احوال العرب

الرئيس المصري يبحث وكبار المسؤولين حماية الحدود و ملف سد النهضة

الخميس 02 يناير 2020 06:11 مساءً وكالات ((عدن الغد))خاص:


 

 

     

استدعى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، للمرة الثانية خلال أسبوع، كبار المسؤولين بالدولة، لبحث آخر المستجدات بشأن تأمين حدود البلاد، خاصة في ظل توتر الأوضاع في ليبيا، إلى جانب الاستعداد لجولة المفاوضات القادمة بشأن أزمة سد النهضة مع إثيوبيا.

وبحسب بيان رسمي لرئاسة الجمهورية، اليوم الخميس، اجتمع الرئيس مع رئيس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، والقائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، الفريق أول محمد زكي، ووزير الخارجية سامح شكري، ووزير الموارد المائية والري، الدكتور محمد عبد العاطي، ورئيس المخابرات العامة عباس كامل.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، السفير بسام راضي، بأن الاجتماع تناول عددا من الموضوعات بشأن آخر المستجدات على صعيد التدابير والإجراءات الجاري اتخاذها لمكافحة الإرهاب في إطار حماية حدود الدولة وتأمينها، إضافة إلى عدد من الملفات الخارجية في سياق التحديات التي تهدد أمن المنطقة، وسبل مواجهتها بما يحفظ الأمن القومي.

كما تم تناول تطورات مفاوضات سد النهضة، خاصة في ظل الاستعدادات لإجراء الجولة المقبلة من المفاوضات خلال الشهر الجاري بأديس أبابا



شاركنا بتعليقك