احوال العرب

صورة.. أسماء الأسد بعد شهرين من علاج سرطان الثدي بالكيماوي

السبت 06 أكتوبر 2018 03:16 مساءً ( عدن الغد) وكالات :


تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورة جديدة لأسماء الأسد، زوجة الرئيس السوري بشار الأسد بعد نحو شهرين من إعلان إصابتها بسرطان الثدي.

 

وأظهرت الصور الجديدة أسماء الأسد، وقد أعياها المرض وهي تغطي شعر رأسها من أثر العلاج الكيميائي وفقًا لنشطاء.

 

وتباينت ردود الفعل على وسائل التواصل الاجتماعي حول مرض أسماء الأسد بين متشفٍ بمرضها وبين داعٍ لها بالشفاء.

 

ونشر تامر تركماني على حسابه بـ”تويتر” صورة الأسد قائلًا: “أسماء الأسد في فترة العلاج من سرطان الثدي، اللهم ياعزيز يا قوي يا جبار يا منتقم”.

 

وقال العقيد الطيار مصطفى بكور في تغريدة “بعض مما ذاقه السوريون بالسلاح الكيماوي على أيدي الأسد تذوقه زوجته أسماء بعد إصابتها بالسرطان. ضحايا كيماوي الأسد تعذبوا دقائق ثم استشهدوا بينما أسماء تذوق العذاب كل يوم ولا تموت”.‏

 

فيما كتبت ‏نور ملاك على حسابها في “فيسبوك”: “صورة جديدة للسيدة أسماء الأسد الله يشفيكي سيدة الياسمين ويعافيكي دعواتكم لها”.

 

وغردت رانيا جابرعلى حسابها بـ “تويتر” قائلة: “كان بإمكان أسماء الأسد أن تسافر لروسيا بغرض العلاج من مرض السرطان؛ لكنها أبت إلا أن تعالج بالمستسشفيات العمومية السورية، تضامنًا مع كل مرضى السرطان السوريين الذين عانوا الحصار”.

 

وكانت الرئاسة السورية كشفت في الـ8 من آب/ أغسطس الماضي عن إصابة زوجة الأسد، بسرطان الثدي.

 

وقالت الرئاسة على حسابها بـ”تويتر”: “بقوة وثقة وإيمان.. السيدة أسماء الأسد تبدأ المرحلة الأولية لعلاج ورم خبيث بالثدي اكتشف مبكرًا”.

 

ونُشرت آنذاك صورة للسيدة الأولى، البالغة من العمر 43 عامًا، إلى جانب زوجها بشار الأسد، أثناء ما يبدو أنها جلسة لتلقي العلاج.



شاركنا بتعليقك