إقتصاد وتكنلوجيا

جنود فيس بوك ضد الأخبار المزيفة: ننظف فوضى الشركة ونشعر بالإجهاد

الأربعاء 10 أكتوبر 2018 08:31 صباحاً ( عدن الغد) متابعات :


تظهر الأخبار المزيفة التى يتم نسجها من الخيال على فيس بوك وتنشر بشكل كبير للغاية، وهذه الأزمة تعانى منها أغلب دول العالم، وليس الولايات المتحدة فقط كما يروج البعض، وحديثا كشفت التقارير أن الأخبار الكاذبة ثابتة وشديدة فى بلد مثل الفلبين لدرجة أن أحد المسئولين التنفيذيين فى فيس بوك يصفها بأنها " patient zero" فى الوباء العالمى المتعلق بالمعلومات المضللة، ولمحاربة هذه الظاهرة تحولت عملاق وسائل الإعلام الاجتماعية فى وادى السليكون إلى شخص يدعى "إسماكويل" وغيره ممن يعملون لحساب "رابلر"، وهو موقع إخبارى على الإنترنت له خبرة فى التعامل مع القصص الوهمية على فيس بوك. 

 

وعلى الرغم من أن فاحصى الحقائق فى Rappler يعمل عن كثب مع Facebook للتحقيق والإبلاغ عن النتائج التى توصلوا إليها، إلا أنهم يعتقدون أن الشركة يمكن أن تفعل المزيد، قالت مارغريت دى ليون، 32 عاما، وهى موظفة فى Rappler، إنها تتلقى عشرات التقارير يوميا عن قصص كاذبة على فيس بوك، وأضافت :"نحن ننظف فوضى Facebook".

 

وتشير تقارير عالمية إلى أن هناك مؤشرا مقلقا من أن الجهد الذى تبذله فيس بوك للحد من المشكلة العالمية، يأتى من خلال استغلال منظمات فحص الحقائق فى جميع أنحاء العالم، واشتكت مجموعات المجتمع المدنى من أن دعم فيس بوك ضعيف، وقال آخرون إن الشركة لا تقدم ما يكفى من الشفافية حول بعض الأمور التى يمكن أن تساعد فى محاربة الأخبار الكاذبة.

 

وتقول فيس بوك إنها خطت خطوات واسعة ولكنها تعترف بأوجه القصور، وقال جيسون رودين، مدير المنتج فى فيس بوك: "لن يتم الانتهاء من هذا الجهد، وسيكون أمامنا الكثير للقيام به".

 

يذكر أنه قبل الانتخابات الفلبينية فى مايو 2016، ظهرت روايات مزيفة على فيس بوك تنشر قصصاً إيجابية عن دوتيرتى، الذى كان يرشح نفسه لمنصب الرئيس باعتباره شعبا شغوفًا بالصحة، كما انتشرت أخبار مزيفة عن خصومه.