احوال العرب

175مليون دولار من واشنطن لصفقة القرن

الخميس 14 مارس 2019 07:33 مساءً (عدن الغد) متابعات


 

تخطط الولايات المتحدة الأمريكية لتخصيص حوالي 175 مليون دولار للترويج لصفقة القرن التي وضعها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وذلك وفقاً لبند مقترح في الميزانية السنوية لكن لم يقرها الكونغرس بعد، حسب ما نقلت وكالة معا الفلسطينية عن صحيفة هارتس الإسرائيلية.

 

وتم تخصيص المبلغ المطلوب بموجب طلب ميزانية خاصة لصندوق الترويج الدبلوماسي، والذي يهدف إلى دعم محاولات الإدارة للترويج لاتفاق سلام في الشرق الأوسط. ومن المفترض أن تكون ميزانية الصندوق خاضعة لسيطرة البيت الأبيض، وسوف يكون قادراً على استخدامها في حال حدث تقدم في عملية السلام.

هدم منزلين

في الأثناء، هدمت جرافات تابعة لبلدية الاحتلال في القدس، ترافقها قوة عسكرية، أمس، منزلين في منطقة «القبة» المؤدي إلى بيت لحم جنوبي مدينة القدس. وقال صاحب المنزل اياد ادعيس إن جرافات الاحتلال هدمت منزله ومنزل شقيقه عدي. وأوضح أن بلدية الاحتلال هدمت «الحوش» المحاذي، وبات هو وشقيقه وأُسرتاهما (10 أنفار) في العراء.

وحذرت الخارجية الفلسطينية من «مغبة التعامل مع حالات الإعدام الميداني والقتل خارج القانون التي ترتكبها سلطات الاحتلال كأرقام أو كأمور مألوفة ومعتادة يتم المرور عليها مرور الكرام».

وكان جيش الاحتلال قتل الثلاثاء فلسطينيين اثنين في كل من الخليل وسلفيت في الضفة الغربية أحدهما بدعوى محاولة تنفيذه عملية طعن في سكين والآخر خلال مواجهات ميدانية.

اعتقالات

من جهة أخرى، أعلن نادي الأسير الفلسطيني أن إسرائيل اعتقلت خلال الـ 24 ساعة الماضية 51 فلسطينياً من الضفة الغربية بينهم أطفال وسيدة. وأوضح النادي في بيان أن 19 فلسطينياً اعتقلتهم قوات الاحتلال من مناطق في القدس بينهم سبعة فتية على الأقل، تراوحت أعمارهم من 14إلى 18 عاماً.

وذكر أن الاعتقالات طالت النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني المنحل عن القدس محمد أبو طير (68 عاماً)، وذلك من داخل منزله إلى مدينة البيرة التي جرى إبعاده إليها منذ أعوام.

وبحسب نادي الأسير، فإن أبو طير وهو نائب عن حركة «حماس» قضى أكثر من 33 عاماً قيد الاعتقال في سجون الاحتلال على فترات متفرقة منذ عام 1973.

 

استهداف «الأقصى»

 

ندد مجلس الأوقاف والشؤون والـمقدسات الإسلامية في القدس بــــــ«العدوان الإسرائيلي المبيت والـمخطط له بحق الـمسجد الأقصى والمساس بحرمته». وأكد المجلس، في بيان، على مواقفه السابقة بالتمسك بحق الـمسلمين وحدهم في الـمسجد الأقصى بجميع مصلياته وساحاته ومرافقه وما دار عليه السور فوق الأرض وتحت الأرض.

 

وتخلل ذلك مواجهات عنيفة بين شرطة الاحتلال والمصلين داخل وفي محيط المسجد الأقصى.



شاركنا بتعليقك