ملفات وتحقيقات

علوي فيصل علوي في ذكرى رحيله الثالثة

الاثنين 05 نوفمبر 2018 11:05 مساءً احمدفضل ناصر*


 

 

مرت علينا يوم السبت الموافق 27 اكتوبر 2018م الذكرى الثالثة لرحيل المبدع اللحجي الشاب علوي فيصل علوي، طيب الله ثراه.

علوي فيصل علوي، كما قيل عنه (ابن الوز عوام ) هو ذلك الشاب الموهوب بما تعنيه الكلمة، حيث ترك فينا اثرا كبيرا بإبداعاته ومواهبه، كما تركها لدى كل الاوساط في الداخل والخارج، حيث لازالت اعماله وتسجيلاته تتردد لدى الكل ويتداولها الشباب بكثرة في كل مكان.فهو الذي اطرب الجميع بتكنيكاته وابتكاراته الموسيقيه على العود والمغنى، كما بدأ بشق طريق فني خاص به، بالرغم من اعاده معظم اعمال والده الفنان الراحل فيصل علوي، وغيرها من الاعمال التراثية اللحجية والصنعانية واليافعية والحضرمية واغاني محمد سعد عبدالله والمرشدي والزيدي وغيرها من الاعمال الخالدة في وجدان الجمهور من الزمن الفني الذهبي، حيث اعادها علوي فيصل بِنفَسَه الخاص، واضاف لها لمسات من روحه رحمة الله عليه، كما قدم اعمالا فنية جديدة اخرى خاصة به، واكتسب الكثير من المعجبين بأدائه الرائع حيث لازال الكل يتذوق ويستمتع باعماله كما نراها تتردد بين اوساط الشباب وفي الاعراس والإعلام.
لقد خسرته ساحة الثقافة والفنون اللحجية، لانه كان يمثل لها مشروعا فنيا كبيرا وطموحا اكبر، لمستقبل تطمح اليه كل الجماهير التواقة لمجد الحضارة والابداع الذي غاب عنا اعواما واعوام، وبدأت ملامحه بظهور علوي وزملائه من الشباب المبدعين.
كماخسرته الساحة الفنية والابداعية في اخصب مراحلها وتوهجها الفني.
سيظل الفنان الراحل علوي فيصل علوي خالدت بإبداعاته ومواهبه ربنا يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته.
انا لله وانا اليه راجعون

* مدير عام مكتب الثقافة بلحج



شاركنا بتعليقك