آراء واتجاهات
الجمعة 29 نوفمبر 2019 07:08 مساءً

إنه زمن الشللية والروبيضات يا صديقي نبيل

جمال حيدرة

 

نبيل الشرعبي من أفضل الصحفيين الاسقصائيين في اليمن انتهت به الظروف إلى تجميع العلب البلاستيكية، كان صحفيا وباحثا اقتصاديا متخصصا في مكافحة قضايا الفساد، وفي العام 2014م كان ضمن قائمة أبرز عشر شخصيات يمنية في مجال مكافحة الفساد.

فقد عمله مطلع فبراير 2015م ورفض العمل الصحفي الموجه والممجد للسلاح والقتل واذكاء الصراعات والفتن.
نبيل صحفي مستقل ولا ينتمي إلى أي حزب سياسي ولذلك تفاقمت مشكلته على نحو كارثي، وقد كان نبيل رئيس القسم الاقتصادي في واحدة من أهم الصحف اليمنية له سلسلة تحقيقات كشف من خلالها عن قضايا فساد كبيرة.
تعرض للاعتقال 4 مرات وللضرب مرتين وعشرات التهديدات والملاحقات والايقاف والتفتيش.. نام في الشارع وقضى ايام طويلة بلا طعام.

لجأ مؤخرا إلى فتح مشروع تجميع الخردوات مبتعدا كل البعد عن الصحافة، وبمعية ثلاثة زملاء آخرين أطلقوا مشروع "حكومة النفايات" كنواة لمشروع اقتصادي بيئي يقلل مخاطر النفايات على البيئة..

توسع فريق حكومة النفايات ليصل إلى قرابة 20 فردا ضمنه 4 نساء يعملن بشكل منتظم و10 نساء يعملن كمتطوعات، ويطمح فريف المشروع إلى تنظيم هذا القطاع وتحويله من عبء إلى ثروة_ مورد اقتصادي لا ينصب.

هذه قصة نبيل وهنالك عشرات القصص التي تعكس واقعا مأساويا للصحافة في اليمن، وللأسف الصحفي الحقيقي ضاع في ظل واقع صحفي لا ينتمي للصحافة لا من قريب ولا من بعيد.

ولاني اعرف نبيل عز المعرفة كصحفي متميز وانسان نبيل اتحسر كلما صادفت في طريقي هنا أو هناك اشخاصا لا ينتمون للصحافة غير أنهم ممثلون دائمون لليمن في مشاركات خارجية.


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2020