اخبار المهجر اليمني

أتحاد طلاب الجنوب في مدينة أورنج أباد الهندية يدين محاولات الغزو الثالث للجنوب ويجدد تضامنه مع أهالي الضالع

الأربعاء 15 مايو 2019 01:42 مساءً الهند ((عدن الغد)) خاص


 

وقف أتحاد طلاب الجنوب في مدينة أورنج أباد الهندية في أجتماعه الثلاثاء ال 14 من مايو للعام 2019م أمام مايجري في مدينة الضالع الباسلة من محاولات مستمرة للنيل من أول محافظة كسرت المد الفارسي في جنوبنا الحبيب والمنطقة. وأكد الأتحاد أن ما يمارسه الغزاة من جرائم في هذا الشهر الفضيل يعكس مدى حقدهم الدفين على جنوبنا الحبيب ورغبة منهم في زعزعة أمنه وأستقراره، مؤكداً بأن الضالع بوابة الجنوب لن يستطيعوا النيل منها وستجبرهم على العودة الى الكهوف كما كان الحال في غزو 2015. وجاء في نص البيان:
بسم الله الرحمن الرحيم
يتابع أتحاد طلاب الجنوب في مدينة أورنج أباد الهندية عن كثب ما يدور في وطننا الحبيب من محاولات للنيل من مدينة الضالع الباسلة من قبل الحوثيين والقوى الداعمة لهم من جيش وقبائل وقوى سياسية شمالية. وأزاء هذا الاجرام في حق الضالع ومحاولة النيل منها في هذا الايام المباركة من شهر رمضان الكريم، يدعوا الاتحاد كافة القوى الجنوبية السياسية والعسكرية الى الالتفاف حول قوات المقاومة في الضالع لتأمين البوابة الشمالية لجنوبنا الحبيب. أن اشعال المعارك على حدود مدينة الضالع وحشد المقاتلين الى المناطق الحدوية الاخرى في يافع ومكيراس وبيحان أن دل على شيء فأنما يدل على صفقة للقوى السياسية الشمالية للنيل من الجنوب وما تحقق له من أنجازات ومحاولة بائسة لأعادة أحتلاله.

أن هذه الصفقة لم تعد مجهولة على أحد وقد لوحظ مؤخراً توقف جميع الجبهات الشمالية والقبض على جنود تابعين للمنطقة العسكرية في مأرب يقاتلون في صفوف الحوثيين فضلاً عن منع القوات الجنوبية من التقدم بأتجاة مدينة الحديدة وبقرار أممي، وكان الهدف من كل ذلك توحيد الجهود الشمالية لأعادة غزو الجنوب وأعادته الى المربع الأول. ورغم ايماننا المطلق بأن جنوبنا اليوم ليس كجنوب الامس فقد أضحت لديه قوات مقاومة وجيش منظم بأستطاعته صد أي عدوان، الا أننا نشد على ايادي جميع ابناء شعبنا العظيم والقوى السياسية الجنوبية الاستجابة الفاعلة لمشروع الحوار الجنوبي الجنوبي الذي اطلقه المجلس الأنتقالي الجنوبي لترتيب البيت الجنوبي وتكامل الجهود نحو تعزيز ما تحقق لشعبنا من أنجازات.

كما يجدها الأتحاد فرصة ليناشد التحالف بمراجعة سياسة تحالفاته مع القوى الشمالية المتدثرة بغطاء الشرعية والتي تحاول جاهدة كل يوم للنيل من الانتصارات التي حققتها قوات المقاومة الجنوبية وبأسناد التحالف العربي في جنوبنا الحبيب، ويؤكد أن ممارسة التضليل والخداع بحق التحالف أمر غير مقبول خاصة وأبنائنا هم من يدفعون ثمن ذلك الخذلان بدمائهم الطاهرة وما يجري حالياً في قعطبة والحشاء خير دليل.

وترحم الأتحاد على الشهداء الذين سقطوا في جبهات الضالع والجبهات الحدودية الاخرى سائلاً الله أن يتقبلهم شهداء في فردوسه الاعلى وتمنى الشفاء العاجل للجرحى والنصر والحرية للمعتقلين والنصر لشعبنا الجنوبي العظيم.

اتحاد طلاب الجنوب في اورنج اباد -الهند



شاركنا بتعليقك