رياضة

تحت رعاية وزارة الشباب والرياضة .. اختتام الدورة التدريبية لمدرسات التربية البدنية لمحافظات (عدن_أبين_لحج)

الأربعاء 05 ديسمبر 2018 07:30 مساءً عدن ( عدن الغد) دنيا حسين فرحان


اختتمت اليوم الدورة التدريبية الأولى من نوعها في عدن لمدرسات التربية البدنية من محافظات (عدن- أبين- لحج) في ألعاب الشطرنج وكرة وتنس الطاولة وألعاب القوى والتي أستمرت من 20 نوفمبر وحتى 5 ديسمبر وتحت رعاية وأشراف من قبل وزارة الشباب والرياضة وبالتنسيق مع مكاتب التربية والتعليم والأنشطة المدرسية.

وابتدأ ت الفعالية بآيات من الذكر الحكيم تلتها طالبة من ثانوية عدن النموذجية بعدها كلمة الأستاذ خالد صالح وكيل أول وزارة الشباب والرياضة حديثه في اعتبار هذه الدورة التدريبية اللبنة الأولى لإعادة روح لرياضة المرأة التي اختفت منذ فترة طويلة وأن الوزارة ستظل داعمة لقيام مثل هذه الدورات وأثنى على الجهود التي قدمتها منظمة الدورة الكابتن لؤي منصر من أجل قيام وإنجاح هذه الدورة التدريبية وحسن التنظيم لها وحرصها على مواصلة مشوار العودة لإحياء الرياضة في المدارس والأنشطة الرياضية للفتيات والمرأة بشكل عام.

وفي كلمة ألقاها وكيل أول محافظة عدن نصر شاذلي الذي كان حاضرا في الختام جاء فيها:

أن عدن بحاجة لمثل هذه الفعاليات حتى تستعيد عافيتها خاصة في مجال التربية البدنية والرياضة التي غابت عن المدارس ولم تعد أساسية أو تحظى بأهمية كبيرة ودعم , وأن المحافظة حريصة وستقدم الدعم الكامل لمثل هذه الفعاليات أو أي شيء سيتعلق برياضة المرأة , وشكر كل القائمين على تنظيم الدورة التدريبية والمتدربات وكل شخص كان له دور وبصمة فيها.

واختتمت الكابتن لؤي منصر التي كانت إحدى البطلات على مستوى الوطن العربي في مجال الرياضة والقائمة على تنظيم هذه الدورة حديثها:

أنه شرف كبير لها إنجاز هذه الفعالية التي اعتبرتها إضافة لرياضة المرأة التي لطالما اشتهرت بها عدن , وأضافت أن رياضة المرأة دخلت في منعطفات غيبتها عن المشهد ولم تجد من يدعمها مع كل الأحداث التي حصلت في البلاد لكنها تتقدم بالشكر الجزيل لوزارة الشباب والرياضة على تبنيها الفكرة لإقامة كثل هذه الدورة التدريبية التي تقام لأول مرة في محافظة عدن ومحافظات أخرى وتوفير الأجواء المناسبة للمتدربات أيضا مكتب التربية والتعليم لتوفير التسهيلات وشكر خاص لإدارة ثانوية عدن النموذجية للبنات لاحتضانها هذه الدورة والتعاون معهم وعلى رأسهم مديرة المدرسة وتشدد على ضرورة استمرار النشاط الرياضي وأن هناك عدة مقترحات ومشاريع ستقدم لوزارة الشباب والمحافظة مرتبطة برياضة المرأة للعودة بها وتفعيل دورها من جديد.

وقد قدمتن المتدربات استكتش مسرحي هادف عن ضرورة رياض المرأة بقالب كوميدي مثير نال استحسان وتصفيق كل الحاضرين وفي الختام تم تكريم عدد من الشخصيات الرياضية والتربوية منهم الرقيبي مدير مكتب التربية بعدن وخالد هيثم مدير الانشطة ومدير التدريب والتأهيل بوزارة الشباب سعد العمري والمتدربات والمدربات ومديرة مدرسة البنات الأستاذة منال بحضور عدد من الإعلاميين من مختلف وسائل الإعلام وأخذ صورة جماعية في ختام الفعالية.



شاركنا بتعليقك