ملفات وتحقيقات

فيما المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي تقف عاجزة تماماً.. معظم حارات حي عبد القوي : تعيش أزمة مياه خانقة ويلجأ الأهالي لجلب المياه من المساجد

الاثنين 30 ديسمبر 2019 01:35 مساءً ( عدن الغد )تقرير/خاص :


للشهر السابع على التوالي يتواصل انقطاع المياه عن معظم حارات حي الشهيد عبدالقوي الداخلي بمديرية الشيخ عثمان بعدن , الواقع في أطراف المديرية, فيما المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي تقف عاجزة تماما عن توفير المياه للمواطنين في هذه الحارات الذين لجئوا لجلب المياه من آبار المساجد ومياه التحلية للشرب الأمر الذي ضاعف من معاناة الفقراء منهم غير القادرين على توفير لقمة العيش الكريمة لأسرهم ليضاعف انقطاع المياه هذه المعاناة وسط صمت قيادة المحافظة والمجلس المحلي عن انقطاع المياه الذي يتضاعف استخدامه هذه الأيام.

المساجد ملاذهم الوحيد للمياه

وقال عدد من المواطنين بأنهم يعانون بشدة من انقطاع المياه عن منازلهم وتركوا أعمالهم ومسؤولياتهم تجاه أسرهم وأصبحوا يركضون وراء البحث عن توفير مياه الشرب في المساجد وشراء المياه المعالجة للشرب أو عبر الوايتات الذي ضاعفت أسعارها.

وأكد المواطنون بأنهم أبلغوا كافة المسؤولين بالمؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي بالمحافظة بهذا الانقطاع للمياه عن منازلهم ولم يجدوا أي استجابة لشكواهم من انقطاع المياه عن منازلهم منذ يومين فيما تواصل الانقطاعات بشكل طبيعي دون أن تحرك مؤسسة المياه ساكناً.

مناشدة فهل من مجيب

وناشد المواطنون الجهات ذات العلاقة سرعة التدخل الفوري وإعادة المياه إلى منازلهم المقطوعة قبل أن تتضاعف المعاناة وتنتشر الأمراض وسط الناس من المياه المالحة وغير الصالحة للشرب ومنها الإسهال والكوليرا والفشل الكلوي وغيرها من الأمراض التي تصيب الإنسان نتيجة عدم وجود مياه صالحة للشرب أو شرب مياه ملوثة. 

 أنقذونا يا سلطة محلية

ووجه أهالي عبدالقوي في مديرية الشيخ عثمان  إلى إدارة المياه ومأمور المديرية إصلاح خطوط نقل المياه كونها مقتطعة عن الحي ولمدة سبعة  أشهر على التوالي.

وقال الأهالي لمحرر صحيفة " عدن الغد "   بأن الجهة الشرقية للشارع العامة الخلفي أمام المعارض للسيارات عنه المياه مقطوعة ، إذ أن  الحي أصبح مجاور للمعرض والمغسلة الخاصة بغسيل السيارات وكذا مجاور لمطاعم وغيره مما أدى إلى عدم توفر المياه فيه للمواطنين لأكثر من شهر وتم نزول عمال المياه حيث وجدوا أن الحي لا يوجد فيه المياه وأوعدو المواطنين بعمل خط تدعيم ولكن حتى هذه اللحظة لم يعملو  شيئاً يذكر.

وتابعت المناشدة ؛ نرجو من جهة  الاختصاص وإدارة المياه سرعة النظر لعمل الحلول لتوفير ماء الشرب لإنقاذ حياة المواطن والأطفال الغلابا الذين يعانون كثيراً في حياتهم المعيشية  وظروفهم الصعبة.





شاركنا بتعليقك