ساحة حرة
الثلاثاء 03 ديسمبر 2019 03:18 مساءً

اليك يا امي الغالية في ذكرى رحيلك الرابعة

منصور العلهي

اربع سنوات بالتمام والكمال انقضت على رحيل اغلى انسانة على هذه الارض..

اربع سنوات مليئة بالحزن والالم منذ رحيل امي الغالية..
ففي هذه الايام من العام 2015م ودعنا اغلى واعز انسانة في الوجود..

انها امي الغالية التي رحلت عنا ليرحل معها الحنان والعطف والسعادة..!
برحيلها رحمها الله افتقدت لصوت ينصحني ولحنان يحتويني ولصدر يضمني...
اشتقت برحيل امي لدفئ يطمئنني..

وبمغادرة امي لهذه الدنيا ذهب كل شيء جميل ..

اربع سنوات مرت منذ رحيلك ياامي وكأنها ساعة من نهار..
لن ننسى ضحكتك وابتسامتك..
لن ننسى عطفك وخوفك علينا..
لايزال صوتك يتردد صداه في آذاننا..

لن ننساك ياامي مهما طالت السنين وبعدت المسافات لانك محفورة داخل قلوبنا وجوارحنا..

رحلتي عنا ياامي ونحن بامس الحاجة لان تكوني الى جانبنا..
ورغم رحيلك الذي اوجعنا وسبب لنا جرحاً غائراً إلا ان ذكراك العطرة الجميلة وكلماتك العذبة لاتزال تسري في عروقنا ونبضات قلوبنا..

رحلتي ياامي الغالية وهذه سنة الحياة لكنك ستبقين حية دوماً وابداً بيننا..
نتلمس خطواتك..
اماكن تواجدك في المنزل..
ادواتك ..
عصاك التي تتوكأين عليها..
سجادتك ..كل شيء جميل يربطنا باغلى ام لانزال نحتفظ به..
وكأننا نترقب عودتك الينا ياامي لنحضنك ونقبل قدميك ولنسلم لك ادواتك التي تركتيها واحتفظنا بها لحين عودتك..

رحلتي عنا ياامي وبرحيلك افتقدنا كل فرحة في هذه الحياة..
افتقدنا انتظارك لنا..
ودعواتك لنا ...

ونعاهدك يا امنا الغالية بانه مهما يطول الفراق ومهما اشتد بنا الالم والحزن ستظلين انتي الشمعة المضيئة التي تنير لنا الطريق لنسير بها في هذه الدنيا..

لااقول لك وداعاً ياامي..
بل اقول لك - والدمع ينهمر من عيني ليختلط بحروف وكلمات هذه الرسالة، والحزن يعتصرني - الى لقاء يجمعنا بك في جنة عرضها السموات والارض.
لااحبذ ان انهي لقائي بك ياامي من خلال هذه السطور والكلمات البسيطة حتى اظل احادثك وقريب منك لكن من سنن الكون بان لكل شيء نهاية..
الى اللقاء ايتها الام الغالية..
الى اللقاء بك يااغلى من عرفنا من البشر في هذا الكون الفسيح.


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2019