أخبار وتقارير

صحفي جنوبي: تعيين (البيض) برئاسة الانتقالي خسارة للمجلس ومكسب للشرعية

الثلاثاء 03 ديسمبر 2019 07:25 مساءً عدن (عدن الغد) خاص:


قال الصحفي الجنوبي محمد فضل مرشد، إن تعيين رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي لنجل آخر رؤساء اليمن الجنوبي "عمرو علي سالم البيض" بمنصب عضو في هيئة رئاسة الانتقالي، أضر بالمجلس لدى أنصاره من جانب، وفي الجانب الآخر عزز توسع تأييد الشارع الجنوبي للرئيس عبدربه منصور هادي ومشروع الدولة الاتحادية.

وأوضح "مرشد" قائلا: "قرار تعيين (عمرو البيض) بهيئة رئاسة المجلس تجاوز طابور طويل من كوادر الجنوب النضالية والسياسية والأكاديمية والاجتماعية ممن كان ولايزال لهم دور ريادي فيما وصلت إليه القضية الجنوبية من مكانة على مستوى الداخل والخارج، وصدم الجنوبيين بتعيين شاب بهكذا منصب لمجرد أنه نجل علي سالم البيض".

وأضاف مؤكدا: "كان من الواجب على المجلس الانتقالي الإيفاء بتعهده للجنوبيين بالتوجه صوب كافة مكونات وقيادات ونشطاء الثورة الجنوبية لإيجاد اجماع وتوافق جنوبي، وهو الأمر الذي لم يفي به الانتقالي، وبات اليوم أبعد ما يكون عن التحقق بتوجه الانتقالي لمنح مناصب في أعلى هرمه القيادي لشخصيات هي أبعد ما تكون عن الواقع الجنوبي وليس لها من وجود فعلي على الساحة الجنوبية، وكل ما يربطها بالجنوب هو كتابة منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي ثم الخروج للتنزه في أسواق دبي وحدائق جنيف!".

واختتم الصحفي محمد فضل مرشد، قائلا: "الأكيد أن قرار الانتقالي بقدر ما سيضره، فهو دون شك مكسب لشرعية الرئيس عبدربه منصور هادي الذي يتأكد للجنوبيين يوما تلو آخر بأن تطبيقه لمشروع الدولة الاتحادية هي الضمانة لتجنيبهم دوامات الصراع والاقصاء والتهميش في الجنوب، والتي تمنحهم حقهم في إدارة وتنمية محافظاتهم ومناطقهم وتحقيق تطلعاتهم".