أخبار المحافظات

مدير عام مديرية زنجبار يلتقي بممثلي منظمة العمل لمكافحة الجوع

الثلاثاء 03 ديسمبر 2019 06:36 مساءً زنجبار(عدن الغد)خاص:


التقى مدير عام مديرية زنجبار المهندس سالم عكف عوض مبارك صباح اليوم الثلاثاء بمكتبة بديوان عام مديرية زنجبار بممثلي منظمة العمل لمكافحة الجوع ACF مستر توماس منسق امكانية الوصول بالمنظمة واحمد سالم منصور قائد برنامج الامن الغذائي وماهر احمد القفيلي منسق المنظمة لمناقشة جملة من القضايا المتعلقة بالتنسيق وتعزيز سبل التعاون المشترك بين المنظمة والسلطة المحلية بمديرية زنجبار وقياس مدى إمكانية الوصول لمنظمة العمل لمكافحة الجوع إلى مناطق مديرية زنجبار وتنفيذ تدخلاتها في جوانب متعددة .

وخلال اللقاء اوضح السيد توماس الهدف من الزيارة والذي حدده في التعارف بين المنظمة والسلطة المحلية بزنجبار وتعزيز سبل التعاون المشترك والتنسيق فيما بينهما ومعرفة مدى إمكانية الوصول لفرق المنظمة وقياس مدى مستوى الأمن والامان الذي تتمتع به مديرية زنجبار من أجل البدء بتنفيذ التدخلات التي سوف تحدد لاحقاً مع فريق المشاريع في المنظمة مستعرضاً أهم الاعمال التي تقوم بها المنظمة في الجانب الزراعي والمساعدات النقدية المشروطة النقد مقابل العمل والمساعدات غير المشروطة وكذلك في جانب الأمن الغذائي وغيرها من التدخلات في كثير من المحافظات في اليمن منها صنعاء والحديدة وغيرها لافتاً إلى الصراعات التي حصلت في محافظة أبين في فترات قريبة وكذلك الأحداث التي تعرض لها فرق بعض المنظمات العاملة فيها من نهب سياراتهم وغيرها وما هي الأسباب التي أدت إلى مثل هذه الأحداث وكيفيتها وضع الحلول للتخلص منها وعدم تكرار حدوثها خلال نزول فرق المنظمة لتنفيذ التدخلات اللازمة كما قدم الشكر الجزيل لقيادة مديرية زنجبار على حسن الاستقبال وابداء تعاونها مع المنظمة .

ومن جانبه رحب مدير عام مديرية زنجبار بفريق منظمة العمل لمكافحة الجوع مؤكداً بأن مديرية زنجبار مديرية آمنة وتستطيع المنظمة القيام بتدخلاتها في المديرية بشكل طبيعي ودون أي قلق موضحاً أن الأحداث التي تعرضت لها بعض المنظمات وهي منظمة كير ومنظمة ادرى هي احداث عارضة ولأسباب شخصية وتم التعامل معها ولم تحصل تلك الأحداث إلا لعدم تنسيق تلك المنظمات مع السلطة المحلية بالمديرية لافتاً إلى ضرورة التنسيق مع السلطة المحلية وهي بدورها ستقوم بتذليل كافة الصعوبات واي مشاكل قد تعترض عملها بالتنسيق مع الجهات الأمنية في المديرية مشيراً إلى أن جميع الأطراف في أبين مجتمعين على تغليب مصلحة أبين وتجنيبها اي أحداث قد تخل بأمنها وتجعلها ساحة للاقتتال أو لتصفية حسابات لجهات معينة .

واضاف عكف أن محافظة أبين ومديرية زنجبار على وجه الخصوص تعرضت لعملية تدمير ممنهجة وكانت أراضيها ساحة لحروب عبثية أتت على جميع القطاعات ودمرت البنية التحتية ومنازل المواطنين وشرد سكانها وفقدوا كل ما يملكون ونزحوا إلى مناطق مجاورة ومنذ أن عادوا إلى منازلهم وهم لازالوا متأثرين بما حل بهم ومنازلهم وجميع ممتلكاتهم من خراب ودمار وفقدان ونهب ، لذلك يجب أن تضع المنظمة في حساباتها أن تشمل تدخلاتها جميع سكان أبين ولو على دفعات مؤكداً أنه في الفترة الحالية وبسبب الأحداث التي يمر بها الوطن بشكل عام توقفت جميع الخطط واي دعم حكومي وأصبحت النافذة الوحيدة هي المنظمات التي من خلالها يتم تنفيذ المشاريع الخدمية والتنموية والاجتماعية في كافة القطاعات في زنجبار ومحافظة أبين بشكل عام .

حضر اللقاء مدير مكتب مدير عام زنجبار احمد فضل سالم ومدراء مكاتب التخطيط والإعلام زنجبار محمد الاغبري ومحمد صالح عبدالرحمن ومدير إدارة الشئون القانونية بمكتب الشئون الاجتماعية والعمل المحامي اكرم باجراد ومدير العلاقات العامة زنجبار فهمي السيد .


*من محمد صالح عبدالرحمن



شاركنا بتعليقك