احوال العرب

مجلس سوريا الديمقراطية يجري محادثات في دمشق

الجمعة 27 يوليو 2018 07:42 مساءً الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية رياض درار في صورة من أرشيف رويترز.


تجري مسؤولة كردية سورية كبيرة محادثات في دمشق مع مسؤولين في الحكومة على رأس وفد يضم أعضاء من قوات سوريا الديمقراطية في أول زيارة يعلن عنها للعاصمة.

وتشير الزيارة إلى تحركات تقودها السلطات الكردية، التي تسيطر على نحو ربع أراضي سوريا، لفتح قنوات مع حكومة الرئيس بشار الأسد بينما تسعى إلى التفاوض على اتفاق سياسي يحفظ للأكراد حكمهم الذاتي.

وقال الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية رياض درار في محادثة هاتفية من فيينا يوم الجمعة إن الوفد تقوده إلهام أحمد الرئيسة التنفيذية للمجلس. وأضاف أن الوفد وصل منذ يومين.

وكان من المتوقع في البداية أن تركز المحادثات على أمور مثل تقديم الخدمات في المناطق التي تديرها السلطات الكردية، لكن درار قال إنه ليس هناك أجندة محددة وإن المحادثات قد تتوسع بحيث ”تكون لقاءات بعضها أمني وبعضها سياسي“.

ورغم أن الاجتماعات لا تمثل بداية للمفاوضات قال درار إن هذا هو الهدف، مضيفا ”علينا أن نحل مشكلتنا بأنفسنا ولدينا ما نفاوض عليه“.

وستثير أي مفاوضات بين دمشق وقوات سوريا الديمقراطية المدعومة من واشنطن أسئلة جديدة عن السياسية الأمريكية في سوريا حيث انتشر الجيش الأمريكي في منطقة خاضعة لهذه القوات خلال الحملة على تنظيم الدولة الإسلامية.

ووصف الأسد القوات الأمريكية بأنها قوة احتلال، وفي مايو أيار ذكر للمرة الأولى أنه مستعد للحديث مع قوات سوريا الديمقراطية لكنه هدد أيضا باستخدام القوة وقال إن الأمريكيين سيغادرون بطريقة أو بأخرى.

وزاد قلق أكراد سوريا من الولايات المتحدة خاصة من تصريحاتها المتضاربة بشأن خططها في سوريا.

وتمتد المنطقة التي تهيمن عليها قوات سوريا الديمقراطية، التي تقودها وحدات حماية الشعب الكردية، في أجزاء كثيرة من شمال سوريا وشرقها وتضم أراضي زراعية ومصادر نفط ومياه.

 



شاركنا بتعليقك