ملفات وتحقيقات

لماذا ترك أهل فضل الزراعة وخيرات الأرض وعاشوا بسواحل شقرة معتمدين على صيد الأسماك ؟

السبت 28 ديسمبر 2019 02:15 مساءً (عدن الغد)خاص:


تنفرد بنشر مذكرات ( الطريق إلى عدن ) الرئيس علي ناصر : الحلقة ( الثامنة والعشرون )

متابعة وترتيب / الخضر عبدالله :

للسلطان عبد الله بن عثمان .. أمير كريم تحبه قبائله

ويواصل الرئيس علي ناصر مذكرات من حياته في حديثه عن سلطان شقرة قائلاً :" وعن سلاطين أهل فضل يقال إن سفينة قدمت إلى الشاطئ تحمل رجلاً نزل ضيفاً على أهل "شجيرة" في حي "الصرية" (بضم الصاد وتشديد الراء مع كسرها) ولما سألوه عن نسبه قال إنه من آل عثمان ففرحوا به وولوه عليهم سلطاناً. وتزوج منهم وجاءه ولد سماه الفضل وكان هذا جد سلاطين أهل فضل وقد أنجب أحمد، وأحمد أنجب عبد الله وهذا خلف أحمد وأحمد جاءه حسين بن أحمد وهذا أنجب عبد الله وأحمد وعثمان وصالح وناصر وفضل، أما عبد الله بن حسين فقد كان سلطان أهل فضل بعد السلطان عبد القادر بن أحمد بن حسين، وبعد وفاته تولى ولده صالح بن عبد الله، وبعد عزل هذا تولى السلطان عبد الله بن عثمان. ولعبد الله بن حسين أربعة أولاد هم: ناصر وصالح وحسين وأحمد ولم يبق من أولاد عبدالقادر أحد.. إلا أن لفضل بن حسين ثلاثة أولاد هم: حسين وعبد الله وأحمد، وللسلطان عبد الله بن عثمان ولدان بارك الله له بهما فإنه أمير كريم ودود ورع لا يترفع على أحد من الناس، ينام على الرمل ويلتحف الزرقاء ويحسن إلى أتباعه، تحبه قبائله، ويلتفون حوله ويعجبون بفروسيته وإتقانه الرماية، ومغامراته في القنص وصيد السمك وهو على الفطرة شهم نبيل يحسن القراءة والكتابة، ويحفظ أشعار البدو ويعرف شيئاً كثيراً من عاداتهم.

ومن هذه العائلة فرعان: آل أبو حيدرة وهم يسكنون الكود، وآل فضل بن عبد الله بن أحمد وهم يسكنون المسيمير، وكلاهما في منطقة أبين، وهي أهم جزء فيها من حيث ثراء التربة وغزارة المياه، وهي غنية بنخلها ومحاصيلها من الذرة والسمسم والقطن. وفي الكود والمسيمير وزنجبار- حول وادي بنا ووادي حسان- عشرات الأميال المربعة من الأراضي الزراعية القابلة للزرع, متروكة إهمالاً وتكاسلاً ولا يحتاج الأمر إلا إلى فتح القنوات (الأعبار) لري الأرض والإنتفاع بمياه الوديان التي تذهب إلى البحر بلا جدوى.
أما قبائل بلاد الفضلي فهي المراقشة وشيخ أهل الحيد، منهم على محسن بن لحمان وشيخ أهل الساحل عبد الله بن أحمد جرادة، والقبيلة الثانية هي "ال بالليل" وبطونها هي الجعدني والمسودي والحنشى والمحثوثي والمارمى ثم قبائل الاشتر النخعي وعاصمة أرضهم الصرة على طريق بلاد العوذلي وقسم منهم في المسحال.

تقيد الشجرة بقيد ثقيل بتهمت القتل

كان السلطان أحمد بن حسين الفضلي صاحب الفضل الأكبر على هذه البلاد، فقد كان مثالاً للصلاح والتقوى، وقد رويت عنه عدة حوادث تدل على حزمه وبُعد نظره. مثال ذلك أن رجلاً وجد مقتولاً إلى جانب شجرة في بلاده ولم يعرف القاتل فأمر السلطان بأن تقيد هذه الشجرة بقيد ثقيل ووكل عليها رقيباً ومرت الأيام حتى كان يوم مرّ بالشجرة مسافران، وفهم الرقيب من تحاورهما أن أحدهما كان القاتل فرفع الخبر إلى السلطان أحمد بن حسين فقبض على القاتل واقتص منه. ومثل هذه القصة شاعت عن الإمام أحمد أيضاً ويقال إن أحداثها جرت في منطقة قاع جهران.

شاطئ " امساحلة "

شاهدنا بعض القبائل الجبلية عند شاطئ "امساحلة" ومعهم إبلهم وأغنامهم ترعى العشب الأخضر، فجاؤونا بالحليب الحلو وقعدوا يتحدثون إلينا مع عدد كبير من أطفالهم. وهم لا يحسنون صيد السمك وإن كان لبعضهم شباك يصطادون بها "العيدة" و "الباغة" و"الجدب" وهي أسماك صغيرة مثل الساردين يجففون كميات منها ويسمونها "الوزف" ويملحون بعضها ويقتاتون بها، وهم يقتربون من الساحل فيرفدهم بالسمك من يصيده من أرباب السفن القادمة من مناطق كالمهرة وقشن بالقرب من ظفار الذين يصلون إلى امساحلة والخربقة والكديمة لصيد اللخم (سمك القرش) والديرك والدرب والخلخل والزك والجحش، ثم يملحونه ويحملونه إلى بلادهم. ومن أشجار السمر يحرقون الفحم ويبيعونه في أسواق عدن ولا يربحون منه شيئاً كثيراً.

التنقل من الصرية إلى ذوبة

انتقل أمراء أهل فضل من الصرية إلى ذوبة. وتقع هذه القرية في سفح جبل العرقوب على بعد ميلين من الشاطئ الذي تقع عليه قرية شقرة، العاصمة اليوم.

وبين ذوبة وشقرة أرض خصبة مهملة، إلا أن الماء إذا تدفق عليها من وادي حطيب فإن كثيراً منها يزرع ويثمر، وقد زرع السلطان عبد الله بن عثمان "سانية" تثمر الطماطم والفجل والبامية والباذنجان والبسباس الأخضر والكزبرة، وجاء بالنحل يربيها ويتعهدها بنفسه في أحد الحقول.
والسلطان عبد الله ( 1)حاضر البديهة، نشيط الحركة، حافظ لأشعار البدو وتاريخ أهل فضل، عارف بقبائل الأرض، ومداخل البلاد ومخارجها، وهو لطيف جداً، كثير الظرف، يحكم بين الناس ويفصل في قضاياهم، وقد أعتق هذا السلطان 18 عبداً من عبيده لوجه الله وتركهم أحراراً يفلحون الأرض ويزرعونها.
و يقال أن حكومة عدن أسست في شقرة أول مدرسة ابتدائية يديرها الأديب محمد سعيد حسين اليافعي، وهو شاب ذكي نابه. وفي المدرسة 60 تلميذاً يقرأون ويكتبون، وتدفع حكومة عدن 60 روبية راتباً للمعلم.
انتقل أهل فضل تدريجياً من "ذوبة" بقرب الجبال والمزارع إلى الساحل فعمروا قرية شقرة وأصبح أكثرهم يعيشون على صيد السمك بعد أن كانوا يعيشون على خيرات الأرض. والسمك في شقرة كثير، إذ البحر قريب الغور كثير الشعاب، والمصايد غنية في هذه البقعة.
وقد ادى الاستغناء عن زراعة الذرة بصيد الاسماك إلى استغناء أهل فضل عن قرية "العصلة" أيضاً التي لم يبق منها سوى بعض الخرائب. ويقال إن ماء هذه المنطقة يسبب إسهالاً قوياً. بيد أن السلطان أحمد بن حسين أسس قرية زنجبار في أبين على غرار الجزيرة الخضراء في المحيط الهندي بعد أن زارها، وبالقرب من زنجبار تقع المسيمير والكود وكلها أراض زراعية يكثر فيها النخل، غير أن الاهتمام بها قليل حتى لا تكاد ترى أثراً لها.

ومن وديان ابين المشهورة "حسان" و"بنا" و"خبان" حيث ترعى الأغنام في الشجيرات الكثيفة. وكان عدد سكان بلاد الفضلى عام 1945م 7000 نسمة أو يزيدون، وهم أهل شجاعة وكرم وأصولهم عربية نقية، أما اليوم عند طباعة هذا الكتاب فقد تجاوز عددهم ال 400 ألف نسمة.

من الجبل إلى الساحل ومن اللحم إلى السمك

شقرة التي وصلناها تعج بعشرات السيارات ومئات المسافرين القادمين من عدن أو الذاهبين إليها. المطاعم مفتوحة ليل نهار وكذلك المنازل. والمحلات التجارية.. روائح السمك تزكم الأنوف، وتنبعث من الطازج والمملح المعلق على واجهة المحلات.. وهذا أمر غير مألوف للقادمين من الريف الذين لا يعرفون السمك ولا يطيقون رائحته ولا يعرفون إلا أكل اللحوم الطازجة من الغنم والماعز التي تتخذ مراعيها في أعالي الجبال.
الانتقال صعب أحياناً من الريف إلى المدينة, من الجبال إلى الحضارة. ولا شك أن هذه القرى الساحلية قد اختلطت بحضارات شعوب أخرى، ولهذا فإن للحياة معنى مختلفاً عن حياة ابن الريف الذي يمكن أن يموت بسبب الخلاف على كلمة أو شتيمة يعتبرها عاراً في حقه لا يمحوه إلا الدم. على عكس أبناء الساحل الذين هذبتهم الحضارة والمدنية فيكونون أكثر تسامحاً وأقل ميلاً إلى العنف ونادراً ما تشاهدهم يتشاجرون..
وتؤثر طرق المواصلات (البرية والبحرية والجوية) تأثيراً سلبياً أو إيجابياً على ازدهار أو انهيار الحضارات. ومعروف أن حركة التجارة عبر طرق الحرير والبخور قد ساهمت في خلق الحضارات وازدهارها في بلدان كثيرة. أما بالنسبة إلينا فقد قامت حضارة حضرموت وأوسان وشبوة ومأرب وقتبان وبراقش على أطراف الأودية وعلى طرق التجارة القديمة بين الشرق والغرب، وسرعان ما انهارت هذه الحضارات بسبب التحول في حركة المواصلات من البر إلى البحر، وبسبب الحروب بين هذه الممالك والدويلات التي قامت، لتزدهر الحضارات في المدن والقرى الساحلية. فقد ازدهرت موانئ قنا وعدن والشحر وسيحوت وسقطرة والمخا على حساب تحول طرق التجارة من البر إلى البحر.. وحتى هذه الموانئ يزدهر أحدها على حساب الآخر. فقد ازدهر ميناء عدن على حساب ميناء المخا الذي اشتهر في زمن ما بسبب تجارة البُن اليمني الشهير الذي يعرف في أوروبا وفي العديد من بلدان العالم بـ(الموُكا) نسبة إلى ميناء تصديره. كما ازدهر ميناء بروم وميناء قنا على حساب بعض الموانئ الأخرى. المهم أن شقرة قد تطورت وازدهرت بسبب موقعها الاستراتيجي الفريد الذي يجمع ما بين ميزتين في وقت واحد.. إذ تقع على طرق التجارة البرية والبحرية في آن واحد. وتأثرت فيما بعد بتطور حركة المواصلات البرية خاصة بعد تعبيد الطريق الذي يربطها بالمناطق الشرقية حيث لا تتوقف السيارات كثيرا فيها.
شربنا من ماء شقرة وأكلنا من سمكها الطازج وخبزها اللذيذ (الملوّح) ( 2) كما أسقينا جمالنا وقدمنا لها العلف الطازج.. واغتسلنا في بركة آسنة في أحد المساجد دلنا عليها أحد رفاق الرحلة.. ثم أدينا الصلاة. ويبدو أننا لم نجرؤ على الاغتسال بماء البحر لأن أكثرنا كان لا يزال يخافه أو لأن الوقت كان متأخراً حتى نجازف بالنزول إليه. ( يتبع في العدد القادم )


هوامش /

1- راجع: صفحات من الذكريات: محمد مرشد ناجي .
2- الملوح: خبز من الدقيق الأبيض يطبخ على الصاج ويرش عليه السمن.


تعليقات القراء
432958
(( تطوعاً سأشرف على ترجمتها لتسليمها لمراكز الابحاث العالمية لِإعتماد المذكرات [[ لغة عالمية جديدة بدلاً عن الانحليزية الغير مفهومة ]] و[ تنافس مذكرات مؤسس سنغافورة الحديثة البطل القومي المحامي - كيوان - الراحل عام 2015م )) | (( علي ابو فارس ))
السبت 28 ديسمبر 2019
[[الزعيم السنغافوري ٠٠ لي كيوان يو ]] (( دون مذكراته بِأيامها العصيبة وفصولها التي تدمع الباحث وبالصور - الحلاقة والاغتسال - الأكل - بالشوارع - بيوت الصفيح - البطالة- ))- (( النوم على ارصفة الشوارع وقضاءَ الحاجة أيضاً - [[وكتبت الصحف الاجنبية والعالمية - بعد إنفصال ماليزيا و مغادرة بريطانيا ١٩٦٥م ]]٠٠(( سنغافورة خارج كوكب الارض - جزيرة المهاجرين والمهربين والبعوض والحشرات))٠٠ ((وتخلت عنهم ماليزيا وبريطانيا ودول الجوار بإستثناء الحضارم التُجار - وظهرت صور الشاب المحامي قائد النهضة دائماً يبكي في الشوارع والاجتماعات - وتحدىٰ المحامي كيوان ٠٠ الصعاب واستعان بذوي الخبرات والمؤهلات العلمية في بلاده من الشباب والمهاجرين واصحاب الافكار التطويرية ))٠٠ =========================================================================== ((ونقلوا التراب والمياه للشرب والبناء من اندونيسيا بحراً وكان يعلن ضرورة وقف الفساد والقضاء على الفاسدين وعلى مساحة 600 كيلوا متر مربع فقط قامت سنغافورة - وجعل الميناء البحري عالمي بطول 13 كيلوا متر ))٠٠ ((وبدأت النهضة العمرانية والانفتاح العالمي وجعل للنظافة عنوان ووصلت غرامة شراء واستخدام ورمي العلكة 3000دولار )) ٠٠ ((ونهضت سنغافورة وتمثل الاولى عالمياً بسياسة اقتصادها المتنامي وجواز سفرها الاول أيضاً عالمياً وفتحت ذراعيعها للعالم واحترمت الوجود الاجتماعي والتجاري فوق ارضها لكل الشرائح - وغادر الدنيا مؤسس سنغافورة الحديثة [المحامي لي كوان يو بتاريخ 23/03/2015 ]]٠٠ ((وكل أطياف سنغافورة ودعت البطل الاسطورة -حافِظ حقوق الفقراء والوطن منذ إنطلاقة من مقر دراسته وعمله في لندن عام 1958 ويزُار في مرقده منذ وفاته يومياً )) ٠٠(( ودون قصة حياته الحقيقية لتطور سنغافورة من الصفر ))٠٠ ((ومذكرات الزعيم السنغافوري ٠٠ تُرجمت لكل لغات العالم واصبحت قصة تطور سنغافورة ٠٠ مادة دراسية بالكثير من كليات المجتمع والاقتصاد والتجارة والادارة في العالم )) ٠٠(( ومادة أسَاسِية في كل المراحل الدراسية في سنغافورة )) •=•=•=•=•=•••=•=•=•=•=•=•=•=•=•=•=•=•=•=•=•=•=•=•••=•=•=•=•=•=•=•=•=•=•=•=•=•=•=•=•=•=•=•= ((وغادر الدنيا عن 95 عام تاركاً خلفة خلفته النظيفة والمؤهلة الابن الاكبر واصبح رئيساً للوزراء وفاءً للزعيم بحياته ومماته٠٠ وتاركاً النهضة الاقتصادية والتجارية والصناعية والعمرانية والمالية والطاقة وموانئ البواخر واحواضها العالمية والمطارات والاعلام والعلاقات والثقافات التعليمية والاخلاقية والقانونية المحلية والدولية لتحظىٰ بلاده ويحظىٰ شعبه باحترام الانسان والانسانية )) ٠٠((ويكفي ان يذهب السائح المحلي او الخارجي لقمة المبنىٰ الافقي لمشاهدة الحضارة الصناعية وعمرها فقط نصف قرن ويتناول المرطبات لمدة ساعة بثلاثين ألف دولار فقط !!! )) ٠٠(( والقمامة اصبحت اغلىٰ من الذهب لتوليد الطاقة وهذا السر لايزال قيد الكتمان وسامنح التفاصيل للقادم العادل في الجنوب ))٠٠ (( الرئيس الامريكي كلينتون طلب وقف تنفيد عقاب شاب أمريكي 18 سنة خدش سيارة في الشارع )) ٠٠[[ ردت القيادة السنغافورية- قضاء وعدالة سنغافورة فوق كل اُمم العالم من أراد إحترامنا يجب ان يحترم بلادنا وعدالتنا وبعد تنفيد العقاب الجلد والحبس والغرامة !!خذوا ابنكم وعلموه !! احترام القانون اينما وُجِدْ!! ]] ٠٠{{ هذه سيرة زعيم ودع الفقر وارسىٰ العدالة الاجتماعية وشيد لشعبه صرحاً اقتصادياً الاول عالمياً في كل شئ }}٠٠(( وحضر كلينتون جنازته احتراماً لشخصهِ واعتزازاً بِإنجازاتِهِ العظيمة بموارد صنعتها الإرادة الصادقة !!فوق 600 كيلوا متر مربع فقط !!))

432958
(( تطوعاً سأشرف على ترجمتها لتسليمها لمراكز الابحاث العالمية لِإعتماد المذكرات [[ لغة عالمية جديدة بدلاً عن الانحليزية الغير مفهومة ]] و[ تنافس مذكرات مؤسس سنغافورة الحديثة البطل القومي المحامي الراحل | علي ابو فارس
السبت 28 ديسمبر 2019
محجوب

432958
من لندن اتابع الغالي ابن الغاليين الحركيين | فانوسة
السبت 28 ديسمبر 2019
محجوب

432958
(( تطوعاً سأشرف على ترجمتها لتسليمها لمراكز الابحاث العالمية لِإعتماد المذكرات [[ لغة عالمية جديدة بدلاً عن الانحليزية الغير مفهومة ]] و[ تنافس مذكرات مؤسس سنغافورة الحديثة البطل القومي المحامي الراحل | علي ابو فارس
السبت 28 ديسمبر 2019
(( وخلف الأكمة دموع الثكالى لاتزال تذرف و أشباح الموتى تصرخ .. و الشاهد الصامت شريكاً في الدنيا ٠٠و ناطقاً في الآخرة .. الكاتب :كان يوماً عنصراً مهماً و شاهداً لأحداث دامية ٠٠أفضت لضياع الجغرافية و التاريخ و الحقوق و النفوس ٠٠ قبل و اثناء و بعد الجلاء ... المقبورون و المخفيون لم تأتِ الأطباق الطائرة لأخذهم ٠٠ بل أيادي الزمن الدموي الرخيص قادتهم الى الهلاك بغير ذنب !! والأيادي نفسها حركت المركبات و حفرت ٠٠و دفنت ٠٠و مزقت٠٠ و أحرقت الجثامين .. كيف و أين ذهبت و غابت تلك الأيادي ..؟؟ الكاتب بصفته قائداً مرموقاً سابقاً لماذا لا يفتح فمه و قلبه ؟؟ و يجعل قَلَمِه يسكبُ حبراً نقياً ليُقدم للتاريخ المُلوث بدماءِ الأبرياء - و للأرامل و الأيتام و للأجيال و الأحفاد شهادة ينتظرها الجميع ..!! ليرصف و يفرش الطريق أمامه و خلفه حتى لا يموت حزيناً !! و جرائم أقران الكاتب والحكام وقادة الدول والحكومات لا تسقط بالتقادم }}[[ والتوثيق التاريخي مصداقية من صميم الواقع المبتسم ]] [[ والبسمة في الجنوب غابت منذُ(نوفمبر 1967)الظلام [رُبَّ قَائل٠٠ ماضٍ ] [[ ألمَاضِي لَيسَ حَجَرَاً صَامِتَاً ٠٠٠ هو حَي كَانْ هو حَيٌ ألآن ٠٠]]


شاركنا بتعليقك