اخبار المهجر اليمني

تركيا .. دارسون يمنيون يشكون تقصير جهة إبتعاثهم

الأحد 29 ديسمبر 2019 05:14 مساءً تركيا((عدن الغد))خاص:


 

قال دارسون يمنيون بتركيا أن جهة إبتعاثهم _ مؤسسة نما_ تتعمد، تأزيم وضعهم في الدراسة من خلال قلة المساعدات المالية خاصتهم وضالة المنحة وذلك مع الإحتياج الشديد في هذه الفترة لمستلزمات فصل الشتاء، وللوعود التي من أجلها قدم الطلاب للدراسة.

وأكد الدارسون أنه لا تجاوب مع شكاويهم المتكررة، وخاصة تلك التي خاطبو فيها د. صالح بازياد مدير مؤسسة نما أن 600 ليرة تركي لا تكفي، وأن أوضاعهم سيئة للغاية مما إضطر بعضهم إلى بيع أجهزة الحاسوب، أو ممتلكات خاصة بهم من أجل تأمين لقمة العيش.

وأستغرب الدارسون من معاملتهم كما لو كانو طلاب ثانوية عامة ، مؤكدين على أنهم خاطبو مؤسستي صلة، والعون في المكلا -اليمن لحل مشكلاتهم المتمثلة بمسألة المصروف الشهري 600 ليرة تركي، وبعض الصعوبات التي رافقتهم أثناء دراستهم، ولكن مع الأسف الشديد دون جواب يذكر منهما حتى الآن.

وأضافوا "تزيد المعاناة أكثر، وأكثر عندما يكون الطريق مجهول، ورؤية البرنامج غير واضحة فمثلاً بعض الطلاب بدوا دراستهم في اللغة الإنجليزية مؤخرًا ، والبعض الآخر يدرس حالياً اللغة التركية بعد مرور أكثر من 8 أشهر من إقامتهم في تركيا والبعض الأخر لازال يبحث عن قبول في الجامعات التركية، ونما غير مهتمة بقيمة الوقت".

وأختتم طلاب نما بقولهم " أن قساوة برد تركيا أرحم من منحة نما فيما تكمن آلية الحصول على منحة دراسية تكون غالباً وفق معايير" الوساطة، والمحسوبية ومن يدفع أكثر" فقد ظل طلاب نما، ولا زالوا تحت وطأة غلاظة د.صالح بازياد مدير مؤسسة نما والمصابرة على هذه المعيشة الصعبة لتحقيق أهدافهم".



شاركنا بتعليقك