ساحة حرة
الجمعة 13 يوليو 2018 09:41 مساءً

عدن وجرائم الاغتصاب

احمد ناصر حميدان

فخامة الرئيس ورئيس الوزراء , والحكومة , نخاطبكم كشرعية , والتحالف العربي   ممثل بدولة الإمارات ,كداعم على الأرض لاستعادة هذه الشرعية , والمقاومة الجنوبية ( عمالقة , وشباب واعد ) التي حررت عدن والجنوب من الكهنوت , المجلس الانتقالي الذي يسيطر بأدواته الأمنية على عدن , ورجال السلف والسنة المدافعين عن الدين والعرض , والنهي عن المنكر , جميعكم دون استثناء مسئولين عن ما حدث ويحدث في عدن , مسئولين أمام الله والنظام والقانون , عن كل شارة و واردة , جريمة وانتهاك , وفساد وظلم واضطهاد وتعسف , عن خدمات الحياة والمعيشة , عن تفعيل مؤسسات الدولة , القبض والعقاب والحساب والثواب , أن كنتم رجال دولة  , دولة كلا في مجاله سلطة ومعارضة , جيش وطني ومقاومة , وكل من له قوات مسلحة أو أمنية  تحت أدرته وإمرته , الناس أعراضهم وحياتهم وخدماتهم لا علاقة لها بصراعاتكم ومناكفاتكم ومهاتراتكم , الدولة مسئولية , لا بلطجة , وشعارات , وهتافات , ومناجمة   .

حضرتكم المصونة بحراسات تدفع رواتبها باسمنا , ومن كدنا وعرقنا , وتضحيات أبنائنا , وباسم قضيتنا و وطننا وإيرادات البلد وديونه , حراسات ونعمة زائلة لن تدوم , ولو دامت لغيركم لما وصلت لكم .

هل وجدتم فراغا لمتابعة قضية اغتصاب  فتاة المنصورة , الجريمة التي هزت المدينة , هزت مشاعر سكانها البسطاء وضمائرهم الحية , وليست تلك هي الجريمة الأولى , فعدن صارت مسرحا لجرائم الاغتصاب والسرقة والنهب وانتهاك الأعراض , وانتم مشغولون في مهزلة السلطة والمعارضة , والقط والفار , والدولة تنهار , والنظام والقانون على المحك , والعصابات والبلطجة تتحرك بأريحية , دون رادع , ودون مسئولية .

نحن ابنا هذه المدينة لم نعد نطيق مهازلكم , والقهر يغزوا أرواحنا و وجداننا , والفساد الأخلاقي ينخر مجتمعنا , جريمة اغتصاب فتاة المنصورة هي امتداد لجريمة اغتصاب طفل المعلى , وجرائم الاغتيالات لأخيار عدن وأدوات التقوى والتنوير ومحاربة الرذيلة , أدوات الاعتدال والعدل من رجال الأمن والقضاء والنيابة , والبداية من شهيدنا المحافظ جعفر محمد سعد , واختفاء القتلة .

هذه عدن رغم الألم استلمتموها وهي في وضع أحسن بكثير مما هي عليه اليوم , وهذا التدهور هي مسئوليتكم , عدن ترفض الطغيان والفساد الأخلاقي , وأبنائها يراقبون جيدا سلوكيات السلطة والمعارضة ومن يدير شئونها وأمنها والسلم الاجتماعي والثقافي والأخلاقي , أن أحسنوا أحسنت لهم وان طغوا وفسدوا ستثور على كرامتها , وفيها رجالا صادقون مؤهلات وكفاءات وخبرات قادرة على أن تدير عدن وتحميها وتصون شرفها وعفتها وتحافظ بل تنهض بثقافاتها وأخلاقياتها , أنها عدن  .

لن نقبل تبريرات هابطة , المسئولية مسؤوليتكم , وما يحدث تحت سلطتكم , وثكناتكم العسكرية , وصلفكم وعنجهيتكم وأطقمكم وجنودكم , ونقاطكم المنتشرة في مخارج ومداخل وشوارع عدن , والقوى الملثمة التي تقتحم منازل الشرفاء بحجج الشك والريبة , وعجزكم عن ضبط المجرمين والعصابات والبلاطجة , والمصيبة في الشكوك التي تنتابنا من حماة هذه العصابات من قبل ثكنات عسكرية وأقسام أمنية , كثيرا ما نسمع عن شكوى المظلومين ضد قوى أمنية حددها المشتكي , ولم نرى أي تحرك لضبط الجناة , إنصاف الناس .

الرهان على رجال التقوى والإصلاح , والنهي عن المنكر , والمؤمنين بالله ورسوله والصادقون في مواقفهم , أين هولا , وأين الجهاد العدل لتحرير الأرض واستقرارها واستتباب الأمن والعدل فيها , وتفعيل النظام والقانون وحماية أعراض وأملاك وحقوق الناس , والله شاهد بيننا وهو على كل شيئا قدير .


  
جميع الحقوق محفوظة لـ [عدن الغد] ©2018