آراء رياضية
الاثنين 15 أبريل 2019 03:15 مساءً

قليلا من العقل يابلقيس !!

سامر سمير

يقال "إذا عرف السبب بطل العجب" مثل قديم يلامس قراءتة كثير من المشاكل ، وقيل أيضا في مثل آخر "يبقى السؤال مفتاح المعرفة ونورها " ، وعن طريق الجمع بين المثالين نستخلص ان فهم حقيقة المشكلة يرجع إلى معرفة أسبابها ، والوصول إلى معرفة الأسباب يأت بطرح أسئلة صحيحة تصل بنا إلى إجابات شافية توضح المسببات ، وتفتح طريق لوضع حلول ناجعة ومعالجات ، بعد تشخيص الحالة وفهمها ، وعليه من هذا المنطلق يمكن وضع تساؤلاتنا على طاولة المتابع الرياضي لدوري بلقيس الكروي لأندية عدن لنصل إلى استنتاجات هادئة مريحة ، بعد إثارة (ورقة) التعميم رقم (9) بشأن قرارات لجنة المسابقات ، بعد اجتماعها المنعقد يوم السبت بتاريخ (13) أبريل الجاري ، والذي تضمنت إقرار مواعيد مباريات الجولة (11) المؤجلة ، ونقل مباراة الجولة السادسة عشر بين التلال والجلاء إلى ملعب نادي المنصورة ، وحالة الفصل في إشكالية مباراة ناديي وحدة عدن وشمسان ضمن مباريات الأسبوع الرابع عشر على ملعب شهداء عدن ملعب الشهيد حامد (سابقاً) ..

- تأت أولى التساؤلات المفروض وضعها : هل التعميم الذي تم تداوله والذي اصدرت فيه لجنة البطولة جملة من القرارات (ورقة) غير رسمية أو غير صحيحة !؟ فان كان كذلك .. لماذا لم تصدر اللجنة بيان رسمي تنفي فيه صحة هذه الورقة وتوضح للرأي العام بأنها (مزورة) مثلا !؟ ثم أن كان ومثلما قد أشيع أنها قد سربت ، كيف يتم صياغة قرارات وطباعة بيان رسمي عليه تاريخ الإقرار واكليشة البطولة وختمها بالختم الرسمي للاتحاد الكروي ، مذيله بنسخة إلى لجنة المسابقات ولجنة الحكام وجميع الأندية والإعلام الرياضي الجهة التي نمثلها ، ثم يقال أنها مسربة !! فالحديث هنا عن تعميم وبيان (رسمي) وليس قرارات منطوقة شفهيا تم إشاعتها وتناولها صحفيا ، لا تستند على مصدر حتى يقال أنها مسربة ؟! وإن كان ومثل ما قد تم تداوله مؤخراً ان اللجنة أوضحت أنها جمدت هذه القرارات فهنا الأمر يحتمل وجهين ، الأول ان الورقة تم إصدارها فعلا وتم إقرار ما فيها ثم تم التراجع فيما بعد (لسبب ما) وهذا يؤكد ان الورقة (سليمة) دون أي جدال وفصال وهي الجزئية التي نحب ان نشير إليها هنا بعيدا عن اسباب التراجع ان حدثت ، والثاني ان كانت اللجنة المنظمة متخذة القرارات قد تراجعت عن بيانها الأول وأقرت تجميده ، فأين هي نسخة بيان التجميد !؟ أو على الأقل بيان نفي تزيل به اللغط عن المتابع ، وتضع خطوط عريضة للإشكاليات الموجودة ، كي تتضح الصورة وتبعد غشاوة الفهم عند من لايريد أن يفهم ، فهي الجهة الوحيدة والرسمية المخولة بالأمر ..

- الجزئية الأخرى المتعلقة بإحداث مباراة وحدة عدن وشمسان على ملعب شهداء وحدة عدن ، وما تبعها من زوبعة تحريضيه مصطنعة انتهجها (البعض) للنيل من علاقة الناديين المتينة والقوية كحال قوة ترابط العلاقة الأخوية بين أندية عدن ككل ، ولخلق فوضى مستمرة في طريق المسابقة .. فالسؤال المطروح يكمن في : من المتسبب في تلك الأحداث !؟ ومن هم أطرافها !؟ وكيف انتهت الواقعة !؟ وكم كانت نتيجة المباراة ووقت وقوع الحادثة !؟ وما هو نص تقرير حكم المباراة !؟ وهل رجل الميدان هو رجل الفصل أم يعود الأمر لاتحاد اللعبة ولجنة البطولة بعد الاطلاع على تقريره !؟ وما هو نص اللائحة الموجود للحل في مثل هذه الوقائع !؟

- شخصيا كنت قد قرأت توضيحات لبعض زملاء الحرف من يقول ان الإشكالية حصلت بين أحد رجالات الأمن وبعض لاعبي دكه بدلاء فريق شمسان ، وآخر يقول إن السبب عائد إلى مشادة كلامية نتجت بين رجل أمن ولاعب احتياط شمساني ، تطور إلى رمي علب الماء ، ومن ثم تدخل جماهيري وإطلاق أعيرة نارية وشغب ، وأقوال أخرى عديدة هنا وهناك لا تبعد عن كونها ذكر لنفس الجوانب ولكن بتفاصيل وسيناريوهات مختلفة ، جميعها تشير إلى ان رجال الأمن (سبب) والفريق الضيف كان طرف رئيسي أيضا فيها !! وهنا نضع بعض التساؤلات المنطقية : هل الاعتداء تم من قبل جماهير الفريق (المضيف) وحدة عدن على الفريق (الضيف) شمسان !؟ هل سبب المشكلة كان لاعبي وحدة عدن ، أو جهازهم الفني أو أحد ممن ينتسبون للجهاز الإداري !؟ وهل يعقل ان فريق فائز ومتقدم بالنتيجة ومتبقي ربع ساعة عن نهاية اللقاء سيتسبب في كل تلك الإحداث ليفسد انتصاره !؟ ثم إن الهيئة الإدارية الشمسانية بقيادة الاستاذ خالد بيزع قد نشرت توضيح خاص بعد المباراة تبرهن فيه عن قيمة علاقتها الحبية المتينة مع الإدارة الوحداوية الأمر الذي يقطع اي حديث عن فساد حبال الترابط بين الناديين بعد ما جرى على أرضية الملعب !!

- تبقى جملة تلك التساؤلات مفتاح المعرفة ونورها وإذا عرف السبب بطل العجب ، وقليلا من العقل يابلقيس .. بس خلاص !!


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2019