ساحة حرة
السبت 18 مايو 2019 11:17 مساءً

الضالع .. صمود .. تضحيات وانتصارات

عبدالكريم النعوي

الضالع وما أدراك ما لضالع_ أيها الحوثيون. كم نصحناكم وحذرناكم أن تتجنبوا شر أسود الضالع، إلا أنكم لم تتعظوا.. وقعتم ضحايا شعارات زائفة يطلقها سيدكم (عبدالملك اللعين) وتخدير العقاقير التي أفقدتكم صوابكم، بل وحياتكم.. تلك العقاقير التي جعلت منك دُمىً خارج الوعي والإدراك، تنساقون إلى حيث يريد سيدكم اللعين ومن ورائه إيران الفارسية.. استخدموكم وما زالوا لتحقيق مشروع خبيث غير عبثي، لكن أرواحكم تذهب عبثاً، وسيفشل المشروع الخبيث..

رموا بكم ويرمون إلى محارق كبيرة..

وها هي الضالع المحرقة الكبرى على الإطلاق، تلتهم منكم المئات والعشرات يومياً.. لهذا اعلموا (يا من تبقى من الحوثيين) علم اليقين بأن أسيادكم قد باعوكم بخس، وحان الوقت لأن تفيقوا من سباتكم وغفلتكم، وتعودوا إلى أهاليكم ومناطقكم أحياء، لأن بغير ذلك الهلاك مصيركم.

نكرر.. بأننا لكم ناصحين، لأن تنفذوا بجلودكم قبل فوات الأوان، فبعدها لا ينفع الندم.. مؤكدين لكم بأن رهانكم على كسر الضالع رهان خاسر، وفي حال مواصلتكم القتال فإن جميع من تزجون بهم سيكون مصيرهم إما جثث مجندلة، أو أجساد معاقة بدنياً، ومن نجا منهم سيعود بإعاقة نفسية بسبب هول ما سيشهده من بأس مقاتلينا.. قطعانكم ضحايا مغالطات وخداع أسيادكم عملاء إيران وتركيا وقطر، وتجار الحروب الذين يتاجرون ويقاولون بأرواحكم رخيصةً، ويحصلون على الأموال الطائلة ثمناً لحياتكم.

أما الضالع فإنها موطن الوحوش الكاسرة.. موطن الصمود والتضحية والانتصارات، ومقبرة كل من يفكر الاقتراب منها. والتجارب والعبر السابقة كثيرة (واليوم من كذَّب جرَّب).


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2019