أخبار المحافظات

حمصان مدير أمن لودر... رجل المهمات الصعبة في المدينة.

الأحد 19 يناير 2020 11:01 صباحاً (عن الغد)خاص:


كتب /عبدالقادر شرفان:

يقال قديما بأن الحياة إما إن تكون مغامرة ذات مخاطر جسيمة او لاشيء على الأطلاق وأن تكن قيادي فتلك ليست مشكلة ولكن ان تكون قائد محنك فأن ذلك لايأتي

في فتره وجيزة ولكن يأتي بعمل دؤوب ومهارة ودراسة علمية وألمام كافي يؤهلك أن تصبح قائد متكامل قادراًعلى العطاء والبناء والإنجازات في خدمة الوطن واستدباب الأمن والإستقرار للمنطقة، وخلق الأجواء المناسبة والسكينة العامة .

ومتابعة الاختلالات الأمنية وضبطها على وجهه السرعة فهذه صفة لاتجد إلا في شخصيات نادرة لديها حس معنوي وفكر علمي وعلى دراية بدقة العمل ومايتطلب منه على تأدية المهام على أكمل وجهه...

العقيد/ الخضر حمصان مدير أمن لودر من القادة القلائل الذين يتمتعون بالصفات المذكورة سابقاً قائد متكامل يعمل عملا دؤوب في خدمة مديرية لودر فهو لا يكل ولايمل

فتجد هذا الرجل يعمل ليلا ونهارا على حل القضايا الأمنية والمدنية بكل تفاني وإخلاص في خدمة المدينة المترامية الأطراف كمثل مدينة لودر، وله سجلا ناصعا في تطهير المديرية أبان الغزو الحوثي وقبله ملاحقة الفئة الظالة (تنظيم انصار الشريعة) لقد انبرى وسطر أحرفا يصعب على الجاحد نكرانها ، ومن الحق والانصاف إن نعرج في ذكر هذه الشخصيات البارزة التي لم تأتي من فراغ .

رغم الظروف التي تمر بها البلاد ظل صاحب الأخلاق العالية والابتسامة البشوشة والوجه الحاسم والصارم معا، يشكل رقما صعباً في مدى صمود هذا الرجل المحنك بكل ماتعنيه الكلمة أمام من يحاولون زعزعة الاستقرار والأمن في المنطقة.

فتحية من القلب إلى القلب تصل إلى هذا الرجل الشجاع الفذ على مايعمله ويبذله لمدينتنا الحبيبة ونشد يديك في المضي قدماً نحو الحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة بأكملها فنحن جنودك ورهن أشارتك أيها البطل المغوار ..

فهنيئا لمديرية قائد أمنها الفندم /الخضر حمصان الذي لايشق له غبار في ملاحقة ومطاردة الجريمة بالمديرية كما أسلفنا ..

 



شاركنا بتعليقك