ملفات وتحقيقات

الجنوبيون بجنيف..الدور المبهم

السبت 01 سبتمبر 2018 09:18 صباحاً رصد/ محمد فضل مرشد


غموض يعتم على موقع الجنوبيين من مفاوضات جنيف

تصريح صادم من مكتب غريفيث للجنوبيين: لم ندعو أي مكون جنوبي لمفاوضات جنيف

الزُبيدي وغريفيث.. تفاصيل اتفاق لمشاركة جنوبية بمفاوضات قادمة

- توضيح أممي لدور الجنوبيون في العملية السياسية.. هذا مضمونه

- كشف قائمة المكونات الجنوبية المشاركة في مفاوضات جنيف

 

خمسة أيام تفصل أروقة الأمم المتحدة في جنيف عن بدء المفاوضات السياسية بين أطراف الأزمة في اليمن، ورغم ذاك لازالت هالة من الضبابية تعتم على موقع (الجنوب) بتلك المفاوضات الهامة في رسم مستقبل البلاد.

 

تصريحات عدة صدرت من قوى سياسية جنوبية تؤكد مشاركتها في مفاوضات جنيف في السادس من سبتمبر الجاري، لكنها لم تفصح عن ماهية مشاركتها إن كانت محورية أو هامشية.

 

ما زاد غموض المشهد الجنوبي في المفاوضات اليمنية بجنيف هو تصريحات حديثه صدرت عن مكتب المبعوث الأممي إلى اليمن، وقالت أن المفاوضات ستنحصر ما بين (الشرعية والحوثيين) واستثنت ما عداهما مرجئة الخوض في القضايا الأخرى إلى مفاوضات لاحقة.

 

 

 

مكتب غريفيث: لم ندعو أي مكون جنوبي!

 

وأكد مكتب المبعوث الاممي مارتن جريفيث انه لم تتم توجيه الدعوة لأي مكونات سياسية جنوبية للمشاركة في مشاورات جنيف القادمة.

 

تأكيد مكتب السيد مارتن غريفيث جاء في تصريح خاص لـ (عدن الغد) وأفاد بأن "المشاركة في مفاوضات جنيف ستقتصر على وفدي الحكومة الشرعية والحوثيين".

 

وأوضح المكتب ان "لا صحة لما ذكر عن مشاركة الأطراف الجنوبية فى مشاورات جينيف، كان هناك توجه لتنظيم مؤتمر للوصول إلى تمثيل جنوبي ولم ينعقد المؤتمر لضيق الوقت ولأسباب لوجيستية".

 

وأوضح المكتب ان هناك محاولة تنظيم مؤتمر للوصول إلى تمثيل جنوبي في الجولات المقبلة لكنه قال إنهم يجدون  صعوبة مع بعض الأطراف حتى الآن لكنه سيعقد فيما بعد جينيف.

 

وقال المكتب: "سنكون في جينيف الأسبوع المقبل ونتوقع بنسبة٩٠٪ أن الوفود ستكون فقط أنصار الله وحكومة اليمن".

 

 

 

- اتفاق الزُبيدي وغريفيث

 

في الأثناء عقد اللواء عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي أمس الخميس لقاءً مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة السيد مارتن غريفيث ناقشا فيه جهود السلام لحل الأزمة في اليمن، وذلك في مكتب الأمم المتحدة بالعاصمة الأردنية عمّان.

 

وأكد رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي أنه لمس تفهماً كاملاً وانفتاحاً جيداً من المبعوث الخاص على القضية الجنوبية، ورغبة شديدة في حلها حلاً عادلاً.

 

وقد رحب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي بتوجه السيد مارتن غريفيث تجاه إشراك المجلس الانتقالي الجنوبي في أي مشاورات أو حوارات أو مفاوضات تناقش القضية الجنوبية تحت سقف الأمم المتحدة.

 

وأبدا رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي موافقته المبدأية غير المشروطة في المشاركة بالمشاورات القادمة من اجل إيجاد صيغة لجولة مفاوضات جديدة.

 

ولفت إلى أنه من خلال تبادل الأفكار مع المبعوث الخاص ومكتبه، يؤكد المجلس على استعداده التام للاستمرار في الحوار مع كافة القوى الوطنية الجنوبية المؤمنة بقضية الجنوب.

 

واتفق الطرفان على عقد اجتماع ثاني في سبتمبر المقبل لبحث التطورات، والتعاون تجاه تطوير أفكار الحلول المطروحة.

 

رافق رئيس المجلس الانتقالي في اجتماعه بالمبعوث الأممي، كلاً من رئيس الجمعية الوطنية اللواء احمد بن بريك، والأمين العام احمد لملس، وعضو وحدة شؤون المفاوضات المهندس عدنان الكاف، ورئيس القيادة المحلية بالعاصمة عدن الدكتور عبدالناصر الوالي، ونائب رئيس الإدارة العامة للشؤون الخارجية محمد الغيثي.

 

 

 

- توضيح أممي عن دور الجنوبيين

 

وبنفس السياق أفصح المبعوث الأممي لدى اليمن السيد مارتن جريفيث عبر مكتبه عن ما تم مناقشته والتشاور عليه مع السيد عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي وعدد من قيادات المجلس في اللقاء التشاوري الذي جمعهم بالعاصمة الأردنية عمان في 29 أغسطس المنصرم.

 

وقال مكتب المبعوث الأممي لدى اليمن في منشور أمس على موقعه الإلكتروني "OSESGY" وحمل عنوان: (المبعوث الأممي يلتقي المجلس الانتقالي الجنوبي حول استئناف العملية السياسية): "التقى المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، في اجتماع تشاوري في 29 آب /أغسطس مع رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، عيدروس الزبيدي وعدد من قيادات المجلس في العاصمة الأردنية - عمان.

 

استعرض اللقاء الجهود التي يبذلها المبعوث الخاص في التشاور مع كافة الأطراف السياسية اليمنية، كما ناقش الاجتماع الدور الذي يمكن ان يلعبه الجنوبيون في العملية السياسية.

 

وقد أشاد المبعوث بالدور الايجابي الذي يمكن للمجلس الانتقالي ان يلعبه في إيجاد حلول سياسية متفق عليها.

 

و قد اكد السيد عيدروس دعم المجلس الانتقالي لجهود المبعوث الخاص و جهوزية المجلس للمشاركة بايجابية في العملية السياسية.

 

وأكد الاجتماع على أهمية استمرار اللقاءات مع المجلس الانتقالي على كافة المستويات".

 

 

 

- بن بريك يوجه رسالة للجنوبيين

 

ووجه نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي الشيخ هاني بن بريك رسالة هامة لكل الجنوبيين، عقب ساعات من اللقاء الذي جمع قيادة المجلس الانتقالي مع المبعوث الأممي لليمن مارتن غريفيث في العاصمة الأردنية عمان.

 

وقال بن بريك في تغريده على صفحته في تويتر: "لكل جنوبي نحن جميعا جنوبيون والوطن يسعنا مهما اختلفنا، لكن لا تبع وطنك بأي ثمن مهما عظم، فهناك من قدم روحه رخيصة ليستقل الوطن".

 

وأضاف: "ما سيدفع لك ستجد أضعافه من راحة الضمير والاطمئنان والشرف وأنت مع خيار الشعب، ستقول لأولادك وأحفادك لم أبع وطني وشعبي" .

 

ويبدو من تغريدة بن بريك أنها تبعث برسالة لفئة معينة من الجنوبيين الذين وصفهم بالمتاجرة بالقضية الجنوبية وبيع وطنهم بأي ثمن، مؤكداً أن الجنوب يتسع للجميع في إشارة أيضاً للمجلس الانتقالي الجنوبي الذي يصفه البعض بأنه حكرًا على فئة معينة وهو ما ينفيه بن بريك، ونفاه من قبله رئيس المجلس اللواء عيدروس الزبيدي.

 

وكان اللواء عيدروس الزبيدي أعلن في وقت سابق أن المجلس منفتح على جميع الجنوبيين بجميع أطيافهم وخاصة المؤمنين بالقضية الجنوبية وحلولها العادلة التي لا تنتقص من إرادة وطموحات وتطلعات الشعب الجنوبي ، وقد دشن جولة لقاءات بالكثير من القيادات الجنوبية بالخارج والداخل.

 

 

 

- كشف عدد المكونات الجنوبية في مشاورات جنيف

 

إلى ذلك كشفت مصادر دبلوماسية لصحيفة "عدن الغد" عن عدد المكونات الجنوبية التي ستشارك في مشاورات جنيف القادمة.

 

وبحسب المصادر لصحيفة "عدن الغد"  فان المكونات التي ستشارك في هذه المشاورات هي  مؤتمر حضرموت الجامع - المجلس الأعلى لأبناء سقطرى والمهرة والحراك الجنوبي المشارك في مؤتمر الحوار والمجلس الانتقالي والائتلاف الوطني الجنوبي وحراك حسن باعوم والمجلس الأعلى الذي يقوده فؤاد راشد.

 

وسيشارك كل طرف من هذه الأطراف بشخصين.

 

- هادي يكلف "بن دغر" برئاسة وفد الشرعية

 

بدورها قالت مصادر مطلعة أن الرئيس  عبد ربه منصور هادي كلف رئيس الوزراء أحمد  عبيد بن دغر برئاسة وفد الحكومة إلى مشاورات جنيف 3 التي ستنطلق في الـ 6 من سبتمبر القادم.

 

وأوضحت المصادر  بحسب صحيفة عكاظ  أن هناك عدداً من الشخصيات السياسية ستشارك في المشاورات أبرزهم محمد العامري، رشاد العليمي، عبدالوهاب الأنسي، ياسين مكاوي، وسلطان العتواني، ومن المتوقع أن تشارك قيادات من حزب المؤتمر أبرزهم سلطان البركاني وشخصيات أخرى ضمن اللجنة الفنية والاستشارية.

 

ومن المقرر أن تجري مباحثات سياسية بين الحكومة اليمنية والانقلابيين الحوثيين، برعاية المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، في السادس من الشهر القادم بجنيف.

 

 



شاركنا بتعليقك