اخبار المهجر اليمني

اتحاد طلاب الجنوب في مدينة أورنج أباد يصدروا بيان بذكرى الاستقلال

الجمعة 29 نوفمبر 2019 11:34 مساءً الهند(عدن الغد ) خاص :


اصدر اتحاد طلاب الجنوب في مدينة أورنج أباد بيان بذكرى الاستقلال 30 نوفمبر المجيد جاء فيه :

بيان صادر عن اتحاد طلاب الجنوب في مدينة أورنج أباد الهندية في ذكرى الاستقلال

تحل علينا يوم غداً الذكرى ال 52 لعيد  الاستقلال من الاستعمار البريطاني  والتي تمثل محطة تأريخية رسم من خلالها شعبنا الجنوبي طريقه نحو أقامة دولة العدل والقانون وأنهاء مرحلة ظلامية عاشها لقرن ونيف. أن ذلك الإنتصار لم يكن له أن يتحقق لولاء تضحيات قوافل من الأبطال الذين هبوا لمواجهة المستعمر منذ الوهلة  الأولى لاحتلال الجنوب مروراً بمراحل الكفاح السلمي والمسلح ومن ثم أانفجار شرارة الثورة في ال14 من أكتوبر 1963م وما تلاها من سنوات لم يتوقف فيها أزيز رصاص المناضلين الأشاوس حتى تم طرد آخر جندي بريطاني من العاصمة الحبيبة عدن في مثل هذا اليوم المبارك.                         

 أن شعبنا يحتفل اليوم بهذه المناسبة العظيمة وهو يشاهد ملامح الأستقلال الثاني في الافق بعد أن تمكنت قوات المقاومة الجنوبية من تحرير معظم المدن الجنوبية ولم يتبقى من قوى الاحتلال اليمني البغيض سوى مجاميع بسيطة تحاول أن تفتعل الأزمات في بعض مناطق محافظة شبوة ووادي حضرموت.  كما أن الانتصارات التي حققتها قوات المقاومة الجنوبية في أغسطس الماضي وما تلاها من حوار سياسي يمثل خطوة نوعية وقوة دفع كبيرة لعجلة الأستقلال الثاني التي يناضل من أجلها شعبنا منذ عقدين ونيف. وبهذه المناسبة نجدها فرصة عظيمة لنحيي مجدداً الجهود العسكرية لمقاومتنا الباسلة والجهود السياسية لقيادة المجلس الانتقالي على كل ما بذلوه لأجل الدفع بقضيتنا الى الامام لتكن محطة أهتمام للاشقاء في الخليج والعالم.

أن أتحاد طلاب الجنوب في مدينة أورنج أباد الهندية يجدها فرصة من خلال هذا البيان أن يدعي جميع أبناء شعبنا الجنوبي بمختلف توجهاتهم السياسية الى  الالتفاف حول المجلس الانتقالي ودعم جهوده في قيادة سفينة الاستقلال الى بر الامان وأدارة المرحلة الحالية ورفع العناء عن شعبنا الذي مارست حكومة ما تسمى بالشرعية في حقه شتى أنواع العذاب خلال السنوات الماضية في محاولة منها لإخضاعه وتركيعه بهدف التنازل عن ثوابته وتطلعاته نحو الاستقلال.  كما يؤكد بأن مواقف المتخاذلين  سيلعنها التاريخ وستكون وصمة عار في جبينهم. فالجميع اليوم أمام مرحلة جديدة يمكنهم أن يقدموا الكثير لشعبهم وفق مخرجات أتفاق الرياض التاريخي الذي أعاد البوصلة الى وضعها الصحيح في أدارة المرحلة الحالية المؤقتة.

وفي الاخير يترحم الاتحاد على أرواح جميع الشهداء الذين وهبوا أرواحهم رخيصة في سبيل الدفاع عن وطنهم الجنوبي في مراحل النضال ضد الاستعمار البريطاني والاحتلال اليمني سائلاً الله أن يتقبلهم شهداء في فردوسه الاعلى، كما يتضرع الى الله بالشفاء للجرحى والحرية للأسرى.

صادر عن أتحاد طلاب الجنوب في مدينة أورنج اباد الهندية

29/11/2019م



شاركنا بتعليقك