آراء واتجاهات
الأحد 12 يناير 2020 05:28 صباحاً

رحل باني النهضة والتطور العمانية

علي محمد السعدي

 

السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور انتقل الى رحمة الله بعد حكمه لسلطنة عمان لاكثر من خمسين عام .

استلم السلطة بعد والده وعمان تعيش اوضاع اكثر تخلف وجهل وفقر وبطاله 

وعمل من خلال حكمه الرشيد والعقلاني على انتشال سلطنة عمان من تلك الاوضاع المشار اليها اعلاه حتى او صلها الى دولة يشار اليها بالبنان بين كل دول العالم المتحضره والمستقره اقتصاديا وامنيا ومعيشيا .

حيكت ضده المؤامرات لاسقاط نظامه من قبل بعض الانظمه الجمهورية الفاشلة ولكنه تجاوزها بحكمه وعقل لاتوجد عند زعما النظام الجمهوري الثوري حقنا.

السلطان قابوس قدر على اقناع من غرر بهم لكي يقومون ضده لاسقاط نظامه بالعدول عن توجهم التدميري لبلدهم واحتضنهم واشركهم معه في السلطه وقال لهم يدي مع ايادكم نبني بلدنا وفعلا بنا وعمر ومات وشعبه يذرف الدموع على فراقه.

عندنا الحكام الثوريين لايدركون اي وسيله لرأب الصدع والاختلاف مع خصومهم السياسيين الى وسيلة واحده وهي ارسال خصومهم السياسيين عدل الى المقابر اشلاء ان لم يتركون لتشبع بهم الكلاب في الشوارع والخبوت ودماءهم تغسلهم حتى انه ليس بامكان المشاهد ان يميز هل هذه الجثه لذكر ام انثى او حيوان من شده وقساوة الفعل المميت ضدهم .

نجح الفقيد العربي السلطان قابوس في ترك بصمات تاريخية مشرفه سيظل يتذاكرها الاجيال في سلطنة عمان جيلا بعد جيل وفشل الحكام الجمهوريين في ادارة وثبات انظمتهم ونجحوا في نقل شعوبهم من دورة دم وخراب الى دوره اخرى واثبتوا انهم فشلوا بامتياز وخير دليل ما نعيشها نحن اليوم من اوضاع متعبه ومزريه.

هل صناع الكوارث انتقاليين وشرعيه سيعملون على تنفيذ ماتم الاتفاق عليه قبل يومين في الرياض؟

 ام سيعودون الى عادتهم المسخه كل طرف يرجع اللوم على الاخر وسيستمرون في تنشيط الكوارث والخراب والدمار وافتعال الازمات التي لايفقهون غيرها؟

 وسينقلونا من هذه المزبله التي نعيشها اليوم الى ارذل منها .

رحم الله السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور واسكنه فسيح جناته والهم الله صناع الكوارث وافتعال الازمات اصحابنا لمافيه امن واستقرار وسلام بلدنا.

 هرمنا وتعبنا واوصلونا الى ياس وفقدان اي امل وطموح في العيش بكرامه واستقرار وامان .

العميد علي السعدي

11يناير 2020م


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2020