والنائية للتقليل من نتائجها وآثارها الكارثية وأضرارها، كون الحملة تهدف إلى نشر الوعي المجتمعي كعمل وطني إنساني لحماية المدنيين خصوصا الأطفال والنساء، من خطورة مخلفات الحروب من القذائف والألغام المنتشرة وكيفية تجنبها.

وقال أن الميليشيات الحوثية المدعومة ايرانيا زرعت حقولا من الألغام في مناطق مختلفة بالمحافظة وبطريقة عشوائية، متعمدة بذلك حصد الكثير من أرواح الابرياء، مشيرا إلى أن الحملة جاءت في وقتها المناسب كي تساهم في إنقاذ ابرياء يتربصهم خطر الألغام، معبرا عن شكره لكل القائمين على الحملة ومموليها، مؤكدا استعداد انتقالي الضالع للدعم والمساندة كي تحقق الحملة غايتها.

من جانبه، أكد وكيل أول محافظة الضالع نبيل العفيف، على أهمية الحملة التوعوية بمخاطر الألغام وتجنيب المجتمع أخطارها مبديا استعداد السلطة المحلية تسهيل كافة الصعوبات والمعوقات أمام الحملة، حاثا في ذات السياق المشاركين والمشاركات على بذل المزيد من الجهود وتأدية رسالة الحملة بكل مسئولية.

إلى ذلك، أوضح منسق التوعية منسق في المركز، الدكتور علي صالح الشاعري، أن الحملة الرابعة على التوالي ستستهدف مديريات الضالع وقعطبة وحجر والحصين والازارق، وهي المديريات الأكثر معاناة نتيجة الألغام التي خلفتها الحرب.

وقال إن  الحملة التي جاءت تحت شعار "احذر- تجنب - ابتعد - لا تلمس الأجسام الغريبة" سيشارك فيها 50 متطوعاً ومتطوعة من منظمات المجتمع المدني في المديريات المستهدفة، حيث سيقومون بالنزول الميداني للتجمعات السكانية في الأرياف والمدن والمدارس والأندية، كما ستشمل الحملة التي تستمر 35 يوماً، محاضرات مدعومة بملصقات وبروشورات توضيحية وبعض الوسائل المحفزة التي ستوزع على الطلاب والطالبات مثل الألوان والقبعات والجداول المدرسية لتجنيب المجتمع الوقوع في فخ الألغام والمخلفات ومنع سقوط قتلى أو إعاقات مستدامة.

 

داعيا كافة قطاعات المجتمع للتفاعل مع الحملة وإنجاحها لتحقيق الأهداف المرجوة منها.



شاركنا بتعليقك