أخبار عدن

اللجنة النقابية لمطابع الكتاب المدرسي بعدن تصدر بيانا هاما

الأربعاء 10 أكتوبر 2018 03:13 مساءً عدن (عدن الغد) خاص:


أصدرت اللجنة النقابية لمطابع الكتاب المدرسي عدن المنصورة بيان نقابي رداً على البيان اللجنة النقابية لمطابع الكتاب فرع حضرموت وجاء في نصه الآتي:-

بيان نقابي

ردنا على بيان اللجنة النقابية لمطابع الكتاب المدرسي فرع حضرموت وتوضيح للجمعية العمومية في فروعها ((صنعاء -عدن -حضرموت)).

في البدء تهديكم اللجنة النقابية لمطابع الكتاب المدرسي اصدق آيات التهاني والتبريكات بمناسبة الذكرى الـ 55 من ثورة الـ 14 من أكتوبر المجيدة متمنين لكم دوام الصحة.
اما بعد...

فمن المعيب والعجيب صدور بيان نقابي من نقابة حضرموت يكذب ما جاء في بيان معمد من ثلاث نقابات شرعية في تاريخ 3/10/2018م الذي وضحنا فيه الهجوم الشرس على الأخ المدير التنفيذي د. محمد عمر باسليم والذي كنا لا نعلم من خلف هذا الهجوم. لكن من خلال صدور بيان من نقابة فرع حضرموت المؤرخ بتاريخ 6/10/2018م عرفنا من يقف وراء كل الهجوم السابق وتشويه المؤسسة بكلام مغلوط بسبب عدم اعتراف الإدارة التنفيذية بشرعيته كون فترة صلاحيات النقابة قد انتهت وليس لها اي دور قانوني بانتهاء فترتها ولهذا ليس له اي صفه قانونيه بمخاطبة اي جهة ادارية بالمؤسسة ومن هذا تم اطلاق الهجمات في الصحف والمواقع الإلكترونية من قبل اعضاء انتهت فترة عضويتهم كنقابة وفقدوا مصداقيتهم امام الجهات ذات الاختصاص.

نحن شخصيا لا نعرف ماذا يريدون نقابة حضرموت هل يريدون العودة الى ما قبل تشغيل المؤسسة واستلامهم مبالغ مالية من الادارة العامة في صنعاء الذي كان الانقلابين يحولون لهم مبالغ مالية لتشويه القيادة في عدن، وعدم نقل وفتح ادارة تنفيذية في عدن الذي هي العاصمة الموقتة نحن نشك بانهم اجنده تتبع الانقلابين بسبب ما يقومون به من تحريض علني على قيادات جنوبية تعمل ليل نهار لتلبية احتياجات منتسبيها في المطابع شامل كل الفروع المعترف بها كقيادة تنفيذية تعمل لتوفير اغلب مستحقات العمال المالية من رواتب وعلاوات وحوافز وبدل، هناك بعض القصور لا يزيد نسبته عن 30% من مستحقات العاملين لكن تم توفير70% من المستحقات وهذا في الوقت الحالي كافي في ظل هذه الظروف الصعبة ونعتبره انجاز كبير بينما فرع صنعاء الذي مسيطر عليه الانقلابين لا يملكون حتى الراتب فماذا تريد نقابة فرع حضرموت.

هناك رضا تام من قبل العمال بما تم انجازه في السنه المنصرمة من صرف المرتبات بالكامل الحوافز والبدلات واطلاق العلاوات والزيادات لمنتسبي المؤسسة وقبل اي مرفق حكومي والكل يشهد بهذا حتى من هم من خارج المؤسسة.

ولهذا يجب على نقابة حضرموت بان تكون منصفه ولا تبحث وتترصد اخطاء ليس لها اي صحه من الاصل بسبب مشاكل فرديه لا تعني ولأتصل مستحقات العمال بشي

وانما هي احقاد دفينة ومبنية على التحريض على قيادات جنوبية تعمل لتوفير لنا مدخلات الانتاج، والخلاف وارد وله اخلاقيات يتجنب فيها المخالف الكذب والافتراء وان فقد المخالف مصلحة معينة فلا يفقد بها اخلاقه.

اما زملائنا في فرع صنعاء فقد تم تقديم الكثير من العروض لهم حتى تنازلت الإدارة العامة في عدن بان تتعامل معهم بعقد تجاري لطباعة الكتاب المدرسي، لكي يتسنى لهم صرف مرتبات العاملين وتشغيل المؤسسة لتخفيف وضعهم المعيشي والهروب من مسؤوليتهم بالاعتراف بالشرعية كونهم يتأمرون بسلطة الامر الواقع، لكن حتى هذا العرض قوبل بالرفض التام فبرأيكم ماذا نعمل نحن كنقابة او ادارة لتخفيف وصرف مستحقات فرع صنعاء وهم غير قادرين على ارسال مذكرة واحدة او قبول حتى عرض العقد التجاري.

اللجنة النقابية لمطابع الكتاب
المدرسي عدن المنصورة
صادر بتاريخ 9/10/2018



شاركنا بتعليقك