اخبار المهجر اليمني

مجلس يافع في بريطانيا يصدر بياناً هاماً

السبت 30 مارس 2019 09:34 مساءً برمنجهام (عدن الغد ) خاص :


اصدر مجلس يافع في بريطانيا بيان جاء فيه :

عقد مجلس يافع العام في بريطانيا اليوم السبت ٣٠ مارس ٢٠١٩ اجتماعه الدوري في مدينة برمنجهام البريطانية وقد اصدر المجتمعون البيان التالي:

بسم الله الرحمن الرحيم

بلاغ صادر عن الاجتماع الدوري لمجلس يافع العام في بريطانيا

المنعقد بتاريخ 30 مارس 2019 في مدينة برمنجهام - ساندول

أنعقد الاجتماع الدوري لمجلس يافع العام في بريطانيا بأجواء حماسية وتفاعل خلّاق لقيادته ومستشاريه الذين دأبوا على الدوام في العمل على تجسيد إرادة القواعد بكل فروع المدن وعكس تطلعاتها ونضالها لخدمة الجالية الجنوبية في مختلف الجوانب الاجتماعية وتعزيز لحمتها الوطنية في الساحة البريطانية كرافد من روافد الحركة الوطنية الجنوبية في الخارج للمساهمة الفعّالة للانتصار للقضية الوطنية الجنوبية وللملاحم البطولية التي يسطًرها شعبنا الجنوبي في الداخل بقيادة المجلس الانتقالي وبقية قوى ورموز الحراك الجنوبي الحيّة على طريق نيل استقلاله واستعادة هويته ودولته الوطنية الديمقراطية وسيادته على أرضه الأبيّة.

وأمام تلك المبادئ والأهداف السامية والعمل الدءوب في سبيلها - وبعد وقوف دقيقة حداد وترحم على أرواح شهداء الجنوب الذين نالت منهم قوى البغي والغدر والخيانة للفترة بين الاجتماعين – فقد وقف المجتمعون أمام تقرير رئيس المجلس الأخ/ علي بن فضل آل هرهره وتقارير رؤساء الفروع واللجان العاملة فأغنوها المجتمعين بمداخلاتهم الهادفة ومن ثم إقرارها ، وكان أهم ما خرج به المجتمعون هو:

 • المضيّ بفعالية أكبر للمزيد من ترسيخ الروابط بين مكونات الجالية الجنوبية الاجتماعية والوطنية في الساحة البريطانية وسائر بلدان الاغتراب، وكذلك مواصلة العناية بالجيل من أبنائنا في مختلف الجوانب الاجتماعية والثقافية والتربوية  والأكاديمية.

 • يقف المجلس بإجلال واعتزاز كبيرين لما حققته جولة القائد اللواء عيدروس قاسم الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي لدى صناع القرار في بريطانيا  من مكاسب للانتصار لقضيتنا الجنوبية الوطنية العادلة في حق شعبنا لنيل استقلاله واستعادة دولته. وهنا فإن مجلس يافع العام في بريطانيا يغمره الاعتزاز والرضا للدور الفعال الذي ساهمت فيه رموزه وقياداته وكوادره وفي مقدمتهم الممثلين بدائرة العلاقات الخارجية للمجلس الانتقالي ومكتب علاقاتها  في بريطانيا ومستشاريه ومنسقياته وعضوية الجمعية الوطنية جنباُ الى جنب مع زملاء المسير والمصير من رموز وقيادات وكوادر من مختلف المحافظات الجنوبية ، وذلك في الإعداد والترتيب لنجاح زيارة قائد ثورتنا الى بريطانيا ، هذا فضلاً عن القواعد العريضة لمجلس يافع العام في بريطانيا التي هبّت مع سائر المكونات الجنوبية الحيّة في الحشد لذلك الحفل الجماهيري المهيب في مدينة شفيلد لجاليتنا الجنوبية من مختلف المدن البريطانيا ترحيباً وابتهاجاُ بحضور القائد الوطني الجنوبي البار اللواء عيدروس قاسم الزبيدي.

 • وعلى صعيد ما تشهده الساحة الجنوبية بالداخل وما يعانيه الوطن الجنوبي الجريح ، فقد وقف المجتمعون بإجلال أمام صمود شعبنا المقاوم في وجه العابثين بأمنه واستقراره ومقدراته والمتشبثين بالتحكم بمصيره والذين لا يقلّون خطورة ورعونة عن حركة الانقلاب الحوثية الكهنوتية التي انتصر شعبنا الجنوبي في دحرهم ابان الغزو الحوثعفاشي في العام 2015، بل أن هذا الإخطبوط هو من شارك في غزو واحتلال الجنوب في حرب 1994 والذين يتخذون اليوم من "الشرعية" حصان طروادة  بينما جل همهم ومطامعهم بأن يظل الجنوب مرتع لهم ،  ولكن هيهات لشعبنا ان يستكين فهو ماضٍ بقيادته الثورية للتحرر ونيل استقلاله وكنس أعدائه من كل الأنواع مهما حاولوا الاصطياد بالماء العكر وإثارة الفتن بين ابناء الجنوب وتجنيد زبانيتهم ومرتزقتهم من الإعلاميين والمرجفين والمبلبلين لتزيين مفاسدهم والنيل من وحدة أبناء الجنوب في كافة محافظاته وعلى رأسها عدن الصمود .. فالوحدة الوطنية لجماهير شعبنا ومقاومته الباسلة راسخة رسوخ جبل شمسان، ومهما طال ليل الفساد والهيمنة واستنساخ مكونات وأدوات جنوبية ليتحصنوا بها من سيل الثورة الجنوبية  الجارف فما هي الاّ أوهن من بيوت العنكبوت، أما من اقتضت الضرورة والمصلحة الوطنية لعمل البعض من الجنوبيين في اطار الشرعية فهم وإن أكلوا مع معاوية ولكنهم يقاتلون مع علي!  والفجر لامحالة قادم  بفضل تضحيات وصمود شعبنا الجنوبي العظيم وشهدائه الميامين، فمن عاصر العذاب يخلق شعبنا الانتصار.. ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين.

التحية والعرفان لعاصفة الحزم بذكراها الرابعة – 26 مارس بقيادة المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة

النصر لشعبنا الجنوبي الأبي والوفي والصادق .. الرحمة والخلود لشهدائه الميامين .. والشفاء لجرحاه والحرية للأسرى والمعتقلين

صادرعن / مجلس يافع العام في بريطانيا

بتاريخ 30 مارس 2019

* من نصر العيسائي 



شاركنا بتعليقك