ساحة حرة
الخميس 06 ديسمبر 2018 04:12 مساءً

العنف والإرهاب وخطره على الأمن البشري يتناوله مؤتمر سكاريا

عنتر احمد حسن

منذ العصور القديمة والإنسان في صراع من أجل العنف والإبادة والسيطرة على الحكم بأشكال كثيرة. وقد سجل التاريخ الكثير من الصراعات الواقعة في مدن اليونان. أما بالنسبة للإرهاب الحديث فمن الممكن رصد أول علاماته في مراحل مبكرة في العديد من دول العالم وعلى رأسها دول الغرب. لقد كانت الحرب العالمية الثانية نقطة تحول في تاريخ الإنسانية من جهة ومن جهة أخرى فقد كانت نقطة إنعطاف للإرهاب والعنف في التاريخ. والسبب أنه مع هذه الحرب أخذ الإرهاب والعنف وجهاً مختلفاً تماماً. واليوم، يعاني العالم العربي والدول الإسلامية التي تشهد صراعات مذهبية وعرقية من العنف والإرهاب والتطرف. لأن الإرهاب والتطرف والعنف كما أنهم لم يعترفوا بالحدود ولم يميزوا بين العروق، فهم لم يحترموا أي دين أيضاً. وفي هذا الصدد أصبحت هذه الظاهرة مشكلة دولية غير قابلة للحل.

لا شك بإن الإرهاب ظاهرة خطرة تستهدف الإنسان وأي نشاط يتعلق به بقدر ما تستهدف أسس أو أركان الدولة. لأن الإرهاب لا يأخذ بعين الاعتبار حجم الكوارث البشرية التي ستنتج عنه. أحد العوامل التي تزيد من مضمون هذه الجريمة هو إصرار الأشخاص(الإرهابيون) على إدخال ما تلقوه من الآراء الايديولوجية إلى الحياة. في النهاية فإن فرض أي رآي باستخدام العنف والقوة هو شكل من أشكال الإرهاب. بناءً على ذلك، يمكننا القول أنه هناك علاقة وثيقة بين التطرف والإرهاب.إن الإرهاب ظاهرة معروفة منذ العصور القديمة، ولكنها اليوم اكتسبت أبعادًا مختلفة في المجتمع الحديث.

لم ينشأ العنف والإرهاب والتطرف من تلقاء أنفسهم. على العكس فإن لهم العديد من الأسباب. معرفة الأسباب في هذه النقطة أمر بالغ الأهمية، لأنها ستساعد في حل المشكلة. فكما أنه من غير الممكن العلاج من دون تشخيص فإنه من غير الممكن أيضاً التشخيص من دون معرفة الأسباب. وهنا تكمن أهمية اكتشاف جذور العنف والإرهاب والتطرف. معرفة أسباب هذه الظواهر هي موضوع يهم العالم أجمع. ومن المهم أيضا رؤية ممارسة معالجة الأبعاد الاجتماعية للعنف والإرهاب والتطرف على النطاق الكلي والجزئي. لهذا السبب يجب دراسة الأبعاد الاجتماعية لهذا الموضوع أيضاً. بناءً على أهمية هذا الموضوع نتجت فكرة تنظيم هذا المؤتمر. لأن العنف والإرهاب تأتيان في مقدمة الظواهر الاجتماعية التي تهدد الأمن البشري . )

لذا تقوم كلية الاليهات من جامعة سكاريا التركية و بالتعاون مع مؤسسة النبأ الأردنية و بالتعاون مع مؤسسة الوراق للنشر بعقد(المؤتمر الدولي المحكم و المنشور نبذ العنف والتطرف والإرهاب بأبعاده الدينية والسياسية)

 

تاريخ الفعالية: 17_19 /4 /2019 تركيا _ مدينة سكاريا _ جامعة سكاريا


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2018