آراء واتجاهات
الجمعة 07 ديسمبر 2018 01:31 صباحاً

اطلع برع!

حيدره محمد

تارة يؤيد الشرعية وتارة يؤيد الحوثيين وتارة يبكي على ماتبقى من إطلال حزب المؤتمر "جناح الرئيس الراحل علي عبدلله صالح".

وهو الذي يفضل الموت على ان لا يتنازل ويعود الى إدراج بيت "الطاعة الحوثية" ويقبل أكف السيد صاغرا!وهو الذي لا اظنن سينسى عبارة الرئيس هادي في جلسة افتتاح مؤتمر الحوار الوطني يوم أثار الجلبة المصطنعة وهتف الصرخة الحوثية!وهو المناضل الذي تعرفة كل الشاشات والصحف والمنصات. وهو أحد أبرز منظري نظرية "إيقاف الحرب"والتي يصفها البخيتي باالحرب المجنونة تارة وتارة يصفها بحرب العروبة والعرب على إذناب إيران أقرانه فيما مضى بنوا خؤولته الحوثيين والمتحوثيين بالتبني!

هو ضرغام الفيسبوك وأسد تويتر وهو"شمشون ذمار" الذي لايملك إلا مدوناته وقلمه وعلى مايبدو ان البخيتي سيمارس دور شمشون اليمن ولكن على طريقته البخيتية الغريبة الأطوار والمريبة النوايا!

 انه الرجل الذي لم يكن ليعرفه اليمنيين في الشمال قبل الجنوب لولا توبيخ الرئيس هادي لة في مؤتمر الحوار الوطني! انه المحلل والسياسي اليمني علي البخيتي صاحب ثورة "البطانية الصفراء" وأول من حصل على "كرت احمر" صريح بالطرد النهائي في مؤتمر برع وشرح وليوة وزفة موفمبيك.

واول من تم جرة كما يجر الأطفال المشاكسون من  صالات الأفراح في صالة الحوار الموفمبيكي لينتهي بة الحال في لوبي استقبال موفمبيك وكلمات الرئيس هادي ترن في اذنية يومها حين وبخه: "اطلع برع طلعوه برع اللي ماعجبشية الحوار يطلع برع"..!!

البخيتي حالة استثنائية تختلف كثيرا عن نماذج مشابهة او بالأصح تتمثل في أشخاص كتاب ومثقفين وسياسيين آخرين بينهم وبين البخيتي فرق كبير وبون شاسع وبل يختلفون كثيرا عنة ويتباينون معه في  اطروحاتة التي يصدرها للرأي العام اليمني أمثال محمود ياسين ومنير الماوري ونبيل الصوفي ومروان الغفوري وآخرون.

وقبل عامين من يومنا ظل البخيتي يمجد الشرعية اليمنية ليل نهار كي يلفت الأنظار علة يسمع خبرا في نشرات الأخبار  يذيعه "جميل عزالدين" بصوته الجهوري يعلن فية صدور القرار الجمهوري رقم كذا كذا لعام كذا كذا والذي تنص المادة الأولى منه بتعيين الاستاذ "علي البخيتي" وزيرا للإعلام كما وتنص المادة الثانية منة بالعمل بة من تاريخ صدوره ونشرة في الصحيفة الرسمية!

ولكن البخيتي وبعد ان باءت كل محاولاته بالفشل في لفت الأنظار!وبعد ان يأس وستيأس ظهر قبل عام وهو يمارس مهنة "البنشري" ولا اعلم حقيقة اين قام بتصوير إحداث الفيديو الدرامي وان كنت أظن ان ابو "عبدلله الحاكم" قام بالتواصل مع "حميد رزق" و فريق خلية  "الإعلام الحربي" من أجل تصوير فلمه الدعائي والذي أراد منة البخيتي ان يعطينا درسا عن معاني الكسب والرزق واكل لقمة العيش الحلال بكد اليد وعرق الجبين!وبعيدها بأشهر قليلة ظهر البخيتي وهو يحمل للجنوبيين مبادرة "طوق النجاة" رغم إني لا اخفي إعجابي بما جاء في طرحة يومها والذي فاق في تقديري طرح  الف قيادي في الحراك الجنوبي الحزين!

وآخر ماجاء به سليل الذين جاءوا بما لم يجئ به الأوائل السيد علي البخيتي كان حديثة الأخير عن ان الأمم المتحدة لن تقبل بتسليم ميناء الحديدة للقوات المشتركة والقوات الوطنية والتحالف العربي خشية ان يتكرر ماكان من مصير موانئ محررة في المناطق المحررة وان كنت اتفق مع البخيتي في تأييده تعزيز مخاوف الأمم المتحدة المنطقية والواقعية إلا انني لااستطيع ان افسر تصريحاته التي ألهبت حماسة الكثيرين مع انطلاق العمليات العسكرية لتحرير الحديدة وهو من اكثر الناس القلائل ذوي الخبرة في معرفة الحوثيين عندما كان يجزم بالألف نعم ونعم عن ان نهاية الحوثيين باتت وشيكة وهو يستشيط حماسة مقتضبة ويمتدح بطولات ألوية العمالقة وحراس الجمهورية والقوات التهامية! واليوم بات حديثة مختلفا على العكس تماما عن كل ماقالة قبل شهر فقط من اليوم!

ويبدو ان البخيتي يعتمد في آرائه على حالة الطقس كما هو حال الكثيرين من عشاق حالة الطقس شمالا وجنوبا! ولكني أحب ان اهمس في إذني البخيتي كي احدثة عن حالة الطقس القادمة من جيبوتي خاصة وان أحد رفاق البخيتي الموثقين سرب خبرا يتحدث عن مكالمة هاتفية تلقاها البخيتي من الشيخ رجل الإعمال الذي كون ثروته من عائدات"دكان الجعالة" وفحوى المكالمة دعوة للعمل كسكرتير إعلامي للشيخ! وان صح الخبر يابخيتي فليس الخبر كالعيان!


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2018