أخبار عدن

عاجل : الكشف عن عدد من السجناء المخفيين بعدن ونقلهم إلى سجن بير احمد

الخميس 12 يوليو 2018 12:01 مساءً عدن ((عدن الغد)) خاص:


كشف يوم الخميس عن مصير أكثر من 16 سجين ممن كانوا قيد الاخفاء خلال الفترة الماضية .

وقال مصدر امني لصحيفة "عدن الغد" ان سجن بير احمد استقبل يوم الخميس 16 سجين ممن كانوا باحد السجون السرية بعدن.

واوضح المصدر ان السجناء ادخلوا إلى سجن بير احمد تمهيدا للنظر في اسباب اعتقالهم .

وتحصلت صحيفة "عدن الغد" على اسماء السجناء وهم

هاني علي محسن علي شمسان

هاني محمد عوض

فجر احمد عبد القادر

مراد الضريحي

واقاص فتحي

احمد الدبج

علاء علي

عبدالله الطايري

محمد سالم العامري

صلاح محمد احمد

همام محمد صالح

سلام عبدالرحمن

طلعت عبد المجيد

احمد النعنعي

رشاد محمد علي

علوي النعنعي


تعليقات القراء
326743
الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض. | جنوبي حر
الخميس 12 يوليو 2018
لا مشكلة أعدموهم مثل ما عمل الورفلي البطل أعدموهم جميعاً وسوف تنتهي المشكلة.

326743
بعد تحريف ما قاله لخشع نائب وزير الداخلية | واحد من الناس
الخميس 12 يوليو 2018
بعد تحريف ما قاله لخشع نائب وزير الداخلية والادعاء بأنه شهد أنه لا توجد سجون سرية ، قام لخشع بفضح الكاذبين. ثم تلاه الميسري الذي أوضح أن السجون بما فيها السرية أصبحت تابعة لوزارة الداخلية. بل إنه ذهب ابعد من ذلك فقال على من يعرف بوجود سجون سرية أخرى فعليه ابلاغنا لنتخذ الإجراءات المناسبة. والان نعرف بالاسم بعض السجناء المخفيين قسرا وتم نقلهم من سجن سري الى سجن بئر احمد الذي أصبح سجنا علنيا حالما تم تسليمه لوزارة الداخلية. يا ترى هل سيتوقف الفوانيس عن إنكار اكتشاف سجون سرية ام انهم سيصمتون بعد هذه الفضيحة المدوية.

326743
الاخوه الموظفين والعمال الجنوبيين المبعديين والمطردون من اعمالهم ظلما | سامر عدن
الخميس 12 يوليو 2018
المحكمة الادارية في العاصمة عدن تستدعي رئيس مجلس الوزراء للمثول أمام الاقضاء عدن - خاص وجهت المحكمة الادارية في العاصمة عدن إعلان حضور وامتثال رئيس مجلس الوزراء"للحضور الى قاعة المحكمة يوم الأثنين الموافق 23 يوليو الجاري وذلك وفق دعوى قدمت ضده من قبل الضباط المتقاعدين لعدم تنفيذ قرارات رئيس الجمهوريه رقم 19و20و21لعام 2014م بشان اعاده ضباط الامن السياسي وتسويه رواتبهم حيث اصدر رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي قرارات رقم 19-20-21- لعام 2014م أمر فيها الحكومة صراحة بإعادة مئات من ضباط الأمن السياسي من التقاعد ولترقيتهم وتسوية أوضاعهم المالية والإدارية والاحالة للتقاعد , واحتساب فترة الإبعاد خدمة محتسبة ,وتطبّــق على المشمولين بهذه القرارات استراتيجية الأجور والمرتبات.كما أمَــرتْ القرارات الجمهورية أيضاً الحكومة بتوريد الفوارق المالية وحصة التقاعد للخدمة الى صندوق التقاعد العسكري لدى جهاز الأمن السياسي. من جهته عرقل رئيس مجلس الوزراء هذه القرارات ولم يعمل على تنفيذها رغم مرور عدة سنوات على صدورها, وتم تجمّـيد صرف المرتبات والتسويات على جميع المدعيين" الضباط" من شهر أكتوبر عام 2017م وحتى اليوم مما اضطر الضباط الى تقديم الدعوة القضائية ضد رئيس مجلس الوزراء لعد تنفيذ قرارات الرئيس هذه وعلى إثرها وجه رئيس المحكمة فضيلة القاضي خليل عبداللطيف علي حيدر إعلان حضور للمدعى عليه "رئيس مجلس الوزراء"للحضور الى قاعة المحكمة يوم الأثنين الموافق 23 يوليو الجاري.

326743
توبوا من التدليس | جنوبي
الخميس 12 يوليو 2018
الاخشع... خشع رؤووسكم توبوا من الكذب احسن لكم


شاركنا بتعليقك