آراء واتجاهات
السبت 11 يناير 2020 12:53 صباحاً

رسالة للذاهبين إلى تنفيذ اتفاق الرياض

جهاد حفيظ

كل القوى السياسية الوطنية و الجنوبية تنظر بعين الامل لاتمام اتفاق الرياض وبعد أن تأخرت جداوله الزمنية أكثر من اللازم ولما أصاب المتابع اليمني والجنوبي من توتر نفسي وقلق يتزايد يوما بعد يوم غير أن هناك جحافل من المجيشين والمتشيطنين الإعلاميين الذين كانوا في سباق أجوف لايفضي الا لإقلاق السكينة العامة وخلط اوراق كانوا يعتقدون أنهم يؤيدوا أطراف بها غير مدركين أن قوات الإخوة الأعداء شاءت الأقدار مع الرجال المخلصين من أبناء تلك المحافظات أن تبرز العقول النيرة عاليا  لوقف كل تداعيات الحرب   ولكون أبين كانت مسرح عملياتي كان على عقلائها واجب ديني وأخلاقي  أن تمنع انزلاق الأمور  إلى الحرب الأهلية الشاملة في المحافظات الجنوبية وكان لاولئك الإعلاميين  المفلسين ثقافة انهزامية عدمية انتهازية ودون مسؤولية لجر الأمور إلى مايحمد عقباه ..

وماتم  إعلانه في اليومين السابقين يبعث عن الامل من جديد والذي علينا أن نأخذ الامل كطريق للخلاص اولا من تلك العقول التي لا تقبل الحلول السلمية وكأنها لاتعيش الا على طبول الحرب وتوابعها وكان لزاما على قوات التحالف أن تأخذ بزمام الأمور بكل جدية وصلابة كونها الراعية وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية والجميع من السواد الأعظم لمواطني الجنوب اولا واليمني ثانية يأملون بعودة الاستقرار الأمني وتوحيد الأجهزة الأمنية و واحديته في مواجهة التحديات الأمنية والاجتماعية لترسل رسالة مطمنه للشعب أن هناك امل في تنفيذ اتفاق الرياض والتوقيع الجديد لتنتهي حالة الا دولة التي تعيشها العاصمة المؤقتة عدن وتعدد الجهات لكثير من المجالات ..

ومايتطلبه الأمر من الترفع عن السلوكيات القديمة والتي أعاقت التنفيذ منذ ولادته ولاهناك مجال لاستباق الأمور الا بنظرة المتفائل للسلام والاستقرار ونبذ الفرقة والمناطقية إلى غير رجعه وهنا يتجلى دور رئيس الجمهورية المشير الركن عبدربه منصور هادي والقائد الاعلى للقوات المسلحة وقيادة المملكة العربية السعودية ممثلة بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في إنهاء حالة الانقسام لكثير من مؤسسات الدولة

 


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2020