رياضة

المنتخب الوطني يواصل دفن رأسه في رمال الهزيمة ببطولات كأس الخليج

الثلاثاء 03 ديسمبر 2019 05:13 مساءً (عدن الغد)خاص:


تقرير/ ناصر علي الزيدي:

حطم المنتخب الوطني الأول لكرة القدم كسابقاته المُعتادة، يوم أمس الأول، آمال عشاقه ومُحبيه في اليمن بعد خروجه المُبكر من بطولة خليجي 24 المُقامة في عاصمة قطر الدوحة.

 

وبعد آخر مباراة خاضها المنتخب في البطولة أمام نظيره العراقي، التي انتهت بالتعادل السلبي (0/0)، خاب ظن الجماهير اليمنية في منتخبهم بسبب خروجه من البطولة دون تسجيل أي أهداف حتى هدف تشريفي يرضى به كل مشجع يمني.

 

وتلقى المنتخب الوطني خسارتين قاسيتين من نظيريه القطري والإماراتي، حيث تغلب عليه المنتخب الإماراتي في لقاء له ببطولة كأس خليجي 24 بثلاثة أهداف مقابل لاشيء، فيما اللقاء الآخر الذي جمعه مع المنتخب القطري، فقد خسر المنتخب اليمني بستة أهداف دون رد.

 

وتعد هذه المشاركة التاسعة للمنتخب الوطني ببطولات الخليج العربي، حيث لم يتمكن من الفوز فيها طيلة الأعوام الماضية، وتحدث الكثير من المحللين الرياضيين عن أن الظروف الصعبة التي تُمر بها اليمن أثرت سلباً على أداء اللاعبين في بطولات كأس الخليج.

 

توقعات بخروج المُنتخب من البطولة؟

 

توقع محللون رياضيون قبل إعلان المنتخب الوطني مشاركته في بطولة خليجي 24 في مدينة الدوحة القطرية أن المنتخب اليمني غير قادر على الوقوف أمام المنتخبات الخليجية، لأنها تملك لاعبين مُتميزين  فيما المنتخب اليمني بحاجة إلى لاعبين ذوي خبرة عالية لأجل التأهل إلى نهائيات كأس الخليج.

 

وتحقق التوقع ولم يستطع المنتخب الوطني اليمني الفوز أو التسجيل أو المحافظة على مرماه من الخصوم إلإ مرة واحد والتي كانت أمام المنتخب العراقي في البطولة، حيث تلقى هزيمتين قاسيتين من المنتخب القطري والمنتخب الإماراتي، وبعد الهزائم المُتتالية التي تلقاها المنتخب ودع بطولة الخليجي 24، وهو دافن رأسه في رمال الهزائم كالعادة.

 

خسارات متتالية دون أي حلول لحلها؟

منذ إعلان المنتخب الوطني مشاركته في عام 2006م والتي تعد هي المشاركة الأولى له ببطولات كأس الخليج، قال محللون رياضيون، بأن المنتخب لم يُحقق أي فوز في بطولات كأس الخليج تُذكر له ليسجلها التاريخ في ملفاته وليرضى بها شعبه اليمني الذي يعيش أسوأ كارثة إنسانية في العالم.

النعاش: فخر واعتزاز حصولنا على نقطة واحدة ؟

تفاخر مدرب المنتخب الوطني، سامي النعاش، على النقطة الوحيدة التي حققها المنتخب أمام العراق، بعد انتهاء المباراة بنتيجة (0/0) لكل الفريقين، وتعد هذه النقطة الوحيدة التي حققها المنتخب في مشواره ببطولة كأس الخليج 24.

 

وأكد مدرب المنتخب في المؤتمر الصحفي بعد المباراة" أنه مقتنع بأداء فريقه أمام العراق.. مضيفاً أنه سعيد بحصد النقطة الوحيدة لهم في البطولة.

 

وحسم التعادل السلبي مباراة المنتخبين العراقي واليمني التي أقيمت على ملعب عبد الله بن خليفة بنادي الدحيل ضمن الجولة الثالثة من دور المجموعات لبطولة خليجي 24.

 

وقال النعاش في المؤتمر "إن اللاعبين الجدد والحارس شكلوا إضافة قوية للمنتخب في مباراة اليوم (أمس) أمام العراق".. لافتاً إلى أن فريقه كان يتطور وازداد ثقة مع توالي اللقاءات.

 

وأوضح أن أداء منتخب اليمن تطور من مباراة إلى أخرى رغم الخسارة الكبيرة بسداسية أمام قطر والأخرى أمام الإمارات بثلاثية نظيفة.

 

وأشار إلى أن "المباريات في بطولة الخليج مختلفة، وخضنا مواجهات قوية ولدينا 3 مواجهات في التصفيات المزدوجة ونسعى لتحقيق نتائج طيبة.. المنتخب بحاجة إلى إعداد متميز ولاشك أن الفريق استفاد من المشاركة في بطولة الخليج".

 

وأضاف: "المنتخب تتجدد ثقته بنفسه مع لعب مباريات متتالية كل النتائج واردة، ولكن الأداء يتحسن من مباراة لأخرى".. موضحاً هذه المباريات تعطينا خبرات جيدة ومباراة قطر كانت أفضل من المباراة الأولى أمام الإمارات ما يعني أن الأداء تحسن من مباراة لأخرى.

 

كيف سيصمد المنتخب في تصفيات كأس آسيا؟

وعن استعداداته للمرحلة المقبلة ومنها تصفيات كأس آسيا، قال مدرب المنتخب سامي النعاش: "مباريات كأس الخليج تختلف عن التصفيات التي تنتظرنا فيها مباراتان مهمتان أمام أوزبكستان والسعودية ثم سنلتقي المنتخب الفلسطيني أيضا. الاستعداد يرتبط بالجانب المالي والترتيب مع الاتحاد اليمني لأنه المسؤول عن تجهيز الفريق".




تعليقات القراء
426899
نفس | عبدالوكيل الحقاني
الثلاثاء 03 ديسمبر 2019
محجوب


شاركنا بتعليقك