آراء واتجاهات
الثلاثاء 14 مايو 2019 05:23 مساءً

مهما كان لن نقبل باسقاط الضالع

هاني اليزيدي


لاشك ان هناك اسباب سياسية وتراكمات من الاخطاء والتعبية المناطقية ادت الى مايحصل اليوم في الضالع
نعم كانت ممارسات خاطئة عند بعض المتسلقين على المقاومة جعلت التعاطف مع الضالع محدود وربما يصنف من يعلن القتال والنصر والصراخ بمؤامرات تكيد للضالع انه انتقالي او مع الامارات وربما لايصنف علنا ولكن يبقي ذلك التصنيف في النفس ،
ويمكن صالح لسود من القلة الذين تحدثوا بصراحة عن ما في انفسهم..
الخطاب هذا مقيت ومخزي ومهما كانت مبرراته..
نعم صامد سناح وكتيبته من الضالع فاسدة عاطلة ارتكبت اخطاء كثيرة وفعلا اين هذا الصعلوك ممايحصل في الضالع اليوم..
نعم ابو مهتم مغتصب اراضي الدولة وارتكب جرائم مخزية ومنها ماحصل لقماطة عندما تنمر عليه قرود حقراء وقتلوه وسحلوه اين هؤلاء ممايحصل في الضالع..
اين كثير من بلاطجة الامن الذي اذاقوا اهالي العدن الويلات واخذوا منهم الجبايات وقتلوا صبري الجوهري في نقطة بحجة انه تعداها فهاهو الحوثي على مشارف نقاط الضالع فهل سيثبتوا تلك الشجاعة ام لا..
نعم قادة امنيين وبعضهم استخبارات كعلي الصيا داهموا بيوت بريئة ومحلات تجارية لاعلاقة لها بالارهاب فزجوهم سنين بغير ذنب وقد يكون السبب خلاف على بقعة ارض او فيد..
لكن تبقى الضالع جزء من النسيج الجنوبي السني الذي تحرر من قبضة الزيود وانضم لسلطنات الجنوب بقيادة الامير شعفل
لن ننسى تاريخ النضال في الضالع الذي كان شوكة في حلق الامام منذ عشرات السنين .
لن تكون الممارسات السيئة سببا لاحقاد نخفيها في نفوسنا ونتمنى للضالع السقوط بيد الحوثة..
الضالع ليست تلك المجموعة البلطجية العفنة التي شوهت الضالع..
الضالع اكبر من ذلك بكثير فيها تعدد بشري وفكري واطياف وكل واحد يتحمل مسئولية اخطائه ولن تحمل الاخطاء لمحافظة باكملها...
الضالع اول مناطق الجنوب تحررت من الحوثي واعطت لنا في عدن لما تحررت دفعة كبيرة
الضالع قطعت الطريق على الحوثي وكانت له بالمرصاد
فنحن على ثقة انه مهما كانت من ارهاصات واشكالات فان العدو الحوثي يوحدنا جميعا...
فندعوا كل المقاومة في عدن وكل الجنوب لهبة رجل واحد ونعتمد على سلاحنا لتحرير اطراف الضالع
ولانحتاج الى دعم من طيران التحالف حتى لاتتكرر أخطاء الطيران فيزيد الشكوك من تدهور الجبهة
حتما سينكسر الحوثي اما اسود السنة والمقاومة..


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2019