ملفات وتحقيقات

في شقرة الحياة بسيطة وجميلة وناسها طيبون .. فماذا كان شغلهم وأحاديثهم ؟!

الأحد 29 ديسمبر 2019 01:54 مساءً (عدن الغد)خاص:


تنفرد بنشر مذكرات  ( الطريق إلى  عدن )  الرئيس علي ناصر :  الحلقة ( التاسعة والعشرون    )


متابعة وترتيب / الخضر عبدالله :  
 
الطواف في اوساط شقرة
 
يحدثنا الرئيس علي ناصر عن محطات حياته وفي العدد  عن  تجواله في اوساط شقرة  قائلاً :" بعد الصلاة كان علينا أن نطوف في أوساط القرية التي تعج بالسيارات والناس والغنم والخرفان والكلاب الضالة والقطط التي تتجمع بسرعة الريح عند وضع أول طبق أو صحن من الطعام، حيث تتلوى بنا وتحت أرجلنا تطلق مواءها الرقيق إشارة منها إلى طلب الأكل بصوت يبدأ رقيقاً مؤدباً، لكن هذه القطط تستشرس عندما ترفس أحدها أو تعطي لبعضها فتنطلق في العراك على فضلات سمك الديرك (كينج فش) أو الفُتتات من الملوّح اللذيذ المطبوخ على الطاوة بالسمن الهولندي الذي يتم استيراده في صفائح معدنية الى وقت قريب.
رغم كل شيء الحياة بسيطة وجميلة في هذه القرية وفي أوساط ناسها الطيبين الذين لا هم لهم ولا حديث إلا عن الطريق والجبال والرمال.. ومن غرق في البحر ومن سلم ومن تعطل ومن سافر, وعن السمك اللُخم والحلوى "المضروب".

سمك اللخم وطعمه اللذيذ

واللخم هو من أنواع سمك القرش التي تتوالد ولاتبيض ويجري اصطيادها وشقها من المنتصف واخراج أولاد اللخم (دقوس) منها والذي يستخدم في طباخة وجبة تدعى "الربيس" واللخم يملح ويجفف فيالشمسلمدة 40 يوم حيث يبقى لفترات طويلة (سنوات) كما يستفاد من زعانف سمك القرش لتصديره الى الخارج ويصنع منه الحساء وهو من النوع الثمين والغالي فهو مقوي جنسي مرغوب بشدة في شرق اسيا. كما يطبخ اللخم مع الرز "ويسمى صيادية" ويستخرج من سمك القرش الكبد الذي يستخرج منه زيت يسمى "الصيفة" وتستخدم لطلاء القوارب الخشبية حفاظا عليها من التلف وهناك نوع من سمك القرش يستفاد من كبده لعلاج بعض الامراض كضعف النظر وغيره...


الحلوى المعلقة في زنابيل

ويقول سيادة الرئيس  ناصر :" كانت مئات الأكياس من الحلوى معلقة في زنابيل مصنوعة من الخوص أو سعف النخيل. والى جانب اكياس الحلوى المعلقة وغير بعيد منها عشرات الأسماك المجففة من اللخم معلقة على جنبات السيارات في طريقها إلى المحميات وإلى سكان الجبال الذين يطبخون هذه الأسماك المجففة ويطهون منها حساءً لذيذاً (مرق اللُخم). وأحياناً يستخدم الناس خلاصة مرق اللخم للنساء اللائي تأخرن في الولادة اعتقاداً منهم بأن ذلك يعجل بولادتهن لاحتوائه على حرارة تدفع بالطفل إلى الولادة(1 ).

السيدة سعدية وتقديم المأكولات للمسافرين

ويواصل :" كانت هذه هي الليلة الأولى التي أبات فيها في منزل يعلوه سقف من سعف النخل منذ أن بدأنا رحلتنا هذه، وكنت قبل ذلك أفترش الأرض وألتحف السماء.. بتنا ليلتنا تلك في منزل سيدة تدعى سعدية وكانت تناديني بـ(أخو صلاح) طوال مكوثي عندها. وقد اشتهرت (سعدية)(2) هذه بتقديم أشهى المأكولات للمسافرين. ولذلك فإن منزلها مزدحم بالقادمين والخارجين منه، طلبت إلى السيدة سعدية أن تطهو لنا سمكاً طازجاً وألا تخبر أحد المرافقين لي من رفقاء الرحلة بذلك، لأنه لا يأكل السمك حيث أنه من أكلة اللحوم الطازجة فقط. وقد طهت المرأة السمك (الديرك – كينغ فيش)   بالصلصة المعلبة والبصل وأضافت له البهارات  كما حضرت الخبز الملوح من الدقيق الابيض والاحمر (الطابونة والسوغي) مما جعلنا نأكل أصابعنا وراءه كما يقال. ويبدو أن الجوع والفقر وصحة الشباب التي كنا نتمتع بها هي التي أوجدت هذه اللذة والمتعة ونحن نأكل بها تلك الوجبة من السمك الطازج اللذيذ.. ونشرب بعده ماء بئر شقرة بهذه العذوبة. ونشعر بهذا الطعم والحلاوة للحياة.. إنها السعادة بل هي أجمل من سعادة الأغنياء وحياة القصور التي كنا نسمع بها.
وكانت الوجبات التي تقدم سواء في منزل سعدية أو في البيوت (الريف أو المدينة) تقتصر على وجبة واحدة ونوع واحد وصحن واحدة يلتفون حوله ويأكلون باليد جميعا ولا يستخدمون السكاكين والشوك والملاعق والتي دخلت مؤخرا  ولا توجد مقبلات قبل الوجبة ولا حلويات بعدها، ويتناولون الشاي أو القهوة بعد الاكل ونادرا مايأكلون الحلويات الا في المناسبات ومنها العطرية المصنوعة من الشعرية ويضاف اليها السكر والهيل، وفي الزواج والمناسبات الاخرى يقدمون مايسمى بالذربيان وهو مكون من الرز واللحم في طبق واحد. ونشاهد مثل هذه العادات في الخليج حيث يضغطون على اللقمة لتتحول الى لقمة مدورة ويرمونها الى الفم دون استخدام الاصابع.

صديق اخي صلاح

و أردف قائلاً :" في منزل سعدية قابلت صديقاً لأخي صلاح وكان هو الآخر يناديني بأخو صلاح. كان أخي صلاح سائقاً مع الحرس الاتحادي (شبر) نسبة إلى أحد الضباط البريطانيين( 3) الذي أنشأ هذا الحرس في عدن وسمي المعسكر باسمه، وكذلك الوحدة العسكرية التي أنشأها حيث كان يقال (جيش شبر). كان السائق أو (الدريول) في تلك الأيام بأهمية الوزير.. فهو الذي يتولى نقل الركاب والمسافرين والهدايا والبريد والأخبار الطيبة. وكانت أعداد السيارات في تلك الأيام قليلة جداً, والكل يعرفها، ويعرف أنواعها، وماركاتها، كما يعرفون سائقيها ومساعديهم "الجريش بوي" من عدن مروراً بأبين وشقرة ولودر ومودية والمحفد ويشبم والصعيد وعتق وحتى حضرموت، وقد تغنى أحد الشعراء الشعبيين بالسائق بوصفه من أشهر شخصيات تلك الأيام بعد أن غزت السيارات حياة الناس.. حيث قال في (علي الفانوص) الذي كان من السواقين المشهورين:
"علي الفانوس ذي لصى سراجه
يبا امعرقوب(4 ) ذي عالي دراجة"

وكان "الفانوس" من أوائل السائقين الذين اقتحموا جبل العرقوب الصعب وجبال الكور العالية.
ومع دخول السيارات وانتشارها في تلك الأيام تحضرني أغنية مشهورة للفنان المعروف عمر غابة يقول مطلعها:
"تعبتوا أعماركم يا أهل ام معاصر( 5)
وشلّو الفائدة  أهل ام مواتر( 6)
ومن شعر (السيد سالم عمر الجفري) قصيدة يقول مطلعها:
سرينا وكسرنا بوابيرنا.. والعشق ما هو لنا، لأهل القلوب السليّة

ويقول امبجيري في شعره:
قال امبجيري حسين ماشــي معذرة
أن يمشـي امبابور وإلا كســره
(ايدش: يدك، جلالش: جلالك واحترامك، أي أنه يغادر المنطقة إلى مقر عمله ويتركها وحيدة)

واثناء كتابة هذه الذكريات تذكرت الاغنية الشهيرة حطني في عدن والتي تقول في مطلعها.

شلني يادريول لاجل معي جود واحسان  
حطني في عدن ولا في الشيخ عثمان

أشهر السائقين في ذلك الزمان

ويضيف :" كان أخي صلاح ناصر وصالح بنجيل وعبد ربه علي بيرة وشليل وعبدالله البطاني وعمر البطاني ومقرع وهادي بن عامر وصالح المخزوم من أشهر السائقين في تلك الأيام. وفوق ذلك كان صلاح مشهوراً بوصفه رياضياً ماهراً ولاعباً في فريق الهلال بـ"الشيخ عثمان"( 7). وكانت له صلات وعلاقات واسعة كلاعب كرة قدم وكسائق وله جمهوره في الوسط الرياضي والمشجعين، كما له جمهوره بين أوساط المسافرين والساكنين في عدن. فهو دائم التحرك والسفر بين عدن والمحميات.

السفر ليلاً .. وحكايات عن السيارات

متابعاً :" وقد طلب إليّ هذا الصديق الذي التقيته في منزل سعدية أن أسافر معه بالسيارة إلى عدن عبر الطريق الرملية إلى زنجبار، ومن ثم إلى عدن عبر ساحل أبين, واعتذرت لذلك الصديق وشكرته على عرضه المغري لأنني كنت مشدوداً إلى رحلتي البرية بالجمال وأجد فيها متعة لا تعادلها متعة ولا يمكن للسيارة أن توفرها لي. وهكذا ودعته وودعت أمنا الطيبة سعدية ورائحة السمك وشقرة والتحقت برفاق الرحلة. وبعد أن أصبحت رئيسا اعتمدت لها مرتبا حتى وفاته.

مضيفاً :" كان الجو في منتهى الروعة. وراقنا أن نستفيد من هذا الطقس المواتي لنسافر في الليل، فبعد أن هبطنا سلسلة جبال العرقوب ووصلنا ساحل شقرة كانت أمامنا الرمال والصحارى وليس ثمة مشكلة ما دمنا نملك سفن الصحراء، فهذه الرمال هي الأرض المفضلة لهذه الجمال، والصعوبة الوحيدة التي كنا نخشاها كانت أجنحة الظلام وصعوبة العثور على الطريق في العتمة وفي هذا الظلام الدامس الذي قال عنه امرؤ القيس:
"وليلٌ كموجِ البحر أرخى سدوله."
لهذا فقد جنبنا العم سليمان الحديث عن العادات والتقاليد في دثينة تلك الليلة.
بعد الخروج من شقرة صادفنا وادي عذيبة وقيل في الأمثال: من يكذب يوصله كذبه إلى وادي عذيبة، بمعنى أن حبل الكذب قصير.
بعد وادي عذيبة مررنا بجانب مزار الولي المهدلي الذي يحتفلون في مولده برقصة الرزحة بالطبل والمزمار ويرددون:
يا المهدلي زوّج العذارى ثاني سنة بايجولك حبالى.

مشيراً :" كانت المرة الأولى التي نرتحل فيها ليلاً وعلى أرض منبسطة ولهذا كنا فرحين, فلأول مرة لن نضطر إلى الصعود إلى قمم الجبال وهبوط المنحدرات الوعرة من شقرة إلى عدن.. كان البحر يقترب منا حيناً ويبتعد عنا حيناً آخر. وكانت أضواء السيارات من الشرق والغرب تخترق بدورها الظلام في هذا الليل الحالك فينير لنا ضوءها الطريق لبعض الوقت حيث لا أثر نستدل به غير الاعتماد على بركة الله وعلى حركة النجوم وأضواء العربات.
أما القائد الحقيقي لرحلتنا فقد كان ذلك الجمل العجوز الذي كان على ما يبدو يعتمد على رائحة الرمل والطريق التي يعرفها جيداً مما يعني أننا نسير في الاتجاه الصحيح. وهذا لا يعني أن رحلتنا كانت دون متاعب. فقد كنا نسير ونسقط ونقوم في طريقنا إلى محطتنا القادمة التي لم يتحدد مكانها بعد.

هوامش /
1- ربما جاء هذا الاعتقاد لأن سمك اللخم (وهو من فصائل القرش) يلد ولا يبيض.
2- للنساء في شقرة عادات منها إطالة ذيل الثوب وهذا يذكرنا بقول امرئ القيس:
خرجت بها ليلاً تجر وراءنا            على أثرينا ذيل مرط مرحِّلِ
3-تداول الناس اسمه على أنه "شبر" واسمه الحقيقي "شبرد" sheperd
4- وفي منطقتنا توجد تسميات للطرقات والمناطق والقرى والجبال بأسماء أعضاء الإنسان. العرقوب، الركبة، الصرة، العين، الظهر، الكور.
5- امعاصر: جمع معصرة.
6- المقصود السيارات.. وهي لفظة عن الإنجليزية مفردها "موتر".
7- تأسس عام 1951م ومن مؤسسيه عمر فرتوت وناصر امريدي وصالح عبدالرحمن.
 
 

تعليقات القراء
433173
(( مذكرات استهلاكية تتساوىٰ مع عبقريات العقاد ( الرسول)( ابوبكر)( عمر )( عثمان )( علي )( وتتفوق على مذكرات المحامي - كيوان - مؤسس صرح إقتصادي عالمي فوق جزيرة صغيرة مساحتها مساحة [60] ملعب رياضي )) | (( علي أبو وضاح ))
الأحد 29 ديسمبر 2019
[[الزعيم السنغافوري ٠٠ لي كيوان يو ]] (( دون مذكراته بِأيامها العصيبة وفصولها التي تدمع الباحث وبالصور - الحلاقة والاغتسال - الأكل - بالشوارع - بيوت الصفيح - البطالة- ))- (( النوم على ارصفة الشوارع وقضاءَ الحاجة أيضاً - [[وكتبت الصحف الاجنبية والعالمية - بعد إنفصال ماليزيا و مغادرة بريطانيا ١٩٦٥م ]]٠٠(( سنغافورة خارج كوكب الارض - جزيرة المهاجرين والمهربين والبعوض والحشرات))٠٠ ((وتخلت عنهم ماليزيا وبريطانيا ودول الجوار بإستثناء الحضارم التُجار - وظهرت صور الشاب المحامي قائد النهضة دائماً يبكي في الشوارع والاجتماعات - وتحدىٰ المحامي كيوان ٠٠ الصعاب واستعان بذوي الخبرات والمؤهلات العلمية في بلاده من الشباب والمهاجرين واصحاب الافكار التطويرية ))٠٠ =========================================================================== ((ونقلوا التراب والمياه للشرب والبناء من اندونيسيا بحراً وكان يعلن ضرورة وقف الفساد والقضاء على الفاسدين وعلى مساحة 600 كيلوا متر مربع فقط قامت سنغافورة - وجعل الميناء البحري عالمي بطول 13 كيلوا متر ))٠٠ ((وبدأت النهضة العمرانية والانفتاح العالمي وجعل للنظافة عنوان ووصلت غرامة شراء واستخدام ورمي العلكة 3000دولار )) ٠٠ ((ونهضت سنغافورة وتمثل الاولى عالمياً بسياسة اقتصادها المتنامي وجواز سفرها الاول أيضاً عالمياً وفتحت ذراعيعها للعالم واحترمت الوجود الاجتماعي والتجاري فوق ارضها لكل الشرائح )) •••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••• ((وغادر الدنيا مؤسس سنغافورة الحديثة [المحامي لي كوان يو بتاريخ 23/03/2015 ]]٠٠ ((وكل أطياف سنغافورة ودعت البطل الاسطورة -حافِظ حقوق الفقراء والوطن منذ إنطلاقة من مقر دراسته وعمله في لندن عام 1958 ويزُار في مرقده منذ وفاته يومياً )) ٠٠(( ودون قصة حياته الحقيقية لتطور سنغافورة من الصفر ))٠٠ ((ومذكرات الزعيم السنغافوري ٠٠ تُرجمت لكل لغات العالم واصبحت قصة تطور سنغافورة ٠٠ مادة دراسية بالكثير من كليات المجتمع والاقتصاد والتجارة والادارة في العالم )) ٠٠(( ومادة أسَاسِية في كل المراحل الدراسية في سنغافورة )) •=•=•=•=•=•••=•=•=•=•=•=•=•=•=•=•=•=•=•=•=•=•=•=•••=•=•=•=•=•=•=•=•=•=•=•=•=•=•=•=•=•=•=•= ((وغادر الدنيا عن 95 عام تاركاً خلفة خلفته النظيفة والمؤهلة الابن الاكبر واصبح رئيساً للوزراء وفاءً للزعيم بحياته ومماته٠٠ وتاركاً النهضة الاقتصادية والتجارية والصناعية والعمرانية والمالية والطاقة وموانئ البواخر واحواضها العالمية والمطارات والاعلام والعلاقات والثقافات التعليمية والاخلاقية والقانونية المحلية والدولية لتحظىٰ بلاده ويحظىٰ شعبه باحترام الانسان والانسانية )) ٠٠((ويكفي ان يذهب السائح المحلي او الخارجي لقمة المبنىٰ الافقي لمشاهدة الحضارة الصناعية وعمرها فقط نصف قرن ويتناول المرطبات لمدة ساعة بثلاثين ألف دولار فقط !!! )) ••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••••• ٠٠(( والقمامة اصبحت اغلىٰ من الذهب لتوليد الطاقة وهذا السر لايزال قيد الكتمان وسامنح التفاصيل للقادم العادل في الجنوب ))٠٠ (( الرئيس الامريكي كلينتون طلب وقف تنفيد عقاب شاب أمريكي 18 سنة خدش سيارة في الشارع )) ٠٠[[ ردت القيادة السنغافورية- قضاء وعدالة سنغافورة فوق كل اُمم العالم من أراد إحترامنا يجب ان يحترم بلادنا وعدالتنا وبعد تنفيد العقاب الجلد والحبس والغرامة !!خذوا ابنكم وعلموه !! احترام القانون اينما وُجِدْ!! ]] ٠٠{{ هذه سيرة زعيم ودع الفقر وارسىٰ العدالة الاجتماعية وشيد لشعبه صرحاً اقتصادياً الاول عالمياً في كل شئ }}٠٠(( وحضر كلينتون جنازته احتراماً لشخصهِ واعتزازاً بِإنجازاتِهِ العظيمة بموارد صنعتها الإرادة الصادقة !!فوق 600 كيلوا متر مربع فقط !!))


شاركنا بتعليقك