رياضة

اختتام الدوري المدرسي لكرة الطائرة لمدارس الاوائل الأهلية الحديثة للعام الدراسي 2019/2018 م

الجمعة 15 مارس 2019 01:54 صباحاً جعار(عدن الغد)خاص:


شهدت اليوم مدارس الأوائل الأهلية الحديثة المباراة النهائية للدوري المدرسي لكرة الطائره للعام الدراسي 2019/2018 م في تمام الساعة 9 صباحا، حيث جمع اللقاء الفريقان المتأهلان الى النهائي وهم فريقي (الصف الثاني ثانوي وفريق الصف الاول الثانوي)، كانت المباراة بين الفريقين منذ لحظاتها الاولى حماسية الاداء وافتقدت التركيز ، سرعان ما ارتفع المستوى الفني للمباراة نحو الافضل نتيجة حرص كل من الفريقين على كسب المباراة والفوز ببطولة الدوري المدرسي وظهر ذلك جليا من خلال التوجيهات بين اللاعبين لبعضهم البعض اثناء سير المباراة لادراكهم بان المباراة لا تقبل القسمة على 2 كون المباراة هي مباراة الكاس .

شهدت المباراة في بدايتها الاولى تقدم لفريق الصف الثاني الثانوي لامتاكه لاعبين "امثال اللاعب محمد هادي" يمتازون بمهارات عالية كالاستقبال للكرة ورفع الكرة لزميله بدقة واتقان كما ان امتلاكهم ميزة طول القامه ساعدهم على قصف الكرة من اي زاوية حيث استطاع انهاء الشوط الاول لصالحه وبفارق كبير، بنتيجة 15:25 وفي الشوط الثاني ارتفع المستوى الفني لفريق الصف الاول الثانوي الذي ظهر لاعبيه متجانسين خصوصاً بعد تغبيرات اجراها لاعبي الفريق بهدف معادلة النتيجة وتحقق لهم مرادهم في تقليص النتيجة بكسب الشوط الثاني بنتيجة 22:25 للعودة للمباراة مما استدعاء الامر ان يلعب الفريقين شوط اضافي ثالث (فاصل)حاول كل طرف ان يلعب بحذر وحرص للفوز بالمباراة إلا ان تفوق طلاب الصف الثاني ثانوي حسم الشوط الثالث لصالحه بنتيجة 23:25 ليفوز ببطولة الدوري المدرسي ويتوج بكاس البطولة ويحصل فريق الاول الثانوي على كاس مركز الوصيف.

في نهاية المباراة تم تكريم اللاعب محمد هادي كافضل لاعب في البطولة، كما تم تكريم لجنة تحكيم المباريات، ومعقل المباريات الطالب ابراهيم العفيفي كما تم تكريم لاعبي الفريق الفائز بكأس البطولة والجوائز العينية من قبل إدارة المدارس.

نبارك للفائز الصف الثاني الثانوي(أ)
وحظ أوفر للصف الأول الثانوي (أ)
المباراة شهدت حضور من قبل الهيئة الإدارية للمدارس وزملاء الفريقين في المدرسة .

حكم المباراة مشرف الانشطة المتألق أ/آزال عبدالله امدوبا وساعدة في التحكيم مدرس البدنية أ.الخلوق/سالم بن كود وناصر على احمد قاسم.



شاركنا بتعليقك