احوال العرب

تعليق مفاجئ من وزير الخارجية القطرية بشأن الهجمات الأخيرة على السعودية

الاثنين 16 سبتمبر 2019 06:28 مساءً (عدن الغد) وكالات


علق وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن، على الهجمات التي تعرضت لها منشآت نفطية في السعودية قبل يومين.

وكتب الوزير القطري في تغريدة على تويتر: "ندين الهجمات على المرافق الحيوية والمدنية وآخرها البقيق"، مطالبا بإيقاف "الحروب والصراعات" إلى جانب "تكاتف الجهود لتحقيق الأمن الجماعي المشترك في المنطقة".

وتبنت جماعة أالحوثي)، السبت الماضي، هجوما بطائرات مسيرة استهدف منشأتين نفطيتين تابعتين لعملاق النفط السعودي "أرامكو" في "بقيق" و"هجرة خريص" في المنطقة الشرقية للسعودية.

واتهم وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إيران بمهاجمة معملين لتكرير النفط بالسعودية، مستبعدا انطلاق الهجمات من اليمن.

وتقع بقيق على بعد حوالي 75 كيلومترا جنوب مدينة الدمام بالمنطقة الشرقية؛ وتُعد من المدن الهامة بالمنطقة، لوجود الموقع الرئيسي لأعمال شركة "أرامكو"، وتضمّ أحد أكبر معامل تكرير النفط في العالم.

وقال المتحدث باسم التحالف العسكري الذي تقوده المملكة العربية السعودية في اليمن، تركي المالكي، إن التحقيقات الأولية في الهجوم على منشآت نفطية في المملكة تشير إلى أن الأسلحة المستخدمة إيرانية.

وأضاف المالكي خلال مؤتمر صحفي في الرياض، أن "مصدر إطلاق الطائرات المسيرة لم يكن اليمن، ويتم الآن التحقق من مصدر إطلاقها"، لافتا إلى أن الطائرات المسيرة التي تستخدمها جماعة "أنصار الله" اليمنية، إيرانية الصنع من طراز أبابيل.

وشدد المالكي على أن التحالف قادر على الدفاع عن المنشآت النفطية في السعودية.

وتقود السعودية تحالفا عسكريا من دول عربية وإسلامية يدعم الجيش اليمني التابع للحكومة الشرعية ويقوم، منذ أكثر من 4 سنوات بعمليات ضد جماعة أنصار الله وقوى متحالفة معها لاستعادة مناطق سيطرت عليها أهمها العاصمة صنعاء.

وقطعت السعودية ومصر والإمارات والبحرين، في 5حزيران/يونيو 2017، جميع علاقاتها مع قطر، بدعوى دعم ورعاية الدوحة للإرهاب، والتدخل في شؤون الدول الأخرى؛ الأمر الذي نفته قطر وطالب بالحوار معها.

 


تعليقات القراء
409593
اتفقو الخليجيين | جمال
الاثنين 16 سبتمبر 2019
اخيرا اتفق ابناء الخليج بينهم البين فكيف بيعمل مرتزقة الامارات من الانتقالي واعوانه لمن بينسبون من يخونهم تحت ذريعة دعمهم من قطر اكيد بيحرفون البوصلة الزناديق المرتزقة


شاركنا بتعليقك