أخبار المحافظات

شرطة تعز تعتقل 10 أشخاص متهمين بتنفيذ اغتيالات

الخميس 12 يوليو 2018 01:55 مساءً تعز (عدن الغد) وكالات:


أعلنت شرطة تعز اليوم الخميس، القبض على 10 أشخاص متهمين بتنفيذ عمليات الاغتيالات ونشر الفوضى في المحافظة.

ونقلت “الأناضول”، عن النقيب أسامة الشرعبي، المتحدث باسم شرطة تعز، قوله إن القبض عليهم جاء في عمليات مداهمة، بناء على معلومات لأجهزة الأمن، متهمًا الحوثيين بالعمل على “زرع خلايا إرهابية ودعمها، لزعزعة الأمن في تعز والمحافظات المحررة وحرمانها من الاستقرار”.

وأشار المتحدث، إلى أن الوضع الأمني حاليًا، يتجه نحو الاستقرار والاستتباب، والعمل جارٍ على إعادة بناء جهاز الشرطة واستكمال الترتيبات الإدارية اللازمة لتفعيله في المحافظة.

وأوضح الشرعبي، أن قيادة الشرطة، رفعت خطتها للعمل والاحتياجات اللازمة للقيادة الشرعية، ويتم مناقشتها مع التحالف العربي، بقيادة السعودية، مؤكدًا أن الخطة تتضمن احتياجات جهاز الشرطة ودعم المؤسسة الأمنية للقيام بواجبها، معربًا عن أمله في الاستجابة لتلك الخطة.

واعتبر أن حصار المحافظة وشح إمكانيات المؤسسة الأمنية، هما العائقان الأكبر، مع وجود بعض العراقيل الأخرى.

وشهدت مدينة تعز، خلال الفترة الأخيرة عدة اغتيالات، طالت ضباطًا وأفرادًا في الجيش والشرطة، واثنين من أئمة المساجد، بالإضافة إلى اغتيال مسؤول لبناني في اللجنة الدولية للصليب الأحمر.


تعليقات القراء
326749
الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض. | جنوبي حر
الخميس 12 يوليو 2018
طارق طارق! من هو هذا الشيء المسمى طارق صالح عفاش؟. هو مجرد قربوع صعلوك مشرد طريد ترك عمه يواجه الموت المحقق وفر بلبس النساء من بلاده من عند رجاله وعزوته وأهله وقبيلته، هذا الكائن اليمني ليس له و لا لأتباعه من ابويمن أي قيمة عند صناديد الجنوب العربي. إذا طارق عفاش تجاوز الحدود علاجه عندنا نكمن له عند كل مرصد وكم قذيفة وصاروخ من مضادات لدروع الحديثة التي لدينا منها الكثير والكثير، والباقي ينجزه الرجال ويجهزوا عليه حمران العيون في ليل أظلم أو نهار ساطعة شمسة ونلحقه بعمه المقبور، وعندها العافية والسكون ونطوي صفحة طروق المخزوق. يا بويمن الجنوب العربي أصبح يعج بكل أنواع الاسلحة الفتاكة والحديثة ومنتشرة في كل مكان من جغرافيا الجنوب العربي و في كل بيت والله أن هناك اسلحة حديثة ومتطورة جداً جداً ما لا عين رأت و لا أذن سمعت و لا خطر على بال بشر، وأنتم بكيفكم يا بويمن، ومن كذب جرب، قاومناكم وهزمناكم في 2015م بدون سلاح وإذا وجد سلاح لا يذكر، أما الآن الوضع أنقلب 180 درجة، ومن كذب جرب من الاخونج أو طروقة المخزوقة، هذه رسالة واضحة لطارق عفاش ومن معه من دحابيش ابويمن، نقول لهم الجنوب العربي اليوم ليس الجنوب العربي قبل سنة، والحليم تكفيه الإشارة.


شاركنا بتعليقك