آراء واتجاهات
الأربعاء 15 مايو 2019 04:08 صباحاً

أمريكا وإيران .. هل نحن على اعتاب حرب جديدة في المنطقة ؟

عبدالله سعيد القروة

 

الى اللحظة وانا متيقن ان الحرب بين أمريكا وإيران بعيدة جدا ولن تحدث وأن هذه الزوبعة هدفها غير ما نسمعه من تطبيل في القنوات المسيرة (الجزيرة والعربية) .
وبالمناسبة ترامب اودع رقم تلفونه الخاص لدى سويسرا من اجل تمريره الى طهران للتواصل معه في الوقت المناسب ! في اشارة واضحة انه مستعد للتفاهم لكن بعد قبض ثمن هنجمته الحالية .
القول بأن تحرك الولايات المتحدة في هذا الوقت لمنع طهران من العبث بأمن المنطقة او تصدير نفطها هراء . او أن سببه حماية مصالحها (الغير مهددة اصلا من ايران!!) وحماية حلفائها غير دقيق ! بل قد يكون من اجل ابتزاز الحلفاء وإثارة الفزاعة الإيرانية لتحقيق ذلك .
امريكا لن تقحم جبشها في حرب جديدة لاتعلم نتيجتها , ولن تعرض مصالحها للخطر بمهاجمة دولة مثل ايران وعلى العرب ان يفهموا ان تطبيلهم لاستقدام الجيوش الأمريكية خطره عليهم مستقبلا اكبر من خطر ايران . لأن الغرب يعمل جاهدا من اجل تمكين الشيعة من السيطرة على مقاليد الحكم في الشرق الأوسط وخاصة المناطق السنية .

وليعلم العرب انه لايوجد عداء بين الشيعة وأمريكا إنما صداقة متينة وما ذلك إلا ضحك على دقون العربان واستنزاف مزيدا من الأموال بتخويفهم من الوحش الإيراني بين حين وآخر .

ومن الواضح جدا ان حشد القوات الأمريكية في منطقة الخليج في هذا التوقيت لم يكن مصادفة بل جاء بتفاهمات سابقة مع بعض الاطراف في المنطقة وتنفيذا لوعود قد قطعت سابقا وقبض ثمنها التنين الأمريكي (ترامب) !!.
لذلك فنحن هنا لا نجزم بأن الحرب مستبعدة تماما لأنها قد تنشب حرب محدودة او أن توجة الولايات المتحدة ضربة خاطفة في اي وقت .
لكن في بعض الأوقات تتطلب الظروف قعقعة سيوف وحشد وترهيب وخداع وقد قيل (الحرب خدعة) لكن لا يوجد في العالم من هو مخدوع غير العرب .

أمريكا بحاجة الى تحريك قواتها وحاملات طائراتها بين وقت وآخر حتى لا تتعود على الخمول وايضا تقبض ثمن هكذا تحركات فكل شيء بثمنه ..
نتمنى ألا تحصل حرب جديدة في المنطقة فالذي فيها يكفيها ونتمنى ان تتوقف تلك الحروب اللعينه التي عبثت بأرواح الناس ومقدرات الشعوب .


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2019