ساحة حرة
الخميس 09 أغسطس 2018 08:35 مساءً

كلمه حق في رجل يستحق!

أنعم الزغير البوكري

لا يمكن لأي مجتمع من المجتمعات أن ينهض ويرتقي ويزهو ويتطور الآ برجال أوفياء مخلصين ووطنيون عرفوا معنى تواجدهم في تلك المناصب ولاجل ماذا أعطوا تلك المسؤوليه .

ففي تاريخ الأمم والشعوب أن الرجل النزيه والمخلص هو من يصنع المجد لشعبه وينهض بوطنه ويرتقي بمستويات مواطنيه ويبذل كل جهوده لتحقيق حلم الشعب ويتحمل كل العناء والمشاق لأجل ذلك .

ومن أمثال تلك الأصناف من الرجال النادرين في وطننا ذلك الرجل الطموح الذي استطاع أن يبهر الجميع بنشاطه وحيويته ودثامه أخلاقه وانجازاته أنه الاستاذ عبدربه غانم المحولي نائب وزير التعليم الفني والمهني فمن منا لايعرف هذه الهامة الوطنية وهذا الرجل العملاق الذي ذاع صيته في كل أرجاء ربوع الوطن  .

رجل لم يستغل  منصبه ليجني الأموال وليبني الفلل والعمارات وليفتح الحسابات والأرصدة في البنوك ،بل استغل منصبه ليخدم شعبه ولكي يحقق كل آمالهم وطموحاتهم واستطاع أن ينجز ذلك الحلم في فتره وجيزه لم تكنَ في حسبان أحد .

كلمه حق نقولها لله وللتاريخ والأجيال القادمة ان هذا الرجل كالشمعه التي تخترق لتضيء للآخرين دروبهم فكهذا هو الاستاذ عبدربه الذي يعمل ويكد ليل نهار دون ملل متحملآ كل المشاق والإرهاق والتعب ليخدم الجميع ولينهض بالمجتمع ويرقوا به وليقضي على الاميه والجهل والتخلف .

كم انتم عظيم أيها الاستاذ عبدربه !!!

فأنت للأخلاق مدرسه ،وللتواضع والإخلاص أكاديمية .

حقيقة حينما كنت أتحدث مع احد زملائي في المعهد الصحي بدأ زميلي يسألني هل تعرف الاستاذ عبدربه المحولي قلت له نعم ،وقال لي هل يقرب لك أجبته لا ولكنه من أبناء مديريتي واحد هامات وقادتنا الأوفياء المخلصين .

فسألت زميلي هل لديك شي من إجراءات .

قال لي ولكني الحمدلله أنجزتها.

وبدأ يشرح لي عن دماثة أخلاق الاستاذ عبدربه ومدى تواضع ونشاطه وحيويته وإخلاصه وهممه في خدمه الجميع ....حقآ لقد انتابني الفخر والاعتزاز وانا اسمع تلك الكلمات والعبارات التي كان ينطق بها زميلي شهادة في حق الاستاذ عبدربه المحولي وكفائتة .

ماذكره زميلي اعترافا بشهامة ونبل واستقامته هذا الرجل شهادة في حق رجل قلّ نظيره وبديهي انها لتزيده شهرة ولا تكسبه سمعه ،  وليس هو اول أو آخر من يشهد لهذا الرجل المخلص والنشيط الذي استطاع أن يحرك المياه الراكدة في وزاره التعليم الفني والمهني واستطاع أن ينهض ويرتقي بتلك الوزارة الى العلي....فهنئنا لنا بأن نرى شخصيه من أوساطنا بهذه القامة الوطنية .

والاستاذ عبدربه رجل وقور شهم ،متواضع متخلق وصادق ، «إنسان» إداري صارم وفذ، لا اقول هذا من باب المجاملة ، بل هي الحقيقة والشهادة التي أعطاها فيه كل من التقى به ،حقاً هناك بعض الأشخاص يفرضون عليك احترامهم فلا تجد حرجاً في أن تقول فيهم كلمه حق....ووقفة إنصاف يستحقونها.

اذا ألا تستحق هذه الشخصية الوطنية الفذة الإشادة والشكر لما قدمه ويقدمه للوطن ؛ لا أعتقد أنها مغالاة لأن القاعدة الشرعية تقول من لايشكر الناس لايشكر الله' فحقآ ان الاستاذ عبدربه شخصيه فذة واعية مفعمة بالأنسانيه والنبل ويملك فكرا عاليا، رجل نزيه ويعامل الناس كلها سواسية ولاتوجد في قلبه العنصرية والحقد....أنه يعيد الينا الأمل بأن نشاهد وجوه تخدم مصالح الوطن وتساهم في نهضة المجتمع اليمني في محيط من الخراب والتخلف والفساد والفشل والمحسوبية على مختلف الأصعدة.

حقآ يستحق هذا الرجل النموذج أن يذكر اسمه وأفعاله في كل مكان ،ولنقل جميعآ كلمه الحق في هذا الرجل الوفي لدينه ووطنه ومجتمعه ،ونسأل الله سبحانه أن يعينه ،ويوفقه ليواصل عطاءه لشعبه.

دمت ايها الرجل المخلص والشهم ذخرآ للوطن ودامك الله منير للمواطنين والطلاب فأنت من علق عليك الجميع آمالهم وطموحاتهم ..حفظك الله يا ابا غازي وأعطاك الصحة والعافية.


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2018