ملفات وتحقيقات

حملة تحصين تشهدها محافظة عدن بدء من يوم الاثنين

الأحد 25 نوفمبر 2018 10:33 مساءً عدن(عدن الغد)خاص:


 

تقرير: عبد اللطيف سالمين.

 

يعد شلل الاطفال احد اصعب الامراض الفيروسية التي تصيب الجهاز العصبي و اخطرها، حيث يجعل من علاجه لامرا يستحيل حصوله. والى جانبه العديد و العديد من الامراض الفيروسية و الافات المعدية و الخبيثة.
لكن مثلما يقول المثل الشائع "الوقاية خير من العلاج"، فأن التحصين بالقاح الواقي منها يساعد على حماية الطفل من هذا المراض المفتكة طيلة حياته.
ولاجل ذلك هناك حملة للتحصين ضد شلل الاطفال و غيره من الامراض في محافظة عدن. حيث نتعرف في هذا التقرير على استعدادات الفرق المشاركة بحملة التحصين والتي تنطلق بدء من اليوم الاثنين في المحافظة، وكيف بامكاننا المساعدة في نجاحها للحفاظ على صحة اطفالنا والوقاية من الامراض.

-الفئة العمرية المستهدفة

تستهدف الحملة الاطفال من عمر يوم إلى ما تحت سن الخامسة. ينفد الحملة 163 عامل وعاملة سيتم توزعيهم على فرق صحية بعضها ثابتة والاخرى متحركة، يقوم بالاشراف عليهم فريق مكون من 11 مشرف صحي.

وأوضح وزير الصحة الدكتور ناصر باعوم أن الحملة المدعومة من منظمة الصحة العالمية واليونيسيف تستهدف 5 ملايين و500 ألف طفل مادون الخامسة من العمر بمن فيهم المواليد حديثا.  

وقال باعوم إن استشعار حجم الخطر المهدد لصحة المجتمع جراء استمرار ظهور وانتشار فيروس الشلل في بعض الدول الافريقية والاقليمية أوجب انفاذ هذه الحملة للحفاظ على اليمن خالية من الشلل ومنع عودته مجددا.
-تسهيلات للفرق الصحية
ً
في يوم الاحد الماضي اجتمع وكيل المحافظة محمد نصر الشاذلي بجميع الفرق المشاركة بالحملة وذلك خلال لقاء عقد بحضور مدير عام مديرية صيرة خالد سيدو.
واكد وكيل المحافظة على اهمية تكاتف كل الجهود الممكنة لانجاح هذه الحملة في كل المديريات المستهدفة.
وعبر سيدو عن الهدف من وراء ذه الحمله و هو التخلص من جميع الامراض المعدية واهمها شلل الاطفال والحصبة.
واشاد سيدو بالدور الذي تلعبه قيادة السلطة المحلية في المحافظة بقيادة محافظ عدن أ. احمد سالمين من خلال عملية التسهيل للفرق الصحية وجميع العاملين في مجال الصحة.
وفي السياق أطلع مدير عام مديرية البريقة هاني محمد اليزيدي على الترتيبات الجارية للبدء بالحملة الوطنية للتحصين ضد شلل الاطفال ، ياتي ذلك من خلال نقاش استمع فيه لمدير مكتب الصحة العامة والسكان في مديرية البريقة د. فهد العلوي، تم التطرق فيه للخطط والبرامج واليات عملية حملة التحصين .

-دعوة بالمساعدة في انجاح الحملة

ودعى اليزيدي الجميع بالتعاون لانجاح الحملة وايصال اللقاحات إلى الفئة العمرية المستهدفة وذلك لاجل تحقيق جميع الاهداف المنشودة من الحملة.
وخص اليزيدي في دعوته أولياء الأمور بضرورة التعاون مع فرق التحصين التي ستنزل عبر الدفع باطفالهم للحصول على اللقاح الذي يقوي مناعتهم ويصحنهم من الاصابة بالمرض.


-معالجة طفح المجاري.

وفي الجهود المبدولة للحد من انتشار الامراض قام كلا من وكيل المحافظة ومدير مديرية صيرة ومدير المؤسسة العامة للصرف الصحي احمد زكي، بالاطلاع على الاسباب التي تؤدي إلى طفح المجاري في مديرية صيرة لمعالجتها في محاولة منهم لتوفير بيئة صحية للمواطنين ومحاربة الامراض التي تسببها مياه المجاري الطافحة التي تكون قريبة من المناطق السكنية وتسبب الكثير من الامراض.

وشدد وكيل المحافظة على اهمية القيام بالصيانة المستمرة لجميع شبكات المجاري، داعيا عمال المياه والصرف الصحي بالاستمرار في بذل الجهد للحد من طفح المجاري وصيانتها .
.

مناشدات بمنع شاحنات النقل من رمي القمامة.

ومن جهتهم رحب المواطنين بحملة التحصين والجهود المبذولة للحد من انتشار الامراض، وناشد المواطنون في مديرية المنصورة الجهات المعنية بمنع شاحنات النقل من رمي مخلفات البناء والقمامة في الطرق الرئيسية كونها تسبب اختناق للطرق وتنشر العديد من الامراض ناهيك عن كونها تشوه الصورة الجمالية والحضارية لمدينة عدن على حد قولهم.
واضاف المواطنين ان عمليات نقل المخلفات غالبا ما تحدث في ساعات متاخرة من الليل.


وبعد الظروف الصعبة التي شهدتها مدينة عدن في السنين السابقة والاضرار التي خلفتها الحرب على مستوى البنية التحتية وكذلك انتشار الامراض صار لزوما على الجميع التكاتف للحد من تفشي الامراض بكل الطرق الممكنة سواء عبر المشاركة بحملات التحصين لجميع الامرض المختلفة او عبر المحافظة على مدينة عدن نظيفة من كل القمامة المنتشرة والمجاري الطافحة، وكذلك الاهم توعية اطفالنا عن اهمية النظافة في الحفاظ على صحتهم .
وكما يجب على جميع اولياء الامور عدم الاستهانة بضرورة اخذ اطفالهم جميع القاحات لمخلتف الامراض وذلك لكي ينشأ الطفل سليما معافى خالي من جميع الامراض الصحية. ومحاربة كل الظواهر السلبية التي تؤذي المواطنين منها رمي مخلفات البناء والمقاولات والقمامة وغيرها.



شاركنا بتعليقك