أخبار المحافظات

الضالع.. قوات اللواء "الثاني مقاومة" تكسر زحف حوثي على وينان وحصن جمعر

الثلاثاء 14 يناير 2020 08:31 مساءً عدن((عدن الغد))خاص:


تمكنت قوات اللواء "الثاني" مقاومة جنوبية مسنودة بوحدات من القوات الجنوبية المشتركة من كسر أكبر عملية زحف حوثية على مواقع القوات الجنوبية في جبل وينان و الخينقي و حصن جمعر بجبهة مريس شمالي محافظة الضالع.


و في حديث خاص مع المركز الإعلامي لجبهة الضالع قال النقيب "إبراهيم علي محسن" قائد قوات اللواء الثاني مقاومة في جبهة مريس: "بأن المليشيات الحوثية شنت أكبر عملية زحف انطلقت مع ساعات مساء الإثنين حتى ساعات الفجر الأولى ليومنا هذا الثلاثاء استخدمت فيها أسلحة المدفعية و الدروع و مضادات الطيران .

و أوضح أيضا:" و اعتمدت المليشيات في هجومها استراتيجية الكثافتين البشرية والنارية و شنت عددا من الهجمات الميدانية و حاولت التقدم بقوة بشرية هائلة" .

و واصل أيضا: "تعاملت قواتنا حسب قواعد الاشتباك مع الزحف الحوثي العنيف و كبدت المليشيات خسائر في الأرواح و العتاد و الممتلكات" .

و أشار في إحاطته الخاصة للمركز الإعلامي لجبهة الضالع موضحا: "لا تزال عددا من جثث قتلى مسلحي مليشيات الحوثي في محيط جبل وينان حتى هذه اللحظة" .

و بحسب مصدر ميداني فان المدفعية الجنوبية التابعة لقوات اللواء "الثاني" مقاومة شنت قصفا عنيفا على تحصينات المليشيات الحوثية في جبل ناصة و منطقة القهرة مما أجبرها على التراجع صوب مواقعها السابقة.

و في سياق متصل خص قائد اللواء "الثاني" مقاومة العقيد "محمد علي محسن" المركز الإعلامي لجبهة الضالع بتصريح مقتضب قال فيه: "بفضل الله تعالى تمكنت قواتنا من كسر زحف واسع لمليشيات الحوثي في جبهة مريس، و كبدت المليشيات خسائر جديدة تضاف الى سلسلة انتكاساتهم المستمرة، و في الوقت الذي نتحدث فيه عن فشل المليشيات الحوثية في تحقيق أهدافها في ميدان المعركة، نؤكد بأن قواتنا في أتم الجهوزية لمواجهة أي تصعيد حوثي محتمل".

وتعد المعركة الضارية التي دارت مؤخرا في جبهة مريس هي الأولى من نوعها منذ حوالي 60 يوما.


*من/ محمد مقبل أبو شادي



شاركنا بتعليقك