ساحة حرة
الثلاثاء 14 يناير 2020 10:10 مساءً

لارا الضراسي عنوان الابداع

صالح مبارك الغرابي

 

قناة الغد المشرق هذا القناه الوليده لها من البرامج الشيقه والممتعه الشي الكثير
ولها حضور دائم وفعال في وجدان المشاهد والمتلقي في عموم الوطن
لن نقدر الخوض في اكثر برامج هذا القناه الجميله ولكن لابد لنا من الولوج والمرور البسط على احد برامجها الناجحه وذات المتابعه من عامة الناس فالبرنامج المقصود هو من جعل الكل متفق على متابعته لحظه بلحظه لما لا ومن يتولى اعداده جعل منه برنامج يغلب عليه الجانب الثقافي والفني وليس له صله بالسياسة على مافيها من نجاسه وهي من توجد الاحقاد والضغاين بين الناس وعمر السياسه ماجمعت بقدر ماهي تاتي بالتباعد والتنافر
برانامجنا المقصود هو برنامج (اطلالتي )للمعده والمقدمه له الشابه المتالقه لارا الضراسي هذا الرائعه في كل شي كيف لا وهي من تجعل الكثير منا يتسمر امام شاشة التلفاز كل يوم ثلاثا عند الثامنه مساء فكلنا نكون على الموعد للاستفاده والاستزاده من المعرفه واخذ جرعات من المعلومات المفيده نحن اصلا في امس الحاجه لها في هذا الوقت الذي أصبحت الضغوط فيه هي المهيمنه والمستحكمه فينا اختنا لارا ولاغير لارا هي مانفكت تتحفنا في كل حلقه من حلقات هذا البرنامج بكل ماهو مفرح
فكلما قلنا وقررنا في قرارة انفسنا ان هذا الحلقه هي حلقه استثنائية فا اذا بالتي بعدها اكثر حمالا ومتعه واثاره من سابقته بكثير اي بعباره اخرى ان مسألة الابداع والتألق هي ديدن وصيرورة لارا الضراسي حلقات الاسابيع الماضيه كانت مكرسه عن حضرموت وفيها ومنها عرفنا اشياء كثيره كانت مخفيه بعض الشي علينا كحضارم فكيف الحال بمن لم يكن حضرمي حتما سينبهر وتحضر دهشته من تلك المعلومات الجديده عليه
حقيقتا هذا البرنامج يستحق عنى الانتضار الطويل من الثلاثا لثلاثا فنحن نراه طويل وطويل جدا لكن ما ان ياتي الثلاثا وثامنته مساء حتى نتلحق امام الشاشه للمتابعه الى ان تنتهي الحلقه
حلقة ليلتنا هذا كانت بحق وفائية فهي عن أحد نجوم الفن في الوطن فنان احبه الجميع واتفق على انه فنان نادر وقلما ان يجود الزمن بمثله
حلقة الليله عن الراحل الغالي محمد صالح عزاني ومن محاسن الصدف ان ضيف الحلقه نجله الفنان اسامه محمد صالح العزاني الذي غرد بنا بصوته العذب الاخاذ إلى اغاني والده الجميله من مثل شفت ناقش الحنا واغاني الراحل المبدع محمد سعد عبدالله بصفتي حضرمي أحب الفن واعشق مبدعيه ومثلي الكثير من الحضارم
حلقة الليله كان لنا فيها حضور طاغي من معزوفات وتقاسيم مبدعنا وابن حضرموت عازف الكمان المتمكن علي باحسين فهو من جعل اجسادنا تتمالى يسرى ويمنه مع عزفه الرائع على تلك الاغاني العزانيه بصوت صاحب الصوت الملفت اسامه العزاني فإن كانت هناك من كلمة شكر وتحيه فهي للمبدعه لارا الضراسي وكل القائمين على هذا القناه قناة الغد المشرق #صالح مبارك الغرابي


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2020